من ذكرياتي عن سماحة المحقق السید عبد العزیز الطباطبائي الفقید - قدّس سره-

2022/04/29

آية الله السيد محمد جواد الشبيري:
 
اذکر نبذاً من ذكرياتي عن سماحة المحقق السید عبد العزیز الطباطبائي الفقید -  قدّس سره-
 
۱.اقیمت في بیته جلسة بمناسبة مرور (١٤) قرناً علی  ذكرى عيد الغدیر الأغر،  وقد حضر الجلسة جماعةٌ من الأعيان، كسيدي آية الله الوالد, و السید الشهرستاني - و هو مدیر مؤسسة آل البیت علیهم السلام -  و قد أمر السید الفقید بحضوري فی تلك الجلسة، فامتثلتُ أمره و کنتُ وقتئذٍ اکتب المقالات
 بالفارسیة   وطُرح في الجلسة  نشر عددٍ خاصٍ عن یوم الغدیر  في مجلة تراثنا، فعرض السید الفقیدُ عليَّ  كتابة مقالٍ عن الغدير فی حدیث العترة الطاهرة لِيُطبع فی العدد الخاص من تراثنا فاعتذرت  بعدم كتابةِ مقالٍ بالعربية فقال لي افحص  عن الروایات و المباحث  المناسبة وانا اكتب المقال فشجَّعني هذا الکلام على الدخول في هذا المضمار فکتبت المقال ولله الحمد, و قد منَّ عليَّ سماحةُ المحقق الجلیل  السید محمد رضا الجلالی - دامت برکاته العالیه – لمَّا طلبتُ منه كتابةَ مقدمةٍ للمقال  فکتب مقدمةً لطيفةً لكنه وضع اسمي فی نهاية المقدمة !
۲.کنت استخرج احاديث کامل الزیارات فطلبت من السید الفقید الأذن فی الاستفادة من مکتبته الزاخرة ومصادرها نادرة الوجود, و قد کنت استفدت من المكتبة من قبل فقال - قدس سره- :  لأي بحثٍ ترید ذلك ؟
قلت لاستخراج احاديث من مصادر العامة في فضل زیارة الإمامين الحسنین علیهما السلام. فقال: انا استخرجها لك فشکرت له ذلك، و بعد أیام عند ما حضرت مجلس عزاء لبعض منسوبیه فی مسجد المحمدية قرب حرم السید المعصومة علیها السلام و کان - رحمه الله - قائما عند باب المسجد   لاستقبال الواردین بادرني قائلاً
بانه کتب مصادر تلك الاحادیث, و اخرج لي ورقة ثم قال هل انت ترید اسناد الاحادیث ایضا؟ قلت: نعم، فقال : الکتب لیست  عندك, انا استخرج اسناد الاحادیث لكَ! فتعجبت من سماحته، و فکّرت انه لم تصدر منه هذه السماحة إلّا لعشقه لاهل البیت - علیهم السلام – وللأسف, فقد فجعنا بخبر رحیله ...
وسمعت من ابن اخته الأستاذ حسن الأنصاري بوجود ورقة في أوراقه مشتملةٍ علی ما وعدني به . رحمه الله واسکنه فی فرادیس جنانه بمحمدٍ و  آله صلوات الله علیهم أجمعين.
أخترنا لك
خواطر من درس آية الله العظمى السيد أبو القاسم الخوئي قدس سره

(ملف)عاشوراء : انتصار الدم على السيف

المكتبة