سلسلة: من أقدم الكتب المستنسخة في مدينة كربلاء المقدسة

2020/09/25

. نسخة من كتاب نهاية الإحكام في معرفة الأحكام، وعمرها: (731) سنة، والكتاب من تأليف العلامة الحلي ت726هـ، وقد ألّفه في شعبان سنة 705هـ، وهو من الكتب الفقهية الاستدلالية المختصرة، قال العلامة في المقدمة: (فهذا كتاب نهاية الإحكام في معرفة الأحكام لخّصت فيه فتاوي الإمامية على وجه الاختصار، وأشرت فيه إلى العلل مع حذف الإطالة والإكثار، إجابةً لسؤال العزيز عليّ الحبيب إليّ ولدي محمد أطال الله عمره ورفع ذكره وأسنى قدره وأسعده في الدارين وأزلفه بتكميل الرياستين وأبقاه بعدي ووفقه لأن يوسّدني في لحدي فإنّه برّ بوالديه أحسن إليه وهو خليفتي عليه، ونعم الوكيل).
والكتاب ألّفه العلامة في جزئين الأوّل منه في الطهارة والصلاة، والجزء الثاني: في الزكاة والنكاح والبيع.
ولعلّ أقدم نسخة لهذا الكتاب موجودة في عصرنا هذا: ما استنسخه ابن أخ المؤلف، وهو الشيخ قوام الدين محمد بن علي بن يوسف بن علي بن المطهر الحلي، وذلك في سنة 710 هـ في مدينة كربلاء المقدسة، أي بعد خمس سنوات من تأريخ التأليف.
والنسخة قابلها الناسخ على نسخة الأصل بخط المصنّف (عمّه العلامة الحلي) في مجالس، وأنهى المقابلة في شوال سنة 711هـ، ومن ثم قابلها ثانياً من نسخة قوبلت بالأصل وصف المقابلة بأنها: كالقراءة، فصحّت بحسب الجد والطاقة إلا ما زاغ عنه البصر، فصحّت إن شاء الله، ثم علّم عليه بقوله: بلغت مقابلة أيده الله.
أوصاف النسخة: مقابلة ـ كما تقدّم ـ بنسختين من نسخة الأصل، ومصححة، ومحشاة، وهي تمام الجزء الأوّل إلى آخر كتاب الصلاة، والنسخة من تملّك محمد تقي بن شاه علي، وعدد أوراقها: 229 ورقة، في كل صفحة: 21 سطر.
مصدر النسخة: كانت النسخة عند فخر الدين النصيري كما صرّح بذلك الآقا بزرك في الذريعة، وهي الآن في مدينة قم المقدسة في خزانة السيد شهاب الدين المرعشي رضوان الله عليه، برقم: 12849. انظر، الذريعة: ج24 ص394، فنخا: ج33 ص876.
أخترنا لك
وفقاً لأحدث طرق الترميم: مركزُ ترميم وصيانة المخطوطات يرمّم مصحفاً نفيساً يعود للقرن الرابع عشر الهجريّ

(ملف)عاشوراء : انتصار الدم على السيف