مكتبةُ السيّدة أمّ البنين النسويّة تُقيم معرضاً للأعمال اليدويّة والرّسم

2022/07/27

نظّمت مكتبةُ السيّدة أمّ البنين(عليها السلام) النسويّة، بالتنسيق مع الوحدة القرآنيّة التابعة لشعبة التوجيه الدينيّ في العتبة العبّاسية المقدّسة، معرضاً للأعمال اليدويّة والرّسم للمشتركات في برنامج العطلة الصيفيّة.
وقالت مسؤولةُ المكتبة السيّدة ابتسام عطا، إنّ "المعرض الذي أُقِيم في صحن مرقد أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) في سرداب الإمام موسى الكاظم -سلام الله عليه- تحديداً، جاء كمحصّلةٍ ونتاجٍ لما قُدِّم للطالبات المشتركات في البرنامج الترفيهيّ للعطلة الصيفيّة (بناء جيلٍ رصين في ضوء تنميةٍ مستدامة)، والذي تضمّن دوراتٍ تدريبيّة فنّية لمهاراتٍ إبداعيّة مختلفة".
وأضافت "جاء المعرضُ حاضناً لما أنتجته الأناملُ المُبدِعة على ضوء تلك الدورات"، مشيرةً إلى أنّ "الهدف من المعرض هو تحفيز الفتيات والتعرّف على مهاراتهنّ اليدويّة وميولهنّ في الأعمال الفنّية، فضلاً عمّا يحمله من أهمّيةٍ ثقافيّةٍ واجتماعيّة واقتصاديّة وتربويّة".
وتابعت "تضمّن المعرضُ عرض أكثر من 200 عملٍ يدويّ، تنوّعت لتشمل صنع الحلي والقلائد والزهور وقطع النسيج (الكروشيه)، وقطع هندسيّة صُنِعت من موادّ مختلفة وأعمال الحفر والرسم على الزجاج والحرق على الخشب، وغيرها من الأعمال".
وبيّنت عطا أنّ "الأعمال اليدويّة ستُساهم في مساعدة تطوير الذات، وتُعدّ خطوةً لتشجيعهنّ وتمكينهنّ اقتصاديّاً بمهنةٍ ومصدرٍ للرزق فيما بعد"، لافتةً إلى أنّه "قد شارك في هذا المعرض كذلك عددٌ من ملاكات المكتبة بأعمالٍ فنّية، فضلاً عن عرض مجموعةٍ من أعداد مجلّة رياض الزهراء (عليها السلام)".
واختتمت "تبقى الأخلاق والجمال هما جوهر المرأة، والأعمال اليدويّة الوسيلة الأكثر فاعليّة لتحسين الذوق الفنّي العامّ بعملٍ متقن يحظى بإعجاب كلّ مَنْ يراه، وهذا ما ترجمته العشراتُ من زائرات مرقد أبي الفضل العبّاس(عليه السلام)، ولاقى استحسانهنّ وإشادتهنّ".
هذا وعبّرت المشارِكاتُ عن سعادتهنّ بهذه المشارَكة، عادّاتٍ إيّاها حافزاً لتطوير مهاراتهنّ وفتح آفاق جديدة للانطلاق نحو المجتمع، وأنّها لفرصةٌ جيّدة لتبيان مخرجات الدورات التي اشتركنَ فيها خلال الفترة المنصرمة.
أخترنا لك
توعية

(ملف)عاشوراء : انتصار الدم على السيف

المكتبة