رياضُ الزهراء (عليها السلام) تختتم مُلتقاها الإعلاميّ

2021/06/02

اختتمت وَحدةُ مجلّة رياض الزهراء(عليها السلام) في مكتبة السيّدة أمّ البنين(عليها السلام) النسويّة، التابعة لقسم الشؤون الفكريّة والثقافيّة في العتبة العبّاسيّة المقدّسة عصر يوم الثلاثاء (19 شوّال 1442هـ) الموافق لـ(1 حزيران 2021م)، فعّالياتِ مُلتقاها الإعلاميّ النسويّ السنويّ بنسخته السادسة، التي عُقِدت إلكترونيّا عبر منصّة (zoom) تحت شعار: (من وحي السيّدة فاطمة الزهراء (عليها السلام) نستلهم أفكارنا)، وبمشاركة ومتابعة أكاديميّاتٍ ومختصّاتٍ بالشأن الإعلاميّ النسويّ من داخل العراق وخارجه.
وذكرت السيّدة ليلى إبراهيم رمضان رئيسةُ تحرير المجلّة لشبكة الكفيل قائلةً: "إنّ المُلتقى لهذا العام قد تميّز بميزاتٍ عديدة بالرغم من إقامته عن بُعْد، أهمّها أنّ اللّجنة العلميّة له كانت نسويّةً بحتة ومن كاتباتِ المجلّة حصراً، وهذه إضافةٌ تُحسب لكادر المجلّة وللّجنة التحضيريّة للمُلتقى، كذلك فإنّ محاور البحوث التي تخصّصت بالبحث كانت في أبواب المجلّة".
وأضافت: "أنّنا كقائمين على المُلتقى بالرغم من استثنائيّة الظرف الذي نعيشه، استطعنا بدعمٍ من قِبل العتبة العبّاسية المقدّسة ورئاسة القسم وإدارة مكتبة أمّ البنين(عليها السلام)، أن نوصل رسالة المُلتقى التي نأمل أن تكون قد حقّقت أهدافها".
وأشارت رمضان: "أنّنا نطمح ونسعى إلى التقدّم في العام المُقبِل كمّاً وكيفاً، وبحسب ما وُضِعَ للمجلّة من خططٍ استراتيجيّة ورؤىً مستقبليّة إن شاء الله تعالى، فشكراً لكلّ مَنْ ساهم وشارك في انعقاده في دورته السادسة".
يُذكر أنّ المُلتقى تميّز بحضورٍ نخبويّ من الأساتذة الأكاديميّين، وقد كانت هناك مشاركاتٌ واسعة ومثمرة، كلّها تصبّ في خدمة الإعلام النسويّ الهادف.
أخترنا لك
اعلان

(ملف)عاشوراء : انتصار الدم على السيف

المكتبة