كم يكرهوك يا علي . مع حديث رد الشمس.

2022/10/23

كم يكرهوك يا علي، مع حديث ردّ الشمس.
مصطفى الهادي.
اجمعت كل كتب اليهود والنصارى وما ورد فيها من شروح وتفاسير على أن الشمس رُدت ليشوع وغيره وهو من الأمور التي تفتخر بها الأديان السابقة ، فلم تُشكك بمعجزات اوليائها، ولم تسخر ولم تطعن ، بل تفتخر بذلك وتجعلهُ من آيات أديانها الكبرى. فعلى الرغم من تعدد مذاهبهم ، وكثرة مللهم واختلافهم في أمور كثيرة إلا المعجزات فهي محل توقير واحترام.ولو بحثت عن اسباب توقير معجزات الأولياء عند الأمم السابقة لرايت أنهم يؤمنون بأن المعجزات إنما هي تصرف إلهي وأنها حصلت حقيقة وهي تأتمر بأمر خالقها كما نقرأ : (الآمر الشمس فلا تشرق، ويختم على النجوم الباسط السماوات وحده).(1)

ولذلك نراهم يُثبتون تلك المعجزات في كتبهم فلم تصل لها يد التحريف ،ومن ذلك مثلا وقوف الشمس ليشوع وصي موسى وغيره : (يا شمس دومي على جبعون، ويا قمر على وادي أيلون. فدامت الشمس ووقف القمر).(2) وورد كذلك في سفر ياشر : (مكتوبا في سفر ياشر فوقفت الشمس في كبد السماء ولم تعجل للغروب نحو يوم كامل). (3) وكذلك رجعت الشمس لإشعيا النبي : (إشعيا النبي العظيم في أيامه رجعت الشمس إلى الوراء). (4)

وكذلك رجعت الشمس لحزقيا النبي : (وهذه لك العلامة من قبل الرب هأنذا أرجع بالشمس عشر درجات إلى الوراء. فرجعت الشمس).(5) وكذلك يخبرنا الكتاب المقدس بأن الشمس سوف تغيب ظهرا في المستقبل : (قد أقسم الرب بفخر ..يكون في ذلك اليوم، يقول الرب أني أغيّب الشمس في الظهر، وأقتم الأرض).(6)

وأما عندنا في الإسلام فإن رد الشمس تحقق كما تذكر الروايات الكثيرة ومن كافة الأطراف إلا من نواصب الزمان التي تأبى قلوبهم ان تترك البغض والحقد والحسد. فباتفاق الكتب السماوية كلها فإن التصرف ببعض الظواهر الكونية إنما هو من سمات النبوة والخلافة بإذن الله ، وهي دليل على اثبات صدق المدّعي. وهذه الكتب المقدسة تخبرنا أن الشمس لا ترد إلا لعظيم يكون مرتبطا بالسماء كما يقول عن يشوع خليفة ووصي موسى عليهما السلام : (كان يشوع بن نون رجل بأس في الحروب، خليفة موسى وكان كاسمه عظيما ما أعظم مجده عند رفع يديه، من قام نظيره من قبله؟).(7) أليست هذه هي نفسها مواصفات الإمام علي عليه السلام رجل ذو بأس شديد في الحروب خليفة نبينا صلوات الله عليهم. أليس هو صاحب المجد العظيم الذي لا نظير له لا قبله ولا بعده.

بالنسبة لأهل السنة والجماعة فهم مجمعون على صحة رد الشمس في الأمم السابقة وخصوصا لوصي موسى (يوشع بن نون والنبي حزقيال ونبي الله عيسى).(                </div>
            </div>

        </div>
        <div class=
أخترنا لك
أمة بلا شعائر أمة ميتة . مصطفى الهادي

(ملف)عاشوراء : انتصار الدم على السيف