تناقضات لا حل لها .مبالغات الكتاب المقدس.

2019/12/18

????️ تناقضات لا حل لها . مبالغات الكتاب المقدس.
مصطفى الهادي.
???? في بقعة جغرافية صغيرة عرضها (ثمانون كيلومتر) يذكر الكتاب المقدس بأن أدوني بازق ويشوع قاموا بقتل اكثر من مائة ملك وهدم مدنهم في هذه البقعة، لا بل أن أدوني بازق قام بأسر سبعين ملكا(1) قام بقطع أصابع الابهام من أيديهم لكي لا يرفعوا سيفا عليه مرة أخرى. ثم وفي نص آخر يقولون بأن أورشليم احترقت ، ولكن في نص آخر يقولون لا لم تحترق.(2) يضاف إلى ذلك ان : أدوني بازق لم يكن مؤمنا بالله ابدا بل كان وثنيا لا يعرف الله ، ولكن نص الكتاب المقدس يقول بأنه نادى وأقسم بإسم الله مع أنه باق على وثنيته.(3)

???? من النصوص أعلاه نفهم أن هؤلاء الإثنين قاموا بهزيمة (101) مائة وواحد ملك في هذه البقعة الجغرافية الصغيرة وهدموا مدنهم . ولكن الغريب ماهو حجم مساحة كل دولة؟ ولماذا لم يعثر علماء الآثار على اي اثر لهذه المدن المائة وواحد؟ وإذا كان (أدوني بازق) ملكًا جبارًا، استطاع أن يأسر سبعين ملكًا، حسب رواية الكتاب المقدس فمن المؤكد أن عاصمته كانت في مدينة اسمها بازق، ولكن جميع الإثاريون والمؤرخون لم يقعوا على أثر لهذا الملك الجبار ومدينته المزعومة أو اي اثر يدل على مملكته. يضاف إلى ذلك أيضا فإننا إذا قسّمنا منطقة عرضها ثمانين كيلومتر على مائة مملكة ، فإن كل مملكة ستكون مساحتها اقل من كيلو متر واحد وهذه المساحة لا تسع بناء مدرسة. فهل هذا الكلام منطقي أن يكون مائة ملك يحكم كل ملك منهم دولة على مساحة قدرها (750) متر. ؟؟!!

???? ومن أجل الخروج من هذا المأزق الساخر قال المفسرون المسيحييون : ( بما أن الكتاب المقدَّس لا يقول إلاَّ الحقيقة فأنه ينبغي علينا أن نتخيل تلك الممالك يزحم بعضها بعضً) اشلون يعني يزحم بعضها بعضا ؟ ما أدري.

????️ المصادر:
1- سفر القضاة الاصحاح 1 : 7. ( سبعون ملكا قام أدوني بأسرهم مقطوعة أباهم أيديهم وأرجلهم لكي لا يستطيعون استخدام السيف ضده).
2- في نص سفر القضاة 1: 8 يقولون بأن اورشليم احترقت : (وحارب بنو يهوذا أورشليم المدينة وأخذوها وأشعلوها بالنار).
3- سفر القضاة 1 : 7. قال بازق : (كما فعلت كذلك جازاني الله). يقول القس انطونيوس فكري : (أدونى بازق هو رمز إبليس الذي أذل البشرية التي خلقها الله كملوك وكان أدونى بازق قد هزم 70 ملكًا) شرح الكتاب المقدس القمص أنطونيوس فكري تفسير سفر القضاة 1 . وكذلك قتل يشوع (31) ملك في نفس البقعة. انظر سفر يشوع الاصحاح 12 :14.

أخترنا لك
المهدي وفلاسفة الغرب.

(ملف)عاشوراء : انتصار الدم على السيف

المكتبة