عبر معرض «أسود وأبيض» لوسام شوكت في مستاريا غاليري

2023/11/19

لوحات تحرر إمكانيات الخط العربي وترسم هندسة الحرف المجردة

عبر معرض «أسود وأبيض» في صالة الفنون «مستاريا غاليري»، يرتقي الفنان التشكيلي والخطاط العراقي وسام شوكت، بفن الخط العربي الإسلامي، إلى مستوى جديد من الحرية، يمكن تفسيره من جهة، على أنّه متمرّد وجريء، ومن جهة أخرى، يتّسم بأنّه طبيعي للغاية، بالنسبة لفنان أرسى علاقة طويلة الأمد عبر الزمن، مع الحرف نفسه، ومن خلال أسلوبه الخاص الذي يشار إليه باسم «كاليغرافورمز»، للدلالة على الأشكال الدقيقة للحروف، وأيضاً على الأشكال المجردة الناتجة عن التركيز على الأشكال الهندسية داخل بنيانها وخارجها.

ويتميز المعرض، الذي يستمر حتى 12 ديسمبر المقبل، بغياب الألوان، وسيادة الأبيض والأسود كمرادف لجوهر فن الخط العربي، إلى جانب حضور رحلة مبتكرة إلى عالم الأشكال وتركيبات الخط العربي، من خلال تسليط الضوء على التعبير العاطفي، وجمال أشكال الخط العربي، التي تنظم وفقاً للإيقاعات جديدة من الرموز التي تتخذ طابعاً متحرراً، أبرز التناغم بين المساحات الداكنة والفاتحة، ما يقدم للمشاهدين لوحات تظهر التناسب والتناسق في العمق واللون والأسلوب، باستخدام أنماط الخط العربي، ومن أهمها خط «الوسام»، والأشكال الخطية في لوحات أصغر حجماً من المعتاد، لتعكس دقة التفاصيل وجمالها، ما يجعل هذه اللوحات كنوزاً فنية، وفي متناول متذوقي الفن.

إتقان المحاكاة

وفى سياق لونية الحرف وسماته لديه، يقول الفنان وسام شوكت، الذي يتخذ من إمارة دبي مقراً له، في عمله كفنان متفرغ، ومصمم ومتخصّص في تصميم الحروف الطباعية: الخط العربي بالنسـبة لي، هـو أكثـر من مجـرد مجموعةٍ من الحـروف ذات أشـكال جميلـة، وأبعـد بكثيـر من إتقـان لمحاكاة الأساليب التقليديـة القائمـة منـذ قـرون، هو التقدم والتطـور، فمـا تعلمـه أسلافنا مهّد لنا الطريـق، وأرى أن تقدمنا وتطورنـا يحمـلان القـدر عينـه مـن الأهمية التـي نوليهـا للماضي.

جماليات التراث

ويضيف شوكت، الذي نشرت أعماله بشكلٍ منتظم في كتب فن الخط العربي والتصميم، وعرضت أعماله في المعارض والمتاحف، وتم اقتناؤها من قبل مقتني الفنون: توصـف أعمالـي غالبـاً بأنهـا خـروج عن الخـط العربي الكلاسيكي. ولكـن فـي حقيقـة الأمر، لـم أغـض النظر قط عن تراث الشـكل الفنـي، أو المسـيرة والأحداث التـي شكلت كل حـرفٍ عربي بجمالياتـه، بـل يدفعنـي هـذا الأمر إلى الاستمرارية فـي عملي، والتقـدم بأشـكال لا تعرف الحدود.

مهارات حرة

ويؤكد شوكت، الذي تعلّم الخط العربي بشكل عصامي، أن مخيلتنا ومهاراتنـا هـي مـن تضـع حـدوداً لهـا. ولا يوجـد تعريف معيـن لماهية الشـكل المثالـي لحـرف مـا، بالتالي، لا وجـود لأي سـبب يمنعنـا من الاستمرار فـي التجربـة، حيث تأسـرني أشـكال الحروف الأبجدية العربية المختلفـة، وأرغـب دوماً فـي أن يشـاركني جمهوري ذلك الشـعور، فبالرغـم مـن وجـود ضوابط أساسـية هامة لفن الخط العربي، توجـد أيضـاً حريـة مطلقـة فيه.

أسلوب بسيط

وبما يتعلق بالأسلوب التقني للخط خلال معرضة الأخير «أسود وأبيض»، يقول شوكت، الحائز على العديد من الجوائز عن أعماله بالخط العربي، كما شارك كفنان وعضو لجان التحضير والتحكيم في دوراتٍ مختلفة من بينالي الشارقة لفن الخط العربي، ومعرض دبي الدولي للخط العربي: «بطبيعة الأمر، هو أسلوب بسيط، يعتمد على التجرد من الألوان، للتركيز على جمال الكلمة بذاتها، حيث إن الاستخدام المتباين بين الحبر أسود وأبيض، يوضح قوة التضاد والنقاء، ما يخلق سحراً وأناقة، خاصةً أن اللوحات الـ 111 التي يتضمنها المعرض، مرسومة على خلفيات متنوعة باللون البيج، ويبرز فيهم التباين والتوازن المريح، الذي يخلو من الضوضاء البصرية».

دمج الحبر

ويوضح شوكت، الذي أقام معرضه الفردي «رسائل الحب» في عام 2011 في غاليري «ريد سبيس» للفنون في مدينة نيويورك الأمريكية: «تم رسم الأعمال الفنية على ورق مصنع، يتم معالجته بعناية، ليتمكن من دمج حبر الفحم بتأنٍ عليه، ما يصنع تبايناً بارزاً، يركز على العناصر الأساسية للشكل، وسماكة الخط والعمق والأبعاد والهيكل».

000000

000

أخترنا لك
هل نجحت الرواية الخليجية في تفكيك الخطاب العنصري؟

(ملف)عاشوراء : انتصار الدم على السيف

المكتبة