مجازر اليهود دينية.

2024/03/25

أليس هذا ما يفعلونه اليوم. أليس هذا تطبيق حرفي لنص ديني ينسبونه إلى الله ويعتبرون فعل ذلك تقربا إلى الله ربهم. الذي يأمرهم فيقول لهم :
(فالآن اذهب واضرب وحرّم ولا تعف عنهم بل اقتل رجلا وامرأة، طفلا ورضيعا، بقرا وغنما، جملا وحمارا.بالسيف يسقطون. تحطم أطفالهم، والحوامل تشق.الشيخ والشاب والعذراء والطفل والنساء، اقتلوا للهلاك واملأوا الدور قتلى. ضربا تضرب سكان تلك المدينة بحد السيف، وتحرمها بكل ما فيها مع بهائمها بحد السيف.16 تجمع كل أمتعتها إلى وسط ساحتها، وتحرق بالنار المدينة وكل أمتعتها كاملة للرب إلهك، فتكون تلا إلى الأبد لا تبنى بعد). سفر صموئيل الأول 15: 3. و : سفر هوشع 13: 16 .و : سفر حزقيال 9: 7.و : سفر التثنية 13: 16 .
أليس هذا ما نراه يجري اليوم أمام أعين العالم الذي صمت صمت القبور.
أخترنا لك
العدالة لديهم ليست شرطا.

(ملف)عاشوراء : انتصار الدم على السيف

المكتبة