علاجات المرجعية العليا للنواقص الأخلاقيّة المنتشرة في المجتمع العراقي اليوم

2020/02/15

????ـ علاجات المرجعية العليا..
.
????ـ للنواقص الأخلاقيّة والخصال الذميمة والممارسات غير الصحيحة المنتشرة في المجتمع العراقي اليوم:
????1ـ أن تكون هناك ضرورة وجود وعي مجتمعيّ لأهميّة الأخلاق والقيم في مختلف مجالات حياتنا. لذا علينا:
????️أ ـ أن نجعلها ثقافةً عامّة وفي مجال الإهتمام في تطبيقها كممارساتٍ يوميّة وعلى مختلف مستويات الحياة
????️ب ـ أن يكون هذا الإهتمام على المستوى المجتمعيّ ومستوى مؤسّسات الدولة
????️ج ـ لا ينبغي ولا يصحّ أن يكون اهتمام (المؤسسة التعليمية والتربوية ومعها المؤسّسات الإعلاميّة) وتركيز اهتمامها على المستوى السياسيّ الإعلاميّ البحت فقط، وتُهمل جوانب القيم والأخلاق والمبادئ وغرسها في نفوس أفراد المجتمع
????️د ـ لا ينبغي على المثقّف العامّ أن ينزوي في كتاباته في الأمور الثقافيّة العامّة ويُهمل جانب القيم والمبادئ والأخلاق, وكذلك الكاتب وربّ الأسرة وربّة الأسرة, علينا أن نهتمّ بجميع هذه الجوانب.
????️هـ - إذا كانت سلطة الدولة قد غابت عن رقابة تطبيق المبادئ والقيم في المجتمع وضعُفَ تأثيرها في ذلك وضعُفَ ردعُها عن الممارسات الخاطئة، فلا ينبغي ولا يصحّ لأفراد المجتمع أن يغيب دورهم في تطبيق هذه القيم والأخلاق في المجتمع, فكما أنّها مسؤوليّة مؤسّسات الدولة هي كذلك مسؤوليّة المجتمع في كلّ مكان
????2ـ أن نحوّل هذه الثقافة الى ممارسةٍ يوميّة ظاهرة. لذا علينا:
????️أ ـ أن لا نكتفي أن نتعامل مع الثقافة والأخلاق والقيم والمبادئ على أنّها شعارات نرفعها فقط
????️ب ـ بل لابُدّ أن نحوّل ما تقدم الى ممارسةٍ يوميّة وظاهرة في حياتنا
????️ج ـ إشاعة ثقافة الإتقان في العمل
????️د ـ نشر ثقافة العدالة الإجتماعيّة كممارسة اجتماعية إيمانٌ وقيمٌ علينا أن نمارسها في حياتنا اليوميّة
????3ـ وهو المهمّ: أنّ ممارسة التغيير الاجتماعيّ والأخلاقيّ سيوفّر لنا في المستقبل:
????️أ ـ الكثيرُ من العناصر الصالحة وعلى مختلف مستويات المجتمع, التي تستطيع أن تنهض بأداء مختلف المسؤوليّات سواءً كان في المواقع الحكوميّة أو المواقع المجتمعيّة
????️ب ـ تستطيع من خلال ممارسة هذا التغيير الاجتماعيّ والخُلُقيّ أن تأخذ بمسار العمليّة السياسيّة والإجتماعيّة والإقتصاديّة والأخلاقيّة التي انحرفت عن مسارها الصحيح، وأن تأخذ بها الى المسار الصحيح المطلوب
????️ج ـ حينئذٍ سنستطيع أن نحدّ ونستوعب الكثير من التداعيات الخطيرة التي نشأت من الفشل في العمليّة السياسيّة والإقتصاديّة والإجتماعيّة في مجتمعنا
????️د ـ ونستطيع أن نتلافى الكثير من التداعيات الخطيرة التي نشاهدها في أيّامنا هذه
????️هـ ـ حينئذٍ سنبني وبأعدادٍ تكفي من المواطنين الصالحين وفي مواقع مهمّة يستطيعون أن ينهضوا بأداء هذه المسؤوليّات في مختلف مجالات الحياة على الوجه الصحيح
????ـ إن الآيات القرآنيّة والشرائع السماويّة بأجمعها والأحاديث الشريفة وعناصر القدوة الصالحة من الأنبياء والأئمّة(عليهم السلام) أعطوا مساحةً واسعةً جدّاً لمنظومة الأخلاق والقيم واعتنوا بها أشدّ الإعتناء، لذلك علينا أن نسير على هديهم في أن نُعطي لهذه المنظومة من الأخلاق والقيم التي تتناسب مع مبادئنا وهويّتنا، وأن نعطيها الإهتمام في مؤسّسات الدولة وفي مختلف طبقات المجتمع.
ـــــــــــــ
????️ـ بتصرف عن خطبة جمعة كربلاء الثانية في 14/2/2020م:
https://alkafeel.net//inspiredfriday/index.php?id=482
أخترنا لك
السيستاني مرجعية الإنتصارات

اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان