جريمة في مسلسل جرائم كر دستان ضد العراق.

2023/07/11

جريمة في مسلسل جرائم كر دستان ضد العراق.
مصطفى الهادي.
يقول عبد اللطيف رشيد : (رئيس الجمهورية لوفد كردي : هناك نقص بإجادة اللغة العربية من قبل أفراد هذا الجيل ويجب تدارك هذا الخلل).(1)
تصريح رئيس الجمهورية يكشف مؤامرة يقودها مسعو د برزا ني والطغمة الفاشية التي تحكم شمال العراق ، ضمن سلسلة مؤامرات لا تُريد خيرا بالعراق وأهله، فقد تعمدوا تكريد شمال العراق وإلغاء اللغة العربية بعد سنة 1990 حين اصبح الشمال محميا أمر يكيا ، ومُنع الطيران العراقي وتقلص عدد القوات العراقية وأصبحت (كر دستان) شبه مستقلة. وبعد سقوط صدام ومجيء سلطة أو حكومة المحاصصات، التي لا تمتلك خبرة إدارة الدولة، استغلت الطغمة الكر دية نقاط ضعف معينة في المكون الشيعي الأكبر خصوصا ، لتمرر تدريس اللغة الكر دية في المدارس العراقية في الوسط والجنوب، مع عدم تدريس العربية في شمال العراق في محاولة لسلخه من محيطه العربي، وهكذا نشأ جيل كر دي جديد لا علاقة له باللغة العربية. يضاف إلى ذلك ، ان الطغمة الفاشية في كر دستان زرعت في قلوب أبناء الشمال حب إسر ائيل (المنقذ) وبغض العرب وكره اللغة العربية، وكثيرا ما نجد بعض الأ كراد يتكلمون العربية ولكنهم لا يتجاوبون معك إلا باللغة الكر دية، والأغرب من ذلك كله أن نيجرفان بر زاني عندما خطب في بغداد ، فقد خطب باللغة الكر دية وكان هناك مترجم للعربية ينقل كلامه للمسؤولين.
اليوم إقليم كر دستان يتمتع بكل مقومات الدولة المستقلة ، فلهُ لغته الخاصة ولهُ نفطه وثرواته ومنافذه وسدوده وحدوده ويتنازع على مناطق (متنازع عليها)، وفيه برلمان ورئيس ونائب رئيس ووزراء ، وله علاقاته الدبلوماسية مع دول العالم عن طريق القنصليات . ولهم مطاراتهم التي يطيرون بها إلى الدول من دون علم بغداد ، ولا يجرأ أي مسؤول أو شخصية عراقية الدخول لكر دستان إلا بعلم مسبق، ناهيك عن إيواء كر دستان للسرّاق الحرامية والفاسدين المخضرمين ورؤوس البعث الإجرامية العفنة، وكذلك إيوائها لميليشيا الشر الكر دية التركية (حزب العمال الكر دستاني) والتي بسببها احتلت تركيا أجزاء واسعة من شمال العراق وأسست قواعد لها وتقصف وتقتل ولا من رادع ، وكذلك منظمات الإرهابيين الانفصاليين الكرد الإيرانيين التي ترتع وتسرح وتمرح في شمال العراق مما تسبب في خرق للسيادة العراقية من قبل إيران لردع هذه الشراذم الانفصالية. ولعل اخطر ما فعلته كر دستان هو إقامة اكبر قاعدة للمو ساد في أربيل و دوكان والمجاهرة علنا بإقامة مؤتمرات التطبيع. وعندما افتضح امر ذلك قال مسعود برزاني في السادس من يونيو الماضي : (أن العلاقات مع إسر ائيل ليست جريمة طالما أن أغلب الدول العربية تقيم علاقات معها).(2)
