قراءة في كتاب (1) ✍️((ذكرى الإمام الحسين"عليه السلام" في يوم عاشوراء))

2020/02/25

الكتاب يسلط الضوء على يوم الطف الخالد، فلا تخلو بقعة من إقامة المجالس على الإمام الحسين (عليه السلام)، ومن تلك البقاع التي شهدت مثل هذه المحافل الكبيرة هي الروضة الكاظمية المقدسة، فقد كان المصلح السيد "هبة الدين الحسيني الشهرستاني" يقيم الاحتفال الكبير في صبيحة اليوم العاشر من شهر محرم الحرام، فيمتلأ الصحن الشريف حضورًا إحياءً لهذا المصاب الجلل، فبُذرت تلك البذرة في هذه البقعة المشرفة حيث سقاها (قدس سره) بفكره وعلمه، وحبه وإخلاصه؛ لتكون بعد ذلك ثمرة من ثمار العلم والإصلاح في المجتمع، وقد ٱمتاز الحفل بالدقة في ٱنتقاء أعلام الخطباء والشعراء وعلى ٱختلاف مذاهبهم، وكان (قدس سره) يعتمد ٱعتمادًا كبيرًا في إقامة هذا الحفل على نجله الأكبر السيد "جواد" (رحمه الله) الذي كان له أثر كبير ومهم في تهيأة الخطباء وإدارة الحفل والإشراف على ما يلقى فيه، ويلقي كلمة والده في الافتتاح، وقد قامت إدارة "مكتبة الجوادين العامة" بجمع تلك الكلمات وما يتعلق بها في هذا الكتاب الذي يقع في مجلد واحد بـ(280) صفحة، وهو من منشورات العتبة الكاظمية المقدسة، وقد تم وضع مقدمة للكتاب في (30) صفحة تناولت نبذة موجزة عن سيرة الإمام الحسين (عليه السلام)، وتأريخ البكاء على الحسين منذ زمن رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) والأئمة (عليهم السلام)، وكذلك بيان أهداف إقامة هذه المجالس، وقد تناول الكتاب مناسبات يوم عاشوراء لسنوات أربعة: الذكرى الرابعة والخامسة والسادسة والسابعة في (162) صفحة، فتم جمع الكلمات والقصائد لكل حفل من احتفالات هذه السنوات، والتي بلغت (21) كلمة، و(17) قصيدة، فضلاً عن ما أُلحق بها، فكانت الذكرى السنوية الرابعة قد أُقيمت في (10 محرم الحرام 1363هـ 7 كانون الثاني 1944م) وعدد الكلمات فيها أربع كلمات، فضلاً عن كلمة صاحب الدعوة السيد الشهرستاني، وأربع قصائد، وقد ٱفتتح الحفل وٱختتم بتلاوة القرآن الكريم، والذكرى السنوية الخامسة أقيمت في (10 محرم الحرام 1364هـ 26 كانون الأول 1944م) وعدد الكلمات فيها أربع، فضلاًعن كلمة صاحب الدعوة، وقصائدها أربع، وٱفتتح بتلاوة القرآن الكريم، والذكرى السنوية السادسة أُقيمت في (10 محرم الحرام 1365هـ 16 كانون الأول 1945م) وعدد الكلمات فيها أربع، فضلاً عن كلمة صاحب الدعوة، وقصائدها ثلاث، وٱفتتح بتلاوة القرآن الكريم، وأما الذكرى السنوية السابعة أُقيمت في (10 محرم الحرام 1366هـ 5 كانون الأول 1946م) وعدد الكلمات فيها خمس، فضلاً عن كلمة صاحب الدعوة، وقصائدها ست، وٱفتتح بتلاوة القرآن الكريم، وقد تم وضع ترجمة موجزة لكل الذين شاركوا في هذه الاحتفالات، وكذلك بعض التعليقات، وقد ٱختتم الكتاب بملحق تضمن بعض ما يتعلق بالذكريات السنوية الأخرى، والمذكرات المخطوطة للسيد هبة الدين حول المناسبة، وصدى الاحتفال في المجلات والصحف العراقية، وصورًا توثيقية للاحتفال، فالكتاب يعد وثيقة تأريخية مما كتب عن الإمام الحسين (عليه السلام) بقلم كبار الأساتذة العراقيين والمصريين، وكذلك القصائد التي هي من عيون الشعر الحسيني، وفي ذلك يكون هذا الكتاب مرجعًا للباحثين في هذه النهضة المباركة العظيمة، وقد تصدر الكتاب بكلمة للمرحوم الأستــاذ الدكتور حسين علي محفوظ جاء فيها:((أحيا – رحمه الله – ذكرى الحسين في يوم عاشوراء سنين في الكاظمية. وقد ٱشترك في إحياء الذكرى العديد من العلماء والفضلاء والأدباء البارعين، والشعراء المفلقين، والكُتاب المجيدين، من العراق ومصر، كان صحن الروضة الكاظمية يزدحم بالآلاف، من كل حدب ومن كل فج، وكان موضع المنبر والسُّدة في صحن قريش وهو الصحن الغربي، وهناك سمعنا أحسن ما سمعنا من الخطب والقصائد والمقالات والكلمات)). 
أخترنا لك
الوراقة والوراقون

(ملف)عاشوراء : انتصار الدم على السيف

المكتبة