حقوقُ الملكيّة الفكريّة على طاولة مناقشات مكتبة أمّ البنين النسويّة

2021/03/31

نظّمت مكتبةُ السيّدة أمّ البنين(عليها السلام) النسويّة التابعة لقسم الشؤون الفكريّة والثقافيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة، بالتعاون مع جمعيّة العميد العلميّة والفكريّة ورشةً علميّة في (حقوق الملكيّة الفكريّة) عبر منصّة (zoom cloud meeting)، قدّمتها الأستاذةُ الضيفة الدكتورة نسرين محسن نعمة استاذة الدراسات العليا في كلّية الإمام الكاظم(عليه السلام) في بابل.
وقد أدارت الورشةَ مديرةُ المكتبة السيّدة أسماء رعد العبادي التي بيّنت قائلةً: "إنّ الورشة تندرج ضمن سلسلةٍ من الورشات العلميّة التخصّصية التي تُقيمها المكتبة بمحاور متنوّعة، وبما ينسجم مع تحقيق أهداف التنمية المستدامة، وقد تناولت هذه الورشة مفهوم الملكيّة الفكريّة وكيفيّة حمايتها وحقوقها للمصادر التقليديّة والرقميّة، والقوانين الخاصّة بمادّة المخطوطة والموادّ القانونيّة التي أصدرها المشرّعُ العراقيّ في هذا المجال، والتي يجري تداولها في المحاكم العراقيّة".
وأضافت: "شهدت الورشةُ تفاعلاً من قِبل المتابعين والمشتركين الذين أثروها بمجموعةٍ من الأسئلة والملحوظات التي تمحورت حول موضوع الورشة، كالتبعات القانونيّة والعقوبات المترتّبة على مخالفة هذه القوانين وحقوق المؤلّف في النشر، والانتفاع المادّي وضوابط النشر والتأليف والمصنّفات التي تُجرى عليها قوانينُ حفظ الملكيّة الثقافيّة والفكريّة".
من جهتها أوضحت المحاضِرةُ في الورشة: "أنّ مفهوم الملكيّة الفكريّة من الموضوعات الهامّة والجديرة بالبحث والدراسة، وتقليب وجهات النظر حولها أثار الكثير من الجدل، باعتبار أنّ نتاج الفكر الإنسانيّ بمختلف أنواعه يلعبُ دوراً مهمّاً في عمليّة التقدّم ورفع مستوى الشعوب والدول وبنية المجتمعات فيها، والذي يترتّب عليه بروز أهمّية هذا الموضوع على الصعيدَيْن المحلّي والدوليّ، وتزايد الإدراك لعمق تأثيره على تطوّر النظام الاقتصاديّ والاجتماعيّ والتجارة الدوليّة، وعلى مسألة الفكر الإنسانيّ التي باتت من الأمور الضروريّة لحماية المفكّرين والمؤلّفين والباحثين، وصون حقوقهم من الضياع والتلف والتعدّي خصوصاً بعد ظهور الوسائل التقنيّة".
أخترنا لك
توعية

(ملف)عاشوراء : انتصار الدم على السيف

المكتبة