كورونا ، من هو المجرم؟

2020/04/11


منير حجازي.
اشهر مضت والعالم يتقلّب في احضان الرعب والترقب والخوف من المصير المجهول . اشهر مضت واقتصاد العالم على وشك الانهيار ، اشهر مضت ، والملايين فقدوا اعمالهم . مليون ونصف المليون إنسان اصيبوا بهذا المرض وفي كل يوم يزداد هذا العدد. اول من اشاع بأن المرض اصله الصين هي امريكا عبر وسائل التواصل الاجتماعي حيث اشاعت ان الخفافيش هي السبب . ثم زعمت امريكا بأن إيران هي من نشر الفايروس في تلك الجهات . ثم انطلقت الاتهامات المضادة. روسيا تتهم امريكا ، الصين تتهم امريكا ، والضحايا نحن البشر المستضعفون ممن لا حول له ولا قوة.
زحف المرض إلى اوربا وانقلب عليهم فبدأت بعض الدول بالتململ لكشف الحقيقة ، ولكن امريكا شعرت بذلك فسارعت إلى تهديد منظمة الصحة العالمية بقطع المساعدات عنها والتي تبلغ 300 مليون دولار في السنة وهذا يعني أن المنظمة سوف تنهار وآلاف الموظفين يصبحوا عاطلين ، فما عليهم إلا السكوت عما قرروا ان يُعلنوه ، حيث بدأت شكل اتهامات وتلميحات بالظهور في ضلوع أمريكا فتكتمت منظمة الصحة العالمية على هذا الموضوع خوفا من الفضيحة الإنسانية والأخلاقية.
فماذا ارادت منظمة الصحة العالمية ان تُعلنه قبل شهر؟؟
قالت مؤسسة الصحة العالمية في تقرير سابق لها : أن مؤسسة بيل ومليندا غيتس قد ساعدت في انشاء وتمويل سلاح فايروس كورونا البيولوجي منذ سنة 2015 وأن ذلك يستند على براءة اختراع تم منحها بإشراف منظمة الصحة العالمية لماثيو فريمان الباحث في فايروس كورونا من جامعة ماريلاند في الولايات المتحدة وإن التطويرات تمت في مركز السيطرة على الامراض وانهم قدموا براءة الاختراع في ذلك الوقت.(1)
هل ستعرف البشرية يوما من هو المسبب في انتشار هذا الفايروس المرعب الذي لا نعرف عواقبه بعد. ومن الذي سيقوم بتعويضهم وتعويض الاحبة الذين فقدوهم .

1- براءات الاختراع المخصصة لمعهد بيربرايت الأميريكى منحت لمخترع فيروس كورونا، الذى قدم بحث في 23 يوليو 2015 في شكل منحة براءة الاختراع رقم 10130701.في برنامج الاتجاه المعاكس عرض فيصل القاسم وثيقة برائة الاختراع لهذا الفايروس على شاشة الجزيرة.
أخترنا لك
الأكراد وأمريكا إلى أين؟

اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان