التنبيهُ على خطأ في كتاب (فروق اللغات)

2024/01/05

      كتاب فروق اللغات للسيد نور الدين بن نعمة الله  الجزائري (ت 1158هـ) طبع بتحقيق الدكتور محمد رضوان الداية  اعتمد فيه على نسختين: الأولى النسخة الحجرية والأخرى نسخة المكتبة الظاهرية، ويوجد لكتاب فروق اللغات نسخ كثيرة جدا بعضها قريب من زمن المؤلف إلا أن المحقق لم يتتبع هذه النسخ، وطُبع ـ كذلك ـ ضمن كتاب الفروق اللغوية لأبي هلال العسكري (ت395هـ) بتحقيق الشيخ بيت الله بيات، وقد دمج المحقق كتاب فروق اللغات مع كتاب الفروق اللغوية فصار الباحثون ينقلون منه بلا تمييز فينسبون كلام الجزائري لأبي هلال من دون معرفة، والصحيح في عنوان هذا الكتاب أن يكون ترتيب معجم الفروق لأن المحقق رتب الفروق بحسب الحروف الهجائية.
    وقد وقعت ـ في أثناء مطالعاتي ـ على نصّ في كتاب فروق اللغات ص 205 : (الفرق بين الهمزة واللمزة : قيل هما بمعنى. وقيل بينهما فرق. فإن الهمزة: الذي يعكس بظهر الغيب. واللمزة: الذي يعكس في وجهك) وكلامي على كلمة (يعكس) التي وردت مرتين في النص ، وأرى أن في هذه الكلمة تحريفا وخطأ، فالسياق لا يلائمها، وقد تتبعتُ نسخ الكتاب مخطوطة ومطبوعة  لأقفَ على الصواب كالنسخة المحققة والنسخة الحجرية ونسخ مخطوطة، فوجدت أن هذه النسخ كتبتها (يعكس)، ومع ذلك بقيت جازما بأنها خطأ ، إلى أن عثرت على نسخة مخطوطة مكتوب في حاشية هذه الكلمة عبارة: (ل: يعيبك) فعرفت أن الصحيح يعيبك وليس يعكس، والسياق يستقيم مع كلمة يعيبك فضلا عن أن كلمة يعكس لم ترد في أي معجم لغوي، بل وردت كلمة يعيبك في معجم متن اللغة، وورد في نسخة ثانية (يكثر عيبه) وهذه القراءة أيضا محتملة ويمكن عدّها صحيحة، ولهذا فإن الصحيح في النص كلمة (يعيبك)، ولم يلتفت لهذا الخطأ أحد بل وجدت بعض الباحثين ينقلون النص بخطئه، ولعل سبب الخطأ وهمُ الناسخين ولو عثرنا على نسخة المؤلف لاتضح لنا الأمر.
      ولذا أحببت التنبيه على ذلك ، ومن هنا تتضح خطورة التحقيق وضرورة أن يتولاه أهله المختصون، وأرى أن هذا الكتاب يحتاج إلى إعادة تحقيق علمي رصين.



وكتب الدكتور محمد نوري الموسوي في 2/1/2024م

أخترنا لك
زيارة مركز مخطوطات المسجد النبوي

(ملف)عاشوراء : انتصار الدم على السيف

المكتبة