نابولي يبدأ العد التنازلي لحسم لقب الدوري الإيطالي

2023/03/20

 فيما واصل قطبا مدينة ميلانو (انتر ميلان وميلان) كبوتهما في الدوري الإيطالي لكرة القدم، تقدم نابولي خطوة جديدة على طريق الفوز بلقب البطولة للمرة الأولى منذ 1990، وذلك بفوزه الكبير 4-0 على مضيفه تورينو في الجولة الـ27 من المسابقة.

وبدأ نابولي العد التنازلي لحسم لقب البطولة، بعدما أصبح بحاجة إلى الفوز في 5 مباريات على الأكثر من 11 مباراة متبقية له في الدوري الإيطالي هذا الموسم ليتوج بطلا بغض النظر عن نتائج المنافسين.

وقدم نابولي موسما استثنائيا حتى الآن حيث خطف الأضواء من باقي أندية الدوري الإيطالي، بل ومن أندية أخرى كبيرة على الساحة الأوروبية، حيث يتصدر الدوري الإيطالي حاليا برصيد 71 نقطة من 81 نقطة متاحة في المباريات الـ27 التي خاضها حتى الآن؛ حيث حقق الفريق 23 انتصارا وتعادل في مباراتين وخسر مثلهما.
وعلى مستوى المسابقة القارية، تأهل نابولي إلى الدور ربع النهائي حيث يلتقي ميلان في مواجهة إيطالية خالصة على أحد مقاعد المربع الذهبي للبطولة.

وبعد فترة التوقف الدولي المرتقبة خلال الأيام المقبلة بسبب تصفيات كأس الأمم الأوروبية القادمة (يورو 2024)، سيستأنف نابولي رحلة البحث عن لقب الدوري الإيطالي بمواجهة من العيار الثقيل حيث يلتقي ميلان في 2 أبريل المقبل.

وإذا واصل الفريق انتصاراته المتتالية، يستطيع نابولي حسم اللقب في نهاية أبريل على الأكثر وبغض النظر عن نتائج باقي المنافسين، ليحتفل الفريق مع جماهيره على استاد "دييجو مارادونا" باللقب خلال مباراة ساليرنتانا في 30 أبريل.

وفيما بين مباراتيه على هذا الملعب أمام ميلان وساليرنتانا، سيواجه نابولي فريقي ليتشي ويوفنتوس على ملعبيهما كما يستضيف فيرونا في منتصف الشهر، كما يلتقي ميلان ذهابا وإيابا في 12 و18 أبريل بدور الثمانية الأوروبي.

وتشير الأرقام والإحصائيات إلى جدارة نابولي بصدارة جدول الدوري المحلي حيث يمتلك الفريق أقوى خط هجوم من خلال تسجيل 64 هدفا، وأقوى خط دفاع، حيث اهتزت شباك الفريق 16 مرة فقط في الدوري حتى الآن، ليصبح لديه أكبر فارق أهداف (48 هدفا) بين جميع فرق المسابقة هذا الموسم.

واعتمد نابولي في هذا بشكل كبير على الثنائي الهجومي المكون من النيجيري فيكتور أوسيمين والجورجي خفيشا كفارتسخيليا.

وسجل الأول هدفين في مباراة الأمس ليرفع رصيده إلى 21 هدفا في صدارة قائمة هدافي المسابقة حتى الآن، وأحرز الثاني هدفا في لقاء الأمس ليرفع رصيده إلى 12 هدفا.

وبهذا، أحرز اللاعبان بمفردهما 33 هدفا وهو ما يفوق نصف ما أحرزه الفريق من أهداف في الموسم الحالي بالدوري الإيطالي.

وفيما أبهر أوسيمين المتابعين بإمكانياته الهجومية وغزارة أهدافه، كانت مهارة زميله الجورجي أكثر جذبا للإعجاب، ليصبح اللاعبان هدفا لعدد من الأندية الأوروبية الكبيرة.

وفيما أصبح حسم نابولي للقب الدوري الإيطالي مسألة وقت، حال سارت المسابقة دون مفاجآت من العيار الثقيل، يشتعل الصراع بين قطبي ميلانو وقطبي العاصمة الإيطالية (لاتسيو وروما) على المركز الثاني، الذي يحتله لاتسيو حاليا برصيد 52 نقطة بعد فوزه على روما 1-0 أمس في ديربي العاصمة.

وتراجع انتر إلى المركز الثالث في الجدول بتلقيه الهزيمة الثانية على التوالي اثر خسارته 0-1 أمام ضيفه يوفنتوس أمس في لقاء قمة آخر بنفس الجولة. ويحتل ميلان حامل اللقب المركز الرابع برصيد 48 نقطة وبفارق نقطة واحدة أمام روما.

وبهذا، يقتصر الفارق بين لاتسيو وروما صاحب المركز الخامس على 5 نقاط، ويقترب من خماسي المقدمة فريق أتالانتا صاحب المركز السادس برصيد 45 نقطة فيما يحاول يوفنتوس مواصلة تقدمه للعودة إلى مراكز المقدمة.

أخترنا لك
الموقف الوبائي للعراق: 3651 إصابة جديدة ووفاة 90 حالة وشفاء 3301 مصاب

(ملف)عاشوراء : انتصار الدم على السيف

المكتبة