الموضع الذي وضعت فيه جنازة الإمام الكاظم عليه السلام ببغداد

2021/03/24

جاء في كتاب الضرائح والمزارات للشهيد السيّد جواد شبّر:
(سوق الرياحين ـ بغداد: ذكر السيّد محسن الأمين في الجزء الثالث عشر من كتاب أعيان الشيعة ص99 في ترجمة (مولانا أولياء الله الآمليّ) أنّه كان حيّاً سنة (805) وهو عالم مؤرّخ مؤلِّف، له من المؤلّفات وأنه جاء في بعض مؤلّفاته: إن السوق الذي وضعت فيه جنازة الإمام موسى بن جعفر  في بغداد للكشف عنه يسمّى (سوق الرياحين).
 قال: وقد بنوا على الموضع بناءً وجعلوا له باباً ويتبركون بزيارته ـ إلى أن قال ـ : مررت بالموضع مرّات عديدة وقبّلت الموضع الشريف). انتهى
أقول: وذكر السيّد الأمين لصاحب الكتاب ترجمة مطوّلة.
قال الشيخ عبّاس القمّيّ رحمه الله في كتابه (الأنوار البهيّة): (وروى أنّ السوق الذي وضع فيه النعش الشريف ـ أي نعش الإمام الكاظم  ـ سمّي (سوق الرياحين) وبني على الموضع بناء، وجعل عليه باب؛ لئلا يطأه الناس بأقدامهم بل يتبرّكون به وبزيارته). انتهى
وفي كتاب (خارطة بغداد) ص175 في أسماء أسواق بغداد (سوق الريحانيّة).
 أقول: ولكن لم يعيّن موقعه بالضبط إلّا أنّه في جانب الرصافة).


أقول والكلام للمحقق الاستاذ احمد علي مجبل الحلي :

في كتاب مذكرات بغداد-مراجعة في تاريخ الصراع الطائفي والعنصري لجميل أبو طبيخ
يذكر : مدخل الشورجة كان ميداناً لتقاطع سوق الرياحين وشارع سوق الثلاثاء في الفترة السلجوقية من الحكم العباسي
أخترنا لك
تقريرات كتاب الطهارة للآخوند الخراساني، بقلم تلميذه العلامة السيد محمد صادق الحجة الطباطبائي

(ملف)عاشوراء : انتصار الدم على السيف