صلاة الجماعة في الحرم العلوي وماحوله

2021/08/13

كتب الحجة السيد محمد رضا الغريفي دام تأييده:
فتحت عيني على أداءالصلاة في صحن مولى المتقين عليه السلام وما حوله وفق الوصف الآتي:-

???? أولاً:- على يسار الداخل من باب القبلة يصلي آية الله العظمى السيد حسين الموسوي الحمامي، وبعد أن لحق بباريه أقام الصلاة مكانه ولده آية الله السيد محمد علي الحمامي.

???? ثانياً:- على يمين الداخل من باب القبلة سماحة آية الله العظمى فقيه عصره السيد محسن الطباطبائي الحكيم، وإن منعه مانع صلى مكانه نجله آية الله السيد يوسف، وإن منعه مانع صلى المرحوم آية الله السيد سعيد الحكيم، وإن حدثت أنواء جوية قاهرة صلى الإمام الحكيم في مسجد عمران بن شاهين، وحين التحق السيد الحكيم بربه استمر سماحة آية الله السيد يوسف قدس الله نفسه الزكية يصلي مكانه.. ، وكنت ملتزما بالصلاة خلف السيدالحكيم طيب الله ثراه منذ عمر الثامنة.

???? ثالثاً:-وجنب جماعة السيد الحكيم كان يصلي آية الله الشيخ حسين الشيخ مشكور الحولاوي، وحينما يعيقه عائق يصلي مكانه ولده حجة الإسلام والمسلمين الشيخ نوري،  واستمر يصلي مكانه حينما لحق بربه.

???? رابعاً:-ومقابل باب الساعة كان يصلي سماحة آية الله العظمى السيد عبدالله الشيرازي، وكان رحمه الله جريئاً لا يهاب أحداً،  وحينما وضع العفالقة صورة ميشيل عفلق في الصحن الحيدري على يمين الداخل من باب القبلة اتصل بمحافظ النجف وقال له: إذا لم ترفعوا صورة هذا الكافر من صحن أمير المؤمنين فأنا سوف أكسرها بعصاي التي اتوكأ عليها،  فرفعت الصورة تلك الليلة، وحين اشتدت ضغوط العفالقة ونزل الجيش الشعبي بالمئات إلى الصحن الشريف أواخر عام 1978 على ما اتذكر طلب من سماحته أن يترك العراق ويهاجر إلى إيران فهاجر واستقر في مشهد إلى أن دعاه الله إليه فلبى دعوته.

???? خامساً:- ومقابل باب مسجد الخضراء الذي يطل على الصحن الحيدري كان يصلي آية الله العظمى السيد محمد الحسني البغدادي،  وبعد أن التحق بربه صلى مكانه حفيده السيد أحمد الحسني البغدادي.
 
???? سادساً:- وكان سماحة آية الله العظمى الشيخ علي آل كاشف الغطاء يصلي على يمين الداخل إلى الصحن العلوي من باب الشيخ الطوسي.

???? سابعاً:-وكان آية الله السيد يحيى اليزدي يصلي على يسار الداخل من إلى الصحن الشريف من تلك الباب مقابل مرقد آية الله العظمى السيد كاظم الطباطبائي اليزدي،  وحينما توفاه الله صلى مكانه الشاعر والاديب والفقيه حجة الاسلام والمسلمين السيد محمد جمال الهاشمي الكلبايكاني، وحينما  توفاه الله صلى مكانه ولده الاخ المرحوم حجة الاسلام السيد هاشم رحمة الله عليه.

???? ثامناً:- وكان يصلي في طارمة الصحن آية  الله السيد جواد التبريزي وخلفة جماعة آية الله الشيخ مرتضى آل ياسين.

???? تاسعاً: - وكان آية الله الفيلسوف الشيخ عبد الكريم الزنجاني يصلي في داخل رواق الحضرة المشرفة لأمير المؤمنين عليه السلام على يمين الداخل إليها من الباب الرئيسية الكبرى، ثم صلى بعده آية الله السيد إبراهيم  الزنجاني.

???? عاشراً:- وكان يصلي ويدرس صباحاً ومساءً في مسجد الخضراء  أستاذ الفقهاء والمجتهدين آية الله العظمى السيد ابوالقاسم الموسوي الخوئي، واذا عرض له عارض صلى مكانه صهره آية الله السيد نصر الله المستنبط، ولما اغتالته يد البعث الاثيمة صلى مكانه سماحة آية الله العظمى السيد السستاني أطال الله في عمره الشريف.

