أوّل كتاب حققته- السلطان المفرج عن أهل الإيمان

2022/09/23


للسيد بهاء الدين علي بن عبد الكريم النيلي (كان حيّاً سنة ٨٠٣هـ):
الموجود منه قطعة فيها حكايات من تشرّف برؤية الإمام المنتظر - عجل الله فرجه -  وأهميته تكمن في أنّ الذي دوّنه النيلي هو ممّا أدركه أو سمعه من مشايخه كالشيخ عبد الرحمن العتائقي الحلي، وفيه أيضاً أمور تاريخية تؤرخ لساباط حرم أمير المؤمنين - عليه السلام - ومكتبة الشيخ العتائقي في الحرم السابق، ومقام إبراهيم الخليل - عليه السلام - في الحلة، ومقام الإمام المهدي - عجل الله فرجه -  في الحلة، وفيه عبائر تخصّ تراجم من نقل عنهم كالعتائقي، والزهدري، الحليين.
تعرفت على هذا الكتاب سنة ١٤٢٦هـ - أي قبل ١٨ عاما - عن طريق كتابي (تاريخ مقام الإمام المهدي عج في الحلة)، فهو أحد مصادره، وحققته عند عملي في مركز الدراسات التخصصية في الإمام المهدي - عجل الله فرجه -  في النجف الأشرف، وكانت مصورته في المركز، وتوجهت بالسؤال برسالة إلى المرحوم المحقق الشيخ فارس الحسون عن طريق المركز قبل الشروع بتحقيقه، أسأل فيها هل هناك من يحققه، فأجاب بعد ثلاثة أيام بالنفي.
فشرعت بتحقيقه على النسخة المصورة في المركز، وعلى المنقول منه في كتاب بحار الأنوار، وبعد المقابلة بينهما أثبت جميع الاختلافات صغيرها وكبيرها، ولكثرتها حذف الكثير منها من قبل إدارة المركز بذريعة أنها حكايات وليست أحاديث، والنسخة التي فيها الاختلافات احتفظ بها.
واستدركت على القطعة ما نقله الحسن بن سليمان الحلي في مختصر بصائر الدرجات.
وطبع سنة ١٤٢٧هـ بعنوان (المنتقى من السلطان المفرج عن أهل الإيمان)، وكتبت (المنتقى) على الغلاف باعتبار أنّ الموجود قطعة منه وليس تاما.
وهو أوّل كتاب لي في التحقيق، إذ سبقه كتابي الأول (تاريخ مقام الإمام المهدي عج في الحلة)، وكتابي الثاني (تاريخ مقام الإمام المهدي - عجل الله فرجه - في وادي السلام)، وخرج الكتاب من دون ذكر اسمي على الغلاف لنهج في المركز يومئذ، ولعدم معرفتي بهذه الأمور، وطبع في المركز ثلاث طبعات، عندي الأولى منه والثالثة، واعتقد أنهم أخطأوا في الترقيم فالمطبوع منه طبعتان لاغير.
وثم بعد سنوات قليلة حققه الأخ الشيخ قيس العطار من ضمن سلسلة مصادر بحار الأنوار من منشورات مكتبة العلامة المجلسي.
وثم وجدت نسخة منه في مخطوطات مكتبة آية الله السيد حسن الصدر - قدس سره - بمقدار مصورة المركز التي اعتمدتها من دون زيادة فيها، مما يدل على أن الواصل من الكتاب إلينا هو هذا المقدار لاغير، ولا أنسى الجهود التي بذلها المركز في مراجعة الكتاب وطباعته.
والحمد لله ربِّ العالمين.
أخترنا لك
من هو الوزير المغربي حفيد النعماني صاحب الغيبة (ت418هـ) ؟

(ملف)عاشوراء : انتصار الدم على السيف

المكتبة