العتبة العبّاسية المقدّسة تكرّم طالبات جامعة القادسيّة

2023/12/18

تأكيدًا وتشجيعًا للشابات على ارتداء الحجاب الإسلامي ومراعاة الستر والعفاف، بادرت العتبة العبّاسية المقدّسة إلى تكريم طالبات جامعة القادسية الملتزمات بارتداء العباءة العراقية داخل الحرم الجامعي.
وقدمت الطالبات من مختلف كليات الجامعة، ابتداءً من كلية التربية، والطبّ، والتمريض، والصيدلة، والعلوم الإسلامية، وغيرها من الكليات، وتكفّلت العتبة العبّاسية المقدّسة بنقل الطالبات من محافظتهنَّ ـ القادسية ـ إلى كربلاء المقدّسة؛ لأداء الزيارة، ثم استضافتهنَّ في مضيف العتبة العبّاسية المقدّسة، وتمّ التقاط صورة جماعية للطالبات لتوثيق هذا التكريم، ورسوخه في ذاكرتهنَّ، واستشعارهنَّ الدعم في مسيرتهنَّ العلمية والعملية.
وأوضحت الطالبة في كلية القانون بتول رحيم/ منسّقة التواصل بين العتبة والطالبات، قائلةً:
استضافتنا العتبة العبّاسية المقدّسة في برنامج رائع، ألا وهو تكريم الطالبات من مختلف أقسام الجامعة المرتديات العباءة العراقية، وبلغ عدد الطالبات المشاركات (105) طالبة، وتمّ التنسيق مع العتبة لنقلهنَّ من محافظتهنَّ، حيث وفّرت (4) سيارات لنقل هذه المجموعة من الطالبات، لذا نتقدّم بالشكر الجزيل إلى العتبة العبّاسية المقدّسة ابتداءً من المتولّي الشرعي حتى المنتسبات على إقامة برنامج رائع كهذا وما حواه من استضافة واستقبال رائعين، وندعو لجميع القائمين عليه بالتوفيق والسداد ومباركة هذه الجهود الطيّبة.
وقالت الطالبة سارة رعد/ كلية علوم الحاسوب: وصلتني الدعوة عن طريق المنسّقة، وأخبرتني بأنّ هناك تكريمًا من قِبل العتبة العبّاسية المقدّسة، فكان شعوري لا يُوصف حينها، فكم من الجميل أن نأتي إلى زيارة الإمام الحسين وأخيه أبي الفضل العبّاس (عليهما السلام) ونجد مكانًا خاصًّا مهيّئًا لنا، فالحمد لله الذي وفّقنا لهذا التكريم.
وأعربت الطالبة ميّادة نبيل/ قسم تقنيات التمريض عن شعورها قائلةً: الحمد لله الذي وفّقنا لهذا التكريم في حضرة المولى أبي الفضل العبّاس (عليه السلام) وهذا التشريف؛ لالتزامنا بارتداء العباءة العراقية في أروقة الجامعة، فسعادتنا كبيرة جدًا لأنّنا حافظنا على العباءة في أجواء الجامعة على الرغم من كلّ التطوّرات السلبية التي طرأت على لباس المرأة العراقية، والمرأة المسلمة بشكل عام، لقد واجهنا بعض المواقف السلبية في أثناء دراستنا نتيجةَ قلّة الوعي الديني لدى بعض الناس الذين يروّجون للأفكار الدخيلة التي لا تمتّ إلى ديننا بِصِلة بذريعة التقدّم، فالحجاب واجب شرعي مفروض على كلّ مسلمة، سواء تمّ تكريمنا أم لا.
وبيّنت حوراء رحيم/ منسّقة: نحن المنسّقات قمنا بالتجوّل في الكليات لتسجيل أسماء الطالبات من أجل حفل التكريم، وعند تقديم الدعوة لاحظنا حجم الفرحة واللهفة التي غمرت أرواحهنَّ لنيل شرف الزيارة، ثم التكريم.
لطالما اهتمّت العتبة العبّاسية المقدّسة بالجامعات والتواصل معها؛ لما للشباب من دور مهمّ وفاعل في المجتمع.
أخترنا لك
المكتبة النسويّة تحتفي بالذكرى العطرة للولادات الميمونة..

(ملف)عاشوراء : انتصار الدم على السيف

المكتبة