انظر إلى مكانك جاهز وفارغ ينتظرك !!!

2021/02/20

يقول السيد عبدالحسين الشرع رحمه الله(صاحب كتاب منهل الشرع) بأنه علم بوقت وفاته قبل ثلاثة أيام من تاريخ
الوفاة، فصار يودع الأهل ويجهز لذلك السفر ولما سئل، قال:
رأيت طيفاً وهو:
رأيت كأني في الآخرة، وفي الآخرة كل له شأن،وصار يشرح رهبة القيامة وأهوالها ، ثم قال:
بينا أنا كذلك إذا أنا بسرادق (السرادق كل ما أحاط بالشيء من حائط أو خباء)
من بعيد، فقصدته فإذا أنا بأحد المراجع الذين كانوا في في ذلك الوقت، فسألته:
لم لا تدخل في ذلك السرادق، فقال: بأني أردت الدخول فمنعوني وقالوا لي:
إن هذا المكان خاص فقط لخدمة الحسين (ع).
يقول السيد:
ثم التفت إلى ذلك المرجع وكان من آل بحر العلوم وقال لي:
يا سيد عبد الحسين الشرع، اذهب وأنت أكيد ستدخل لأنك خادم الحسين (ع).
يقول: فأقبلت إلى ذلك السرادق فمنعوني من الدخول، فقلت: لماذا؟
أنا خادم الحسين (ع)، فقالوا: بلى، نعرفك حق المعرفة، فأنت سيد عبد الحسين الشرع، وأنت خادم الحسين (ع)، وقالوا لي:
انظر إلى مكانك جاهز وفارغ ينتظرك، لكنك لا تأتيه إلا بعد ثلاثة أيام.
لذلك انتبه السيد من نومه، وأخبر بأنه سيموت بعد ثلاث أيام وفعلا كما أخبر فقد وافته المنية في عصر اليوم الثالث رحمه الله لكنه خلال هذه الأيام الثلاث صار يودع ويجهز قبره و ... و... و....،
وكتب قصيدته الشهيرة:
شلون بيه وثكل وزن حسابي * وانترس من المعاصي كتابي
أخترنا لك
ضمن مشروعه لحفظ التراث الوثائقيّ المخطوط: مركزُ ترميم المخطوطات يرمّم وثائق تعود للقرن الثالث عشر للهجرة

(ملف)عاشوراء : انتصار الدم على السيف