أن التدخلات الأمر يكية البر يطانية الإسر ائيلية الخليجية والفساد الذي اضعف الحكومة ونخر في مصداقيتها وافقدها هيبتها وجهل الحكومات المتعاقبة بالسياسة وإدارة الدولة ، هو السبب في كل ما حصل في العراق من تغييرات ديمغرافية أو ثقافية أو اجتماعية ، وإذا لم يتم اقتلاع الفساد من جذوره وكبح جماح أمر يكا وإسر ائيل وذيولها فإن أمر العراق إلى سفال ، والمستقبل لا يُبشّر بخير، وخير دليل على ذلك اختراقات المو ساد الإسر ائيلي الذي يصول ويجول في ربوع العراق مخربا مدمرا حيث جعل العراق مسرحا لتصفية واغتيال الكفاءات العراقية وإضعافه. ومركزا للتجسس على دول الجوار، وخصوصا مراقبة إيران وسوريا العدوان اللدودان في الشرق الأوسط .ولم تتدخل الحكومة لوضع حد للمو ساد وفساده فقامت بذلك بعض الفصائل وتوجت عملها باعتقال الجا سو سة (اليزا بيث تسور كوف).(3) فكانت فضيحة مدوّية تبين مدى عجز الحكومة بكل مؤسساتها عن كشف ذلك وقيام فصيل صغير بذلك ، وتصوّر حجم الحدث وخطورته أن يقوم رئيس وزراء إسر ائيل شخصيا بمتابعة ملف الجا سو سة وأعلن عن اختفائها في بغداد، ثم اعقب ذلك الزيارة المفاجئة لرئيس حكومة كر دستان مسور بارزاني إلى إسر ائيل. (4)
يا ليت حكومتنا العراقية تتخذ عبرة من قصة الجا سو سة الإسر ائيلية المصرية (هبة عبد الرحمان سليم عامر) التي نجحت أيضا بتجنيد المقدم مهندس الصاعقة فاروق عبد الحميد الفقي مدير منصب قائد سلاح الصاعقة المصري. فقبضت عليها المخابرات المصرية فطالبت بها رئيسة وزراء إسر ائيل شخصيا كو لدا ما ئير، وتدخل وزير خارجية أمر يكا حينها هنر ي كيسنجر . ولكن السلطات المصرية بادرت إلى إعدامها شنقا وتتخلص من شرّها. واليوم يتكرر نفس السيناريو المصري . فقد تدخل رئيس وزراء إسر ائيل نتنيا هو ، وتدخلت أمر يكا ، وتم تحريك شراذم منظمات المجتمع المدني في بغداد والإيعاز إلى أبناء السفارات ليكتبوا في مواقع التواصل الاجتماعي مدافعين عن الجا سوسة الإسر ائيل. فهل سوف تستسلم الحكومة العراقية لذلك أم أنها ستبادر إلى إعدامها في حال العثور عليها كما فعلت الحكومة المصرية.
وهل سنرى اعدام الجاسوسة (اليزا بيث تسور كوف)كما فعلت دمشق عندما اعدمت إيلي كوهين الجاسوس الإسرائيلي الذي عمل منتحلا إسم كامل أمين ثابت. وهل ستعدم الحكومة العراقية هذه الجاسوسة كما اعدمت الجاسوس فرزاد بازوفت اعتقلته السلطات العراقية وأعدمته عام 1990 بتهمة التجسس لصالح إسرائيل خلال عمله في العراق.
كلا هذه الحكومة لن تفعل ذلك، لأن الموساد هو الذي يُسيطر على كل مفاصل الدولة. وإذا ما تصدقون اسألوا المبخوت. العميل المو سادي الذي لم تجرأ أمر يكا وإسر ائيل على اغتيال المهندس وسُليماني إلا في ولايته.
المصادر:
1- ) وكالة أنباء براثا ، 9.7.2023. ومواقع أخرى.
2- الحوار المتمدن-العدد: 5122 - 2016 / 4 / 3.
3- باحثة إسر ائيلية تعمل في معهد نيولاينز للاستراتيجية والسياسة وهي زميلة في منتدى التفكير الإقليمي وهو مؤسسة إسر ائيلية. اختُطِفَت في أواخر شهر آذار/مارس 2023 في العاصمة العراقيّة بغداد، ووَجهت إسر ائيل أصابع الاتهام لكتائب حز ب الله في الوقوفِ خلف اختطافها.
4- الواح طينية عدد الثلاثاء . 11 يوليو 2023. مقال تحت عنوان : هل زار مسرور بارزاني إسر ائيل سرا ، للكاتب يوسف الراشد.
أخترنا لك
الفاجر يصف الموت.

(ملف)عاشوراء : انتصار الدم على السيف

المكتبة