كربلاء قضية وجود .

2019/10/17

???? كربلاء قضية وجود .
مصطفى الهادي
???? من صمم لقتلك فهو خطط لإزالة ذكرك أيضا. وقد يبلغ الحقد درجة المحو من الوجود لكل ما يُذكّر بالضحية.

???? ولو لم يخرج أئمة آل البيت عليهم السلام من مكة والمدينة (الجزيرة العربية) قرن الشيطان لما وجدت لهم من أثر. فقد عرف آل البيت (ع) مقدار الحقد والبغض الذي تحمله لهم الجزيرة انطلاقا من جذورها الوثنية المترسخة في النفوس وإلا لماذا قال لهم الله تعالى مخاطبا إياهم : (أفحكم الجاهلية يبغون ومن أحسن من الله حكما لقوم يوقنون ).(1) والقاء نظرة اليوم على قبورهم في البقيع تخبرك عن حالهم في هذه الأرض.
???? وما نشاهده اليوم من حقد يخرج من هذه الجزيرة (السعودية) وملحقاتها ضد كل ما يتعلق بآل البيت (ع) لعرفنا مقدار معاناة أهل هذه البيت (ع). ولعلّ قول الامام زين العابدين(ع) يعكس لنا مقدار هذا الحقد الأبدي الذي انطوت عليه صدورهم ، عندما رجع سلام الله عليه من السبي إلى المدينة وقف على مشارفها واشار إليها باصبعه وقال : (ما احبنا آل البيت في هذه المدينة إلا أربعة).(2) وهم فقط الذين اشتاقت لهم الجنة.

???? هذا الحقد المتجذر في نفوس أهل الجزيرة خرج متابعا لحركة آل البيت (ع)في جميع الأقطار فتجسد أولا بأبشع صوره على أرض كربلاء ، ثم انطلق يطارد البقية في اسقاع الأرض فترى قبورهم موزعة هنا وهناك. ولعل ابشع نداء اطلقه أعداء آل البيت (ع) هو نداء عمر بن سعد ابن ابي وقاص بجيشه قائلاً : ( أحرِقوا الخيام ولا تبقوا لأهل هذا البيت باقية). ويجب أن لا ننسى أن هذا النداء كان يُمثل دولة قائمة وامبراطورية ((( إسلامية ))) مترامية الأطراف عدد نفوسها الملايين لم يجد الحسين بينهم سوى اكثر من سبعين رجلا.

???? ولكن الله قطع عقب كل اركان دولة الكفر وقطع عقب عمر بن سعد وخلدت ذرية آل البيت عليهم السلام وشيعتهم على رغم قسوة أعدائهم على طول التاريخ وهذا ما جسدته العقيلة زينب بقولها لصنمهم الأكبر يزيد : (فكيدك، واسع سعيك، وناصب جهدك، فوالله لا تمحو ذكرنا، ولا تميت وحينا). وهذا ما نراه يتجسد على أرض الواقع في مسيرة زيارة الأربعين بكل ما تحمل من آثار سامية أينعت شجرتها ببركة دم الحسين(ع).

???? المصادر :
1- في تفسير العياشى ج1 : ص199 .عن أبي جعفر (ع) قال : (إن رسول الله (ص) لما قبض صار الناس كلهم أهل جاهلية).
2- في معجم الطبراني الكبيرص: 263 ج6. ومثله في البحار ج40 ص11.وكذلك في المطالب العالية ابن حجر العسقلاني ص: 272 ج4. أن الجنة تشتاق إلى أربعة. (علي ابن ابي طالب ،عمار بن ياسر، وسلمان الفارسي، والمقداد بن الأسود).
أخترنا لك
(وكفلها زكريا).من الذي تكفل مريم؟ زكريا أم يوسف النجار.

(ملف)عاشوراء : انتصار الدم على السيف

المكتبة