5ـ أنت تسأل والمرجعية الدينية العليا تُجيب ـ هل صحيح أن (لا سبيل إلى الإصلاح المنشود إلا بالرجوع الى الشعب مصدر السلطة عبر انتخابات مبكرة؛ وهذا بلاشك هو في ضمن توجيهات المرجعية الرشيدة)؟

2020/10/21

5ـ أنت تسأل والمرجعية الدينية العليا تُجيب!

.

ـ  السؤال: هل صحيح أن (لا سبيل إلى الإصلاح المنشود إلا بالرجوع الى الشعب مصدر السلطة عبر انتخابات مبكرة؛ وهذا بلاشك  هو في ضمن توجيهات المرجعية الرشيدة)؟(1).

ـ الجواب:

1ـ قالت المرجعية العليا: (أنّ الشعب هو مصدرُ السُّلُطات ومنه تستمدّ شرعيّتها - كما ينصّ عليه الدستور- وعلى ذلك فإنّ أقرب الطرق وأسلمها للخروج من الأزمة الراهنة وتفادي الذهاب الى المجهول أو الفوضى أو الإقتتال الداخلي -لا سمح الله - هو الرجوع الى الشعب بإجراء انتخاباتٍ مبكّرة بعد تشريع قانونٍ مُنصِفٍ لها, وتشكيل مفوّضيةٍ مستقلّةٍ لإجرائها, ووضع آليّة مراقبةٍ فاعلةٍ على جميع مراحل عملها تسمح باستعادة الثقة بالعمليّة الانتخابيّة (2).

2ـ وأما الإصلاح عند المرجعية العليا فيبتني على ثلاثة أركان هي:

ـ الأوّل: وجود المنهاج الذي يعالج مشاكل وأزمات الإنسان ويتوافق ويتّسق مع فطرة الإنسان، ويوفّر هذا المنهاج النتائج الكاملة للحياة في جميع شؤونها، عقائدية فكرية ثقافية اقتصادية اجتماعية مالية تربوية، جميع شؤون الحياة وجميع احتياجات حياة الإنسان.

ـ الثاني: وجود القادة المصلحون الذين هم قادة الحركة الإصلاحيّة. ويجب أن تتوفّر فيهم:

ـ الصفات الفضلى من الورع والتقوى وغيرها ممّا يجعلهم قادة قادرين على حركة الإصلاح

ـ أن يكونوا قادرين على تبليغ الناس بهذا المنهاج المتكامل للحياة

ـ أن يطبقوا المنهج الإصلاحيّ بتمامه على أنفسهم

ـ أن تتوفّر فيهم مقوّمات القيادة ليتمكنوا من قيادة المجتمع لحافّة الإصلاح

ونجدهم في (النبيّ والإمام والعلماء المصلحون الذين جُعلوا حججاً في الأرض)

ـ الثالث: وجود الإستجابة والوعي والتفهّم والإنقياد والطاعة من قبل شرائح المجتمع المراد إصلاحها لقادة الإصلاح(3).

وهناك العديد من الإصلاحات التي تتفق عليها كلمة العراقيين وطالما طالبوا بها، ومن أهمها:

ـ مكافحة الفساد وإتّباع آليات واضحة وصارمة لملاحقة الفاسدين واسترجاع أموال الشعب منهم

ـ رعاية العدالة الاجتماعية في توزيع ثروات البلد بإلغاء أو تعديل بعض القوانين التي تمنح امتيازات كبيرة لكبار المسؤولين وأعضاء مجلس النواب ولفئات معينة على حساب سائر أبناء الشعب

ـ إعتماد ضوابط عادلة في التوظيف الحكومي بعيداً عن المحاصصة والمحسوبيات

ـ إتخاذ اجراءات مشددة لحصر السلاح بيد الدولة

ـ الوقوف بحزم امام التدخلات الخارجية في شؤون البلد

ـ وسنّ قانون منصف للإنتخابات يعيد ثقة المواطنين بالعملية الإنتخابية ويرغّبهم في المشاركة فيها(4).

ـ إذن: بإجراء انتخابات مُبكرة هي للخروج من (أزمة راهنة خطيرة) تُنذر بالذهاب الى المجهول أو الفوضى أو الإقتتال الداخلي, وليس بوابة للإصلاح كما يدّعون.

ــــــــــــــــــ

ـ(1) http://non14.net/public/128886

ـ(2) بيان رقم (11) خطبة جمعة كربلاء الثانية (23 ربيع الآخر 1441هـ) الموافق لـ(20 كانون الأوّل 2019م):

https://alkafeel.net//inspiredfriday/index.php?id=473

ـ(3) خطبة جمعة كربلاء الأولى في (17شعبان 1439هـ) الموافق لـ(4آيار 2018م):

https://alkafeel.net/inspiredfriday/index.php?id=384

ـ(4) بيان رقم (3) خطبة جمعة كربلاء الثانية في(26/صفر/1441هـ) ـ (25/10/2019):

https://www.alkafeel.net/inspiredfriday/index.php?id=464

 

أخترنا لك
د11عش تنظيم إرهابي وسُنّة العراق براء منه

(ملف)عاشوراء : انتصار الدم على السيف