مدرسة الأتقياء .. التستري و الأردبيلي

2019/09/26



عالمان كبيران .. المرحوم ملا عبد الله التستري والمرحوم المقدس الأردبيلي جميعهما في مجلس كان يحضره جمع من الناس .
تقدم التستري بسؤال الى المقدس الاردبيلي فرد عليه الأردبيلي قائلاً : سوف اجيبك فيما بعد !
ولما انتهى المجلس اخذ بيد الملا التستري و مشى صوب الصحراء (اطراف القرية) فشرح له جواب سؤاله , فاقتنع به التستري بعد نقاش خفيف , ولكنه قال : لماذا لم تجبني بحضور الجمع ؟
قال المقدس الأردبيلي : لو كنا نناقش الموضوع هناك لكنا انا و انت معرضين لهوى النفس , لأن كل واحد منا كان يريد الانتصار لرأيه , و كنت أخشى ان يغلب علينا العُجب فيحاول كل منا التفوق لذاته .. فيتحكم فينا حينئذ الرياء و حب الظهور و نكون بذلك أقرب الى المعصية منا الى الطاعة والقربة الى الله عز و جل .
و اما في الصحراء حيث لا احد معنا سوى الله تعالى فلا مجال للشيطان , ولا ارضية للرياء و وسوسة النفس

المصدر : كتاب حديقة الشيعة
أخترنا لك
في إجازة الميرزا محمد رجبعلي العسكري الطهراني للشيخ محمد علي الأوردبادي

(ملف)عاشوراء : انتصار الدم على السيف

المكتبة