(فأما الذين في قلوبهم زيغ فيتبعون ما تشابه منه ابتغاء الفتنة)

2021/08/08

???? (فأما الذين في قلوبهم زيغ فيتبعون ما تشابه منه ابتغاء الفتنة)
مصطفى الهادي.

???? أكثر من يتحدثون على اليوتوب يقومون بالخلط والتدليس وحتى الكذب ويخفون ويقتطعون من اجل تمرير بضاعتهم الفاسدة وخلق البلبلة واغلب هؤلاء من العلمانيين او الشيوعيين او عابثين أو على الاقل زائغي العقيدة وحتى بعضهم يتصنع الدين.

???? وأقول باختصار . أن الدين سابق لكل الأفكار والحضارات لأنه نزل مع آدم وآدم كما نعرف هو المخلوق الاول المفكر المبدع بهذه الصورة التي عليها الناس اليوم. ولذلك فإن التشابه بين عقائد الناس لا علاقة له بالحضارات والأساطير ابدا ، فكل ما تراه من اساطير للحضارات القديمة وحتى عبادات ونصوص هو دينٌ خالص جاء به الانبياء ولكنه تشوّه على ايدي طلاب الدنيا.

???? وهكذا كلما تشوه وتحرف وانطمس دين انزل الله دينا آخر بنبي آخر. وكما نعلم أن كل الحضارات نزل فيها انبياء ولكن الطواغيت حاربوهم ابتداء من نوح ولوط الذين هما اقدم الانبياء بعد آدم بقليل . فما تشابه منه هو أديان تم مسخها وحياكتها بطريقة اسطورية . يقول المؤرخ والفيلسوف الاغريقي بلوتارخ: (من الممكن أن نجد مدنا بلا أسوار أو ملوك أو ثروة أو آداب أو مسارح. ولكن لم يرَ الإنسان قط مدينة بلا معابد).(1)

???? ان بعض الانبياء في الاديان احيوا الموتى وابرءوا الاكمه والأعمى والأبرص وغيرها / ولكننا لم نر في الاساطير ذلك فلم تزعم اسطورة أن بطلها احيى الموتى مثلا. ولا الأحزاب والعقائد المختلقة اليوم زعمت أنها قادرة على أن تفعل ذلك.

???? وهناك امرٌ ديني آخر لا يفهمه إلا من امتحن الله قلبه للإيمان وهو : ان الله جمع البشرية في عالم الذر ثم اخبرهم وأنبأهم بكل شيء وقال (وعلم آدم الاسماء كلها).(2) اي الاحداث بمسمياتها وأشخاصها ، فكل الناس يعلمون ذلك والأنبياء إنما يُبعثون لكلي يُثيروا لهم دفائن عقولهم ويُذكّروهم بذلك كما يقول القرآن (فذكر لعل الذكرى تنفع المؤمنين).(3)

???? السؤال اذا عكسناه سيصبح : لماذا الاساطير وغيرها تشبه تقريبا بعض ما نزلت به الاديان. والجواب : ذلك لأنها اخذت من الاديان ثم قامت بتحريف ذلك. مثلا كل الاساطير والمدونات الفرعونية على القبور وغيرها لا تذكر قصة موسى ابدا وما جرى من احداث. فهل هذا يعني اننا لا نُصدق قصة موسى وفرعون ، لأن جناب الفراعنة لم يذكروها؟

???? القرآن أجاب على هؤلاء المتخرصين فقال تعالى : (وقالوا أساطير الأولين اكتتبها فهي تملى عليه بكرة وأصيلا).(4) ثم طالبهم القرآن بالدليل (قل هاتوا برهانكم إن كنتم صادقين).(5) فعجزوا. ثم تحدى فطاحلهم في الشعر والأدب والبلاغة ووو فسكتوا وأفحموا ، فتنازل معهم في التحدي فطلب منهم ولو آية صغيرة (بآية من مثله). وبعد عجزهم سخر منهم تعالى فقال لنبيّه : (انظر كيف ضربوا لك الأمثال فضلوا فلا يستطيعون سبيلا).(6)

أمثال هؤلاء لا قيمة ولا زن لهم عند الله تعالى فقال عنهم : (الذين كفروا بآيات ربهم ولقائه فحبطت أعمالهم فلا نقيم لهم يوم القيامة وزنا).(7)

???? المصادر:
1- ولد بلوتارك ، 42 م. راجع كتاب : هل الدين ضرورة بشرية للإنسان؟ الحلقة الأولى، من كتاب فيه مصادر مختلفة. بقلم الدكتور رضا العطار.
2- سورة البقرة آية : 31.
3- نهج البلاغة - خطب الإمام علي (ع) - ج ١ - الصفحة ٢٣. (فبعث فيهم رسله وواتر إليهم أنبياءه ليستأدوهم ميثاق فطرته ، ويُذكروهم منسي نعمته. ويحتجوا عليهم بالتبليغ . ويُثيروا لهم دفائن العقول).
4- سورة الفرقان آية : 5.
5- سورة البقرة آية : 111.
6- سورة الاسراء آية : 48.
سورة الكهف آية : 105.
أخترنا لك
الولاية التكوينية لمن وعند من . بحث مقارن.

(ملف)عاشوراء : انتصار الدم على السيف

المكتبة