الشيخ القميّ مع كتاب الحريريّ!

2021/08/27

 
الشيخ عبّاس القمّيّ [المتوفى ١٣٥٩هـ] الذي ذاع صيته في الخافقين، كان خبيراً بأخبار أهل البيت عليهم السلام وقد بذل عمره في خدمة تراثهم، ينقل لنا تجربته مع كتاب «مقامات الحريريّ» الكتاب الأدبي المعروف، حيث قال رحمه الله في كتابه الكنى والألقاب بعد ذكره الحريريّ:

«إني كنت في عنفوان الشباب مولعاً بمطالعة هذا الكتاب فمنّ الله تعالى عليّ ببركة أهل البيت عليهم السلام ومطالعة أحاديثهم وكلماتهم ومواعظهم أن ظهر لي أنّ مطالعة هذا الكتاب وأمثاله يُسوّد القلب ويذهب بصفائه.

 ولو أراد الإنسان الأدب والبلاغة والفصاحة والحكمة والموعظة النافعة فعليه بكتاب نهج البلاغة، فإنّ التفاوت بينه وبين سائر الكتب، كالتفاوت بين أمير المؤمنين عليه السلام وسائر الناس:

عليٌّ الدرّ والذهب المصفّى
وباقي الناس كلّهــمُ تــرابُ».

ينظر:
- الكنى والألقاب: ج٢، ص١٧٩.
أخترنا لك
متحفُ الكفيل ينفّذ دورةً حول طرائق تلوين المنسوجات بالألوان الطبيعيّة

(ملف)عاشوراء : انتصار الدم على السيف

المكتبة