العتبة العباسية المقدسة تواصل تحضيراتها لمؤتمر تراث كربلاء

2022/02/20

واصل مركزُ تُراثِ كربلاءَ التابعُ لقسمِ شؤونِ المعارفِ الإسلاميّة والإنسانيّة في العتبةِ العبّاسيّةِ المُقدّسةِ، عقد الورش العلميّة الممهِّدة لمؤتمره العلميّ الدوليّ المزمع إقامته للمدّة (17 – 18 تشرين الثاني 2022م) الموافق لـ(23 – 24 ربيع الآخر 1444هـ)، تحتَ شعار: (تراثُنا هويّتُنا)، وبعنوان: (حراك كربلاءَ العلميّ في القرن العاشرِ الهجريّ).

وكانت آخر هذه الورش ورشةٌ علميّةٌ بحثيّة تحت عنوان: (قراءاتٌ معاصرةٌ في التُراثِ الأدبيّ لعلماءِ كربلاءَ في القرنِ العاشرِ الهجريّ)، أُقيمت في قاعةِ مجمّع الإمامِ الهادي(عليه السّلام) بحضور جمعٍ من الشخصيّات الدينيّة والأكاديميّة والمتخصّصين في الشأنِ التُراثيّ واللغةِ العربيّةِ.

الورشة التي أدارها الدكتورُ المُحقّقُ حيدر العزاويّ استُهِلّت بآياتٍ بيّناتٍ من الذكّرِ الحكيمِ، وتضمّنتْ إلقاءَ بحثَيْن: الأوّلُ بعنوان: (الشاعر فضولي البغداديّ.. ملامح عن حياته وفنّه) للدكتورِ جليل الياسريّ، والبحث الثاني للدكتور عبد الستّار جبّار الإبراهيميّ، بعنوان: (الشعريّةُ في الخطابِ النثريّ عندَ الشيّخ الكفعميّ.. قراءةٌ في كتابه: “محاسبةُ النفسِ اللوّامةِ وتنبيهُ الروحِ النوّامةِ”).

يُشار إلى أنّ هذه الأنشطة تهدف إلى تسليط الضوء على الحركة العلميّة في مدينة كربلاء المقدّسة في القرن العاشر الهجريّ، والتعريف بأعلامها، لاسيّما المغمورين منهم في تلك الفترة، كما يهدف إلى الكشف عن مكنونات خزائن المخطوطات في ذلك القرن واستمرار إشعاع الفكر العلميّ الكربلائيّ في مختلف العصور والأزمان.

يُذكرُ أنَّ قسمَ شؤونِ المعارفِ الإسلاميّة والإنسانيّة أقام عددًا من المؤتمراتِ الدوليّة والندواتِ العلميّةِ والورشاتِ البحثيّة في موضوعاتٍ متعدّدةٍ؛ من أجلِ إحياءِ التُراثِ الإسلاميّ الثرّ، وخلقِ حالةٍ من التفاعلِ معه، عن طريقِ استثمار الأقلامِ البحثيّةِ والطاقاتِ العلميّةِ.

أخترنا لك
" نهاية الآمال في كيفية الرجوع الى علم الرجال " جديد العتبة الحسينية المقدسة

(ملف)عاشوراء : انتصار الدم على السيف

المكتبة