بماذا أدرج السيد المسيح وهل له قبر. كذبة أخرى.

2024/06/22

بماذا أدرج السيد المسيح وهل له قبر. كذبة أخرى.
مصطفى الهادي.
كفن تورينو الذي تناولته الدراسات والمواقع والذي اعتبروه معجزة من معاجز السيد المسيح ودليل على إعدامه وموته وتكفينه الذي حقق للكنيسة الكاثوليكية العظمى في روما أرباح طائلة من توافد الزوار المسيحيين لرؤيته والتبرك به. هذه الكنيسة هي التي زعمت أنها اكتشفت كفن يسوع المسيح ، وأن صورة المسيح انطبعت على قماش الكفن. ولكن بالرجوع إلى الإنجيل ، فإنهُ يقول بأن يسوع المسيح تم تكفينه على الطريقة المصرية الفرعونية ، وهي لف جسد الميت بأشرطة الكتان ، كل عضو من أعضاء الجسد يتم لفه بهذه الأشرطة. فماذا يقول الكتاب المقدس عن ذلك ؟
كما هو معروف فإن السيد المسيح من بني إسرائيل بعثه الله فيهم (ورسولا إلى بني إسرائيل).(1) والمعروف أن بني إسرائيل اخذوا طريقة التكفين من الفراعنة المصريين ، بحكم تواجدهم هناك سنين كثيرة. وهي لف جسد الميت بلفائف الكتان وليس قطعة قماش واحدة. وهذا ما يذكره الكتاب المقدس (فأخذا جسد يسوع، ولفّاه بأكفان مع الأطياب، كما لليهود عادة أن يكفنوا).(2) يقول في هذا النص (ولفّاه)، ولم يقل (ولفّه). فلو كان الكفن قطعة واحدة لقال (ولفّه أو كفّنهُ). ولكن قوله (ولفّاه) تعني بالأشرطة المنسوجة من الكتان أو نبات الخيش.أي اللفائف ، ولو كان هناك كفن لقال (وأدرجهُ بالأكفان).
لقد أخذ اليهود طريقة التحنيط والدفن من المصريين الفراعنة كما تقول المراجع المسيحية (وكان من مواد التحنيط التي استخدمها الفراعنة ونقلها عنهم اليهود. ثم لفاه بالكتان. كما لليهود عادة: تعني ما أخذوه عن المصريين من عادات التحنيط. وعادة اليهود في التكفين هي بغمس أشرطة شاش (كتان) في العطور ولف الرجلين، كل رجل وحدها ثم الصدر، ثم اليدين كل يد وحدها).(3) فلم يكن كفن كامل قطعة واحدة مثل الذي يعرضه الفاتيكان اليوم . بل شاش يلف الأعضاء واحدا واحد.وهذا ما فعلهُ يوسف الرامي عندما انزل جسد يسوع من الصليب حسب رواية الإنجيل. ولازال اليهود يُمارسون عملية تكفين الميّت بهذه الطريقة. ومن هنا نرى إجماع الفنانين المختصين برسم أحداث الكتاب المقدس عندما يقومون برسم أجساد الأموات يعكسون رؤية الإنجيل لشكل الكفن فيرسمون الأكفان على شكل أشرطة تلف كامل الجسد ، وهذا ما تنشره أيضا كبريات المواقع المسيحية المختصة بتفسير الكتاب المقدس كما في الصورة المرفقة في موقع تفسير القمص تادرس يعقوب ملطي. ولكن بريق تدفق الأموال الهائلة من جيوب الحجاج لكفن تورينو في الفاتيكان أعمى أبصار كهنة المعابد فأصدروا الفتاوى بأن هذا الكفن هو كفن السيد المسيح وأن الصورة الموجودة على الكفن هي لوجه السيد المسيح انطبعت عليه منذ أكثر من ألفين عام على الرغم من علمهم أن ذلك يُخالف رواية الإنجيل، لا بل يُخالف العِلم الذي جزم أن هذا الكفن خدعة يعود تاريخها إلى القرون الوسطى (4)
هذا عن الكفن ، فماذا عن قبر السيد المسيح؟
في إشعياء نبوءة عن السيد المسيح تقول (وجُعلَ مع الأشرارِ قبره).(5) فقد كان من عادة الرومان أنهم إذا صلبوا شخصا لا يدفنوه بل يُلقونه في حفرة مع بقية المعدومين لكي يكون عبرة لغيره. ولكن كعادتهم (يحرفون الكلم عن بعض مواضعه) ترجموها إلى (أعطى الأشرار قبره).ولكن المفسر المسيحي لم يستطع أن يلوي النص بل قام بتفسيره حسب المعنى المذكور في إشعياء فقال : (فكرة جُعل مع الأشرار قبره أي لأنهُ صُلب مع لصين فكان مصيره أن يُلقى في مقبرة المجرمين والأشرار ليتعفنوا ككمالة للعقوبة وإهانتهم حتى بعد موتهم. وجدلا حتى لو تماشيت لا يوجد إشكال . أي المسيح أعطى للأشرار أن يقتلوه).(6) وهذا اعتراف خطير من المفسرين حول مصير جسد المسيح بعد موته ، هل دُفن في مقبرة محترمة أو ألقي في حفرة الأشرار من دون دفن وتُرك هناك ليتعفّن لهذا السبب فبركوا قصة القبر الفارغ.
أيُليق بك أيها المسيحي أن تؤمن بكتاب يُهين نبيه بطريقة بشعة فيقول عنه: ملئوا وجهه بزاقا، وضعوا الشوك على رأسه ، سقوه خلا ، جلدوه بالسياط. صلبوه بين لصوص، طعنوا جنبه بحربة. ثم القوه في حفرة ليتعفن مع الأشرار.
أين هذا من قوله تعالى في القرآن الكريم : (وما قتلوه يقينا بل رفعه الله إليه وكان الله عزيزا حكيما).(7)
المصادر :
1- آل عمران آية : 49.
2- إنجيل يوحنا 19: 40.
3- راجع : آلام المسيح والقيامة دراسة في الأناجيل الأربعة - القمص أنطونيوس فكري من أحداث أسبوع الآلام: 7- دفن المسيح.
4- انظر رويترز عدد 16 ديسمبر 2009 موضوع تحت عنوان : علماء آثار : كفن تورينو خدعة تعود للقرون الوسطى . فريق البحث من الخبراء شمعون جيبسون ، وبواز زيسو، وجيمس تابور.
5- سفر إشعياء 53 : 9.
6- هولي بيبل، هل يوجد دليل أن يوسف الرامي دفن جسد يسوع؟ لائحة المقالات. متى 27 مرقص : 15 . لوقا : 23. يوحنا : 19.
7- سورة النساء آية : 157.
أخترنا لك
هل كان عيسى روح الله ؟ (إن هو إلا عبدٌ أنعمنا عليه).

(ملف)عاشوراء : انتصار الدم على السيف

المكتبة