تاريخ وفاة الخطيب السيد الطويرجاوي، نظم المحقق الشيخ عمار الفلاحي دام فضله

2020/11/12

يا (طُوَيرَ )الحُسينِ تَنعى لرُزءٍ
فاحَ من ضربكَ الجناحَينِ (جاوي)

كنتَ تَنعى الحُسينَ في كلِّ حالٍ
وزمانٍ وما وَهَنتَ لغاوي

وتطايرتَ في سَماءِ مُصابٍ
جَلَّ إلا قضاءَ نَحبٍ يُساوي

قد تعاليتَ عن تَهالُكِ قومٍ
في دُناهم تَكالَبُوا للمَساوي

واستخرتَ الإلهَ عِزَّ فخارٍ
خارَ حتمًا، وما علقتَ بخاوي

في سبيلِ الحُسينِ كنتَ تُقاسي
حرَّ شوقٍ نَبا بجَنبِ الثاوي
 
 فهنيئًا لكَ الوِصالُ وهُنِّئـ
ـتَ مَسُوقًا في زُمرةِ الخيرِ ضاوي

فنَعاءِ النعاءَ (مِحزانَ) أرّخْ:
(مُفلِحاً قد قَضى الطُّوَيِّرْجاوي)
 
———————————
* محزان: الحزين، وفيه إشارة إلى (امحُ زاياً) من عبارة التاريخ والزاي تساوي السبعة.
*جاوي: من أفخر أنواع البخور، يجلب من جاوة (سومطرة).
*الخاوي: الفارغ، الخالي.
*الثاوي: الغريب المقيم ببلدةٍ.
*ضاوي: أي منضمّ.
أخترنا لك
رسالة تعزية عميد المنبر رحمه الله بوفاة العلامة الشيخ عباس الخويبراوي الناصري (قدس سره)

(ملف)عاشوراء : انتصار الدم على السيف

المكتبة