مركز الثقافة الأسرية يستضيف مجموعة من التربويات لتحقيق الريادة والتميّز المجتمعي

2024/05/03

نظّم مركز الثقافة الأسرية في العتبة العبّاسية المقدّسة النسخة (12) من برنامج (تألّق وإبداع) الذي يحظى باهتمام واسع من المجتمع، أُقيم البرنامج يوم (1/ 5/ 2024م) على قاعة (مزرعة السدر النموذجية) لمجموعة من التربويات من محافظة بغداد، استُهلّ البرنامج بقراءة آيات من الذكر الحكيم، تلتها مجموعة من المحاضرات الثقافية والفعّاليات المختلفة.

وقالت السيّدة سارة الحفّار/ مسؤولة المركز: استضاف المركز اليوم مجموعة من التربويات من محافظة بغداد في ضمن فعّاليات برنامج (تألّق وإبداع) الذي يُعدّ من البرامج الدورية التي ينظّمها المركز، فيُعدّ فريق العمل استبانة خاصّة تُطلق قبل البرنامج للفئات التي ترغب بالمشاركة وعن طريقها يتمّ التعرّف على المشكلات التي يُرغب بمناقشتها، وإيجاد حلول ناجعة لها بهدف تجاوزها أو الوقاية منها، فإعداد امرأة عراقية قيادية قادرة على حماية أسرتها ووقايتها من مختلف المشاكل هو الهدف الأسمى للبرنامج.

وأضافت الحفّار: تنوّعت فعّاليات البرنامج بحسب اهتمامات الفئة المستضافة، إذ تمّ مناقشة العديد من قضايا المرأة، وتمّ تقديم محاضرة إرشادية بعنوان (الحوار الفعّال) للمرشدة (سلمى حمد) سلّطت فيها الضوء على أهمّ الأساليب السليمة لإدارة حوار ناجح بين الطرفين، فيما قدّمت المرشدة (زينب فاطميّ) فقرةً تفاعليةً بعنوان (صورة وتعليق)، وكان هناك فقرات ثقافية وتنموية وترفيهية ثابتة يسعى فيها البرنامج إلى تغطية جميع الجوانب التي تحتاجها المشاركات، والردّ على استفساراتهنَّ والاستماع إلى آرائهنَّ المختلفة، وكلّ فقرة مدروسة بعناية ومعدّة لتحقيق أهداف محدّدة لتلبّي احتياجات المشاركات.

وأكّدت: شهد البرنامج قبولًا واسعًا من قِبل المشاركات، وإشادةً بالخدمات المقدّمة، إذ يُعدّ برنامجًا مميّزًا على مستوى العراق، مثلما يشكّل دعم العتبة العبّاسية المقدّسة لمبادرة كهذه دليلًا على أهمّية العمل الاجتماعي والثقافي في تعزيز الريادة والاستمرارية للمبادرات القيّمة.

أخترنا لك
مكتبة السيّدة أمّ البنين عليها السلام تبدأ تحضيراتها لاستقبال زائرات أبي عبد الله الحسين عليه السلام في خيمتها الثقافيّة

(ملف)عاشوراء : انتصار الدم على السيف

المكتبة