المجالس الدينية .. مدارس الاجيال المتعاقبة

2020/05/23

✍️ محمد الطالب

ما كان لرجل ان يفقه بدينه شيءً دون ان يسعى في ذلك , فكيف الحال اذا كانت تلك المدينة كربلاء ، المدينة التي تعفرت بدم بيت النبي ( عليهم افضل الصلاة والتسليم ) ليجري العلم فيها فراتاً ثانٍ فيستقي منه كل من مر بكربلاء .

في كربلاء رمضانكم كريم , في كربلاء كل حين وانتم بخير , في كربلاء وبعد ثبوت الرؤية الشرعية للهلال تقبل الله صيامكم , ها قد بدأ موسم وافر العلم في الصحن الشريف كل يوم بعد الافطار , هنا  سيجلس الشيخ هادي الكربلائي ( رحمه الله ) وغدا السيد جاسم الطويرجاوي , السيد محمد كاظم القزويني ( رحمه الله) سيحدثنا عن فضائل هذا الشهر , وفي ليلة استشهاد امير المؤمنين قد هيأ الشيخ حمزة الزغير( رحمه الله) قصيدة ينعى بها الإمام علي ابن ابي طالب (عليه السلام ) , مواقف من ذاكرة المدينة القديمة جاءت في طيات الكتب وذكريات ذلك الجيل ، عن مجالس كانت تمثل مدرسة المجتمع الابرز والمربي الاول للأجيال عندما كانت المدينة تمثل بيت العائلة الكبير .

يحدثنا علي الخباز عن تلك الليالي الرمضانية الجميلة في كربلاء قائلا " هنالك خطباء كانوا في كربلاء وعلماء افاضل قد لا تحظرني اسماؤهم الا انهم ناقشوا قضايا كثيرة فلسفية وجوهرية كفلسفة الالحاد، وكان يأتي الرد على المواضيع التي تطرح في المجتمع من خلال المنبر لذا كانت مساحة المنبر واسعة في المجتمع اكثر من الوسائط الاخبارية الاخرى كالتلفاز والراديو وخاصة المنبر الرمضاني .

يحظرني موقف حين ذهبت الى احد المقاهي ووجدت ناس بسطاء كانوا يتناقشون ويتحدثون بعلمية عجبت لها , فسألتهم من اين لكم هذا الكم المعلوماتي وانا اعرف انكم امييّن فأجابوني باللهجة الدارجة ( أحنا سميعة الشيخ هادي ) فهذه الحادثة تبين الارتباط الذي كان موجود بين المنبر والعوائل الكربلائية ومدى تأثير المنبر فيها , واتذكر نكتة تحدث بها الشيخ هادي ( رحمه الله ) على المنبر فبقي اهالي كربلاء شهر كامل يتحدثون بهذه النكتة الجوهرية التي تربطك بالمشهد " .

ولأن المشهد لم يكن مقتصراً على الرجال، 

 كانت هنالك ( روزخزنية ) خاصة بأهل كربلاء , اذ كانت تقام مجالس للنساء في البيوت , وعن طبيعة تلك المجالس  ولما للمنبر من تثقيف فكانت هناك محاضرات للنساء على مستوى البيوت، وما يميزها ان الشيخ - أو الملا كما كان يسموه - الذي كان يحاضر على النساء كان من كفيفي البصر لخلق حالة امان في الجو العام على اعتبار هو غير قادر على النظر ومن اشهرهم كان شخص يدعى (آغا عزي ( ابو نوري )) من اهالي المخيم  وكانت الى عهد قريب جدا ونحن محتفظين بصورته وكذلك كان هناك ( الشيخ علي ) ايضا من كفيفي البصر الذي كان معروف يحاضر للنساء فكانت هذه الظاهرة متعارف عليها في كربلاء ظاهرة الواعظ الكفيف.

 

أخترنا لك
المجالس الدينية .. مدارس الاجيال المتعاقبة

(ملف)عاشوراء : انتصار الدم على السيف