ورشة علمية عن كيفية التعامل مع كبار السنّ قدّمتها العتبة العبّاسية لملاكاتها في الشعب النسوية

2024/06/28

قدّم مركز الكفيل للصحّة والسلامة بالتعاون مع دائرة صحّة كربلاء المقدّسة ورشة لتأهيل جلساء المسنّين للمنتسبات، وجاءت في ضمن (برنامج الدعم النفسي الاجتماعي) على قاعة الإمام الحسن (عليه السلام)، وقد حضر الورشة مجموعة من الأطبّاء المتخصّصين وذوي الكفاءات لتقديم كلّ ما يصبّ في مصلحة رعاية المسنّين وصحّتهم النفسية والجسدية. 

وصرّح الأستاذ فائز الشكرجي/ مستشار الأمين العام: إنّ الورشة تضمّنت تأهيل منتسبات الشُعب النسوية في العتبة المقدّسة لمجالسة كبار السنّ، والتعامل معهم في موضوعات التغذية السليمة والصحّية.

وذكر أنّ من الأمور المهمّة التي يجب التعرّف عليها هي كيفية التعامل مع المسنّين، ومعرفة كلّ ما يعود عليهم بالنفع في حياتهم اليومية من كيفية التغذية والرياضة المناسبة لهم والتي يجب أن تكون تحت إشراف اختصاصيين أكفاء.

بينما أوضح الشيخ عقيل العبودي/ قسم الشؤون الدينية كيفية توقير كبار السنّ وخفض جناح الرحمة لهم، وقد عزّز أقواله بما ورد عن أهل بيت العصمة (عليهم السلام)، وأكّد على إكرامهم وبرّهم، والحرص على احترامهم، والتعامل معهم بكلّ شفافية، والقيام بما يدخل السرورعلى قلوبهم، وقضاء كلّ احتياجاتهم.

ومن جانبها بيّنت الدكتورة براق الحسيني/ اختصاصية التغذية العلاجية في مستشفى الكفيل شروط التغذية السليمة لكبار السنّ وأهمّية معرفة الوزن الصحّي لهم والبنية الجسدية الصحّية، ومتابعتهم لغرض منع تعرّضهم لسوء التغذية، فيما أكّدت على مراعاة مقدار السعرات الحرارية التي يتناولها المسنّ يوميًا والتي يجب أن تكون أقلّ من مقدار السعرات التي يتناولها الشباب، ونصحت بالاعتناء بتغذية كبار السنّ وتنوّعها، وإجراء الفحوصات الدورية للتأكّد من سلامتهم.

وقدّم الدكتور علاء عبد الرحمن حبيب/ مدرّب ومتخصّص طوارئ في دائرة صحّة كربلاء محاضرة عن كيفية التعامل مع إصابات العظام وآلام المفاصل والعلاج الوقائي لكسور العظام (الهشاشة) لدى كبار السنّ، وذكر كيفية تأثير الحمل والرضاعة على عظام النساء وأنّهنَّ أكثر عرضة لهشاشة العظام من الرجال، ويجب البدء بالوقاية في سنّ مبكّرة، فالوقاية خير من العلاج وذكر أهمّية الرياضة، بخاصّة رياضة المشي التي تقي من الكثير من الأمراض، إضافة إلى عدم الإفراط بتناول الأدوية المسكّنة للآلام؛ لأنّها المسبّب الأساسي في هشاشة العظام.

وألقت الدكتورة هيفاء التميمي/ رئيسة قسم الشؤون الطبّية في العتبة العبّاسية المقدّسة محاضرة عن كيفية التعامل السليم مع مشاكل الشيخوخة وداء الزهايمر، وأكّدت على ضرورة عدم منع كبار السنّ من المهامّ البسيطة داخل البيت التي تعود بالنفع الكثير عليهم، فضلًا عن ضرورة تقديم الدعم المعنوي والنفسي لهم وكيفية التعامل السليم معهم، ومعالجة المشاكل الاجتماعية واضطراب النوم وغيرها، وبيّنت ماهية الشيخوخة الصحّية، مع ضرورة أخذ المسنّ إلى الطبيب بشكل دوري وبصورة دائمة للاطمئنان على صحّته.

وبيّن الأستاذ عليّ راضي خطّار/ مدرّب واختصاصي علاج طبيعي في دائرة صحّة كربلاء أهمّية التمارين الرياضية المناسبة والصحّية والصحيحة لكبار السنّ التي تساعد على تنشيطهم، وتساعدهم على تأدية مهامّهم اليومية.

واختُتمت الورشة بتوزيع شهادات المشاركة على الملاكات النسوية المشاركة في هذه الورشة التفاعلية التي تهدف إلى تطوير مهارة رعاية المسنّين والاهتمام بهم.

أخترنا لك
حِوَارٌ مَعَ الرَّيَاحِينِ مَجَلَّةِ العَطَاءِ وَالمَحَبَّةِ

(ملف)عاشوراء : انتصار الدم على السيف

المكتبة