???? احد عشر:-وكان يصلي في مسجد الشيخ الطوسي آية الله السيد محمد تقي بحر العلوم وبعد التحاقه بربه صلى مكانه ولده آية الله السيد حسين بحر العلوم.

???? اثنا عشر:-أما في مسجد الهندي فكان يصلي آية الله العظمى السيد محمود الشاهرودي.

???? ثلاثة عشر:- واتذكر  أن سماحة آية الله السيد أحمد المستنبط شقيق السيد نصر الله كان ملتزما بصلاة الفجر تلك الايام في الحرم العلوي.

???? رابع عشر:-كنا نصلي في سبعينات القرن الماضي صلاة الفجر جماعة في شهر رمضان في طارمة حرم أمير المؤمنين خلف العلامة الحجة الشيخ نوري الشيخ مشكور.

خامس عشر:- وكان آية  الله السيد جواد التبريزي يقيم صلاة عيد الفطر ويخطب خطبتها في الصحن العلوي.

هذا ما اتذكره منذ الثامنة من العمر ولعلّي نسيت شيئاً اذ للزمان تاثيره على ابن ادم وسلام الله عليكم ايها الاخوة.


???? استدراك: وكان آية الله السيد حسن الخرسان  طيب الله ثراه يصلي العشائين في مسجد الشيخ الأنصاري الذي كنا نسميه (شعبياً مسجد الترك)  عدا ليلة الجمعة كان يصلي في حرم الإمام الحسين عليه افضل  والسلام ..أما صلاة الظهرين فقد كان يؤديها السيد الخميني تقدست نفسه الزكية...
وكان آية الله الشيخ محمد تقي ال الشيخ راضي يصلي في المسجد المجاور لمدرسة اية الله العظمى السيد كاظم اليزدي الكبرى....
وكان اية الله العظمى السيد عبدالاعلى  السبزواري يصلي في جامع (الحويش)الذي قال عنه المرحوم توفيق زاهد في كتابه مساجد النجف انه كان داراً لسماحة اية الله السيد علي الغريفي عم جدي واوقفه مسجداً و قد دخل اليوم في المسجد العامر المبارك الذي اشرف على بنائه واكماله اية الله الاخ الجليل السيد علي السبزواري حفظه ورعاه ويعرف اليوم بمسجد السيد السبزواري والحقيقة كنا محافظين ما امكننا منذ اوائل سبعينات القرن الماضي على الائتمام بسماحة السيد قدس الله روحه الزكية حيث كانت الصلاة معه ذات روحانية خاصة تملأ قلوبنا طمأنينة في تلك السنوات السوداء العجاف لحكام مجرمين...
واتممنا باية الله السيد عبد الكريم الكشميري طيب الله روحه الطاهرة في مسجد سوق (المسابچ).
اما في سوق الصاغة فقد اتممنا بعالم جليل من ال المظفر نسيت اسمه...وكنا نذهب احياناً الى جامع الرحباوي للصلاة خلف اية الله الشيخ محمد جواد ال الشيخ راضي في شارع المدينة يوم كان ذلك الشارع يخلو من السيارات والمارة تقريباً  من حين انتصاف النهار...وكنا نتحلق بعد الصلاة حول سماحة الشيخ طيب الله ثراه وهو يعظنا بمواعظه القيمة...
وكان الشهيد السعيد السيد محمد باقر الصدر يؤدي الصلاة في الحسينية الشوشترية في (عگد كان معروفاً بعگد السلام)لان الذي ينهيه يلتفت الى الامام صلوات الله وسلامه عليه من اجل ان يسلم عليه ثم يواصل مسيره الى داره.. وكانت الصلاة مراقبة بشدة واذا حضرها شاب من اعمارنا في ذلك الوقت ولم يكن معمماً ويلتفت اليه السيد قدس الله روحه الزكية يرسل اليه احد طلبته يطلب منه بادب ان لا يحضر الى الصلاة خلفه

الحقيقة كنا نتنقل مابين المساجد المعرفة في النجف عاملين منذ ذلك الزمان بالحديث الذي قرأناه:- ان الارض تشهد يوم القيامة لمن صلى عليها....
أخترنا لك
محمّد حسين المرعشي الشهرستانيّ وجهوده العلميّة

(ملف)عاشوراء : انتصار الدم على السيف

المكتبة