انطلاقُ أعمال مُلتقى الإعلام النسويّ السادس

2021/06/02

انطلقت بعد ظهر اليوم الثلاثاء (19 شوّال 1442هـ) الموافق لـ(1 حزيران 2021م) فعّالياتُ مُلتقى الإعلام النسويّ، الذي تنظّمه للسنة السادسة وَحدةُ مجلّة رياض الزهراء(عليها السلام) في مكتبة السيّدة أمّ البنين(عليها السلام) النسويّة، التابعة لقسم الشؤون الفكريّة والثقافيّة في العتبة العبّاسيّة المقدّسة.
المُلتقى عُقِد تحت شعار: (من وحي السيّدة فاطمة الزهراء(عليها السلام) نستلهم أفكارنا)، وذلك عبر منصّة (zoom) وبمشاركة ومتابعة أكاديميّاتٍ ومختصّاتٍ بالشأن الإعلاميّ النسويّ من داخل العراق وخارجه.
وقالت مديرةُ المكتبة السيّدة أسماء رعد لشبكة الكفيل: "إنّ المُلتقى يُعتبر من الفعّاليات التي تدأب على إقامتها وحدةُ مجلّة رياض الزهراء(عليها السلام) سنويّاً، ونتيجةً للظرف الحالي وتداعيات وباء كورونا فقد عُقِد إلكترونيّاً، وذلك لضمان تواصله وعدم انقطاعه، وبحمد الله فقد شهد تفاعلاً وحضوراً ومتابعةً جيّدة".
وأضافت: "أنّ فعّاليات الافتتاح التي استُهِلّت بتلاوة آياتٍ من الذكر الحكيم شهدت فقراتٍ عديدة، أهمّها كلمة للعتبة العبّاسية المقدّسة ألقاها نيابةً نائبُ رئيس قسم الشؤون الفكريّة والثقافيّة فيها السيد عقيل عبد الحسين الياسري، كان ممّا جاء فيها: أنّ الإعلام النسويّ المتخصّص من الأعمال الصعبة، نظراً لما يحويه من مهامّ ونقاط حيويّة وحسّاسة في حياة المرأة، وقد استطاعت مجلّة رياض الزهراء(عليها السلام) أن تنجح بجدارةٍ في هذا المجال، لكونها تخصّصت وخاضت في الأمور التي تخصّ الأسرة والطفل والنشأ، وأبدعت في توضيح ما يهمّ المرأة".
موضّحةً: "تخلّلت فعّاليات الافتتاح كذلك مشاركاتٌ شعريّة للسيّد عدنان الموسويّ والأديب عليّ الصفّار وعرضُ فيلمٍ بعنوان: (رسالة الإسلام إلى الإنسانيّة)، من ثمّ افتُتِحت الجلسةُ البحثيّة التي شهدت مشاركاتٍ بحثيّة لباحثاتٍ ومختصّات أكاديميّات، تمحورت بحوثُهنّ حول الإعلام النسويّ وكيفيّة الرقيّ به، متّخذاتٍ من مجلّة رياض الزهراء(عليها السلام) أنموذجاً".
أخترنا لك
منشورات برنامج أجر الرسالة التوعوي

(ملف)عاشوراء : انتصار الدم على السيف

المكتبة