لقد فعلنا للمسيحية اكثر مما فعلة المسيح : زعماء أمريكا.

2020/01/25

لقد فعلنا للمسيحية اكثر مما فعلة المسيح : زعماء أمريكا.
مصطفى الهادي.
كل الزعماء الأوربيين والأمريكيين يتحركون بوحي من مسيحيتهم وهذا لا جدال فيه لأن الصليبية متشربة في دمائهم ومجمع كرادلة الفاتيكان السري لا يسمح لزعيم ان يرتقي الكرسي إلا ان يكون معمدا تعميدا صلبا. وامريكا التي تزعم علمانيتها. فهذا كذب لأن كل رؤساء أمريكا في حروبهم اعلنوا انهم خدموا المسيحية اكثر من السيد المسيح نفسه وقد بدأت الصورة جلية واضحة تظهر منذ عهد ريكَان ثم إلى زمن بوش الابن الذي اعلنها صراحة انه يخوض حرب صليبية ضد جوج ماجوج (المسلمين). إلى باراك اوباما ثم ترامب الذي أعلن يوم أمس وبكل وضوح بأنه المختار ثم قال : (لقد فعلت من أجل المسيحية أكثر من يسوع Trump: 'I Have Done More For Christianity Than Jesus').
ومن هذا نقول للحمقى والمغفلين + الأغبياء= إن كل الحروب التي نمر بها إن كانت اقتصادية او عسكرية او سياسية هي حروب دينية صليبية لا يُعلن عنها إلا في اللحظات الحرجة للزعيم حيث يضطر إلى كشف جانب من انجازاته للمسيحية إما طمعا في الانتخابات والفوز ، او لأنه حوصر وسوف يُعزل كما يمر اليوم ترامب بمشكلته.
المزيد على هذا الرابط
https://babylonbee.com/news/trump-i-have-done-more-for-christianity-than-jesus?fbclid=IwAR21PDmZ8lO5Q8HJmac51eGvA_Tgxx830pHb88InrYQhBAJimlbhT_nxdE0
أخترنا لك
دمويتهم نابعة من وثنيتهم

(ملف)عاشوراء : انتصار الدم على السيف

المكتبة