لاتبقوا لاهل هذا البيت باقيه - إمحوا ذِكرَ محمد وال محمد

2022/11/14

 

لاتبقوا لاهل هذا البيت باقيه  -  إمحوا ذِكرَ محمد وال محمد

 

الباب الثامن

 

تحقق لقريش وبني أميه ما أرادوا  من قتل محمد صلى الله عليه واله وأهل بيته عليهم السلام علي وفاطمه والحسن والحسين ومن حضر كربلاء من ال الحسين

ولكن ذِكرَ محمد وال محمد باقٍ بين المسلمين يُرفع إسمه في الاذان ويصلي عليه الناس وعلى اله في التشهد الواجب في صلاتهم ويقرأون في فضله وفضل أهل البيت أيات من القرأن الكريم ويتناقلون أحاديث رسول الله صلى الله عليه واله في فضل أهل البيت  كما يقرأ المسلمون ايات قرأنيه ويتناقلون أحاديث نبويه تذم وتلعن طغاه وكفار قريش وقد أغاظ ذلك قريش وبني أميه . فماذا يفعلون ؟

أين الثرى من الثريا

إشترط عمرو بن العاص على معاويه مقابل مساعدته في قتال علي وإنقاذه  من الهزيمه في معركه صفين ولايه مصر وخراجها فولاه معاويه مصراً بخراجها  بعد أن إستتب له الامر

ولكن بعد زوال الخطر  طلب معاويه من عمرو بن العاص خراج مصر فانزعج عمرو بن العاص لنقض معاويه عهده معه وأرسل اليه بقصيده طويله سميت بالجلجليه  شهد بها بالفضل لعلي بن أبي طالب ومعترفا بتنصيبه إماما وخليفه للمسلمين بامر الله تعالى يوم غدير خم ومذكّراً له بشجاعه علي وإنه أنقذه من سيف علي بحيلته يوم صفين وذكّرَ معاويه برداءه أصله ومنبته مقارناً بين علي الذي رفعه الله مكاناً علياً وبين إبن هند الذي كانت أمه من ذوات الرايات ويعزى معاويه لاربعه أحدهم ابو سفيان فقال في قصيدته :

وأيــن الثرى من الثريا ؟ **** وأيــــن معــــاوية مــــن عــــلـــي                              

فــــإن كــــان بينكما نــســــبــــة **** فــــأين الحــــسام مــــن المنجــــل ؟

وإعترف بان علي عليه السلام سيد الاوصياء فقال :

فبي حــــاربوا سيد الأوصــــياء **** بقولي : دم طــــل مـــن نعثل

وذكّربشجاعه علي عليه السلام وجبنهم أمامه وكيف إنهم يكشفون عوراتهم إتقاءً لسيف علي

وعــــلمتهم كشــــف سوأتــــهم **** لرد الغــــضنفــــرة المــــقــــبـــل

فــــقام البغــــاة عــــلى حــــيدر **** وكفوا عن المشعــــل المـصطلي

 

وأنّبَ معاويه مذكراً أياه بانه إبن اكله الكبود (كبد حمزه ) وإنه إبن هند التي كانت من ذوات الرايات وأن معاويه يعزى الى اربعه

وجهلــــك بــي يا بن آكلة الكبود **** لأعــــظـــــم مــــا أبــــتــــلــــــــي

نصــــرناك مــن جهلنا يا بن هند ****عــــلى النــــبأ الأعــــظم الأفضل

وإعترف بولايه الامام علي يوم غدير خم بامر العزيز العلي  ووصيه رسول الله صلى الله عليه واله وإعترف بان النار مثوى المعارضين لذلك

وكــــم قــد سمعنا من المصطفى ****وصايــــا مخــــصصة فــي علي؟

وفــــي يــوم " خم " رقى منبرا **** يــــبلغ والــــركب لــــم يــــرحــل

وفي كــــفه كفــــه معــــلــــنـــــا **** يــــنادي بــــأمر العــــزيز العـلي

ألست بكم منكــــم فـــي النفوس **** بــــأولى ؟ فـــــقالوا : بلى فافعل

فأنحله إمــــرة المــــؤمنــــيــــن **** من الله مستخــــلــــف المنحــــل

وقــــال : فــــمن كنــت مولى له **** فهــــذا له الــــيوم نعــــم الــولي

فــــوال مواليــــه يــــا ذا الجلال **** وعــــاد معــــادي أخ المــــرسـل

ولا تنــــقـضوا العهد من عترتي **** فــــقــــاطعهم بــــي لــــم يــوصل

فبخــــبخ شيــــخــــك لمــــا رأى **** عــــرى عــــقــــد حــيدر لم تحلل

فــــقال : ولــــيكم فاحفــــظــــوه **** فــــمدخــــله فــــيكم مــــدخــــلي

 

وأخبره بسوء عاقبته وعاقبه معاويه نتيجه لاعمالهم في قتال علي ومخالفه أمر الله ورسوله فقال :

وإنــــا ومــــا كان من فعــــلـــنا **** لــــفي النار فـــــي الدرك الأسفل

ومــــا دم عــــثمان منــــج لـــنا **** مــــن الله فــــي الموقف المخجل

وإن عــــليا غــــدا خــــصمــــنا **** ويعــــتــــز بــــالله والمرسـل

يحــــاسبنا عــــن أمــــور جرت **** ونحــــن عــــن الحــــق في معزل

فما عــذرنا يوما كشف الغطا ؟ **** لك الويــــل منــــه غــــدا ثــــم لي

إلا يــــا بن هــــند أبعـت الجنان **** بعــــهــــد عـــهــــدت ولم توف لي

 

سمع معاويه قصيده شريكه في الجريمه ووعاها جيدا فاذا كان شريكه يقول ذلك فكيف بعامه المسلمين وكيف سيستقر له الامر اذا بقيت هذه الحقائق في أذهان الامه

يجب محو فضائل الامام علي ما أمكنه ذلك وإشراك بعض الصحابه فيها ووضع فضائل مشابهه للصحابه الاخرين كي لاينفرد الامام علي بفضيله

أما أحاديث رسول الله المتعلقه باهل البيت فقد رأينا في الفصول السابقه كيف أحرق أبو بكر خمسمائه حديث كتبها بنفسه وجمع عمر باقي الاحاديث من المسلمين  وأحرقها وسمحوا بالتحديث بأحاديث معينه وحجبوا الاخرى وعاقبوا من يحدث بها

وجاء عثمان فعاقب كل من يحدث بحديث لم يسمع في عهد ابو بكر وعمر وسار على ذلك بنو أميه وحولوا منبر رسول الله للقصاصين من اليهود والنصارى أمثال تميم الداري وكعب  الاحبار ومحمد بن مسلمه ليقصوا الخرافات والاساطير اليهوديه بدلا من توعيه الامه بأحاديث رسول الله والقران الكريم ولتنسى الامه الاحاديث التي تحث المسلمين على التمسك بالقران والعتره وتذكر فضائل علي وتلعن وتذم من اذى رسول الله وبمقدمتهم بني أميه

ولم يكن نصيب الايات القرانيه الوارده بفضل أهل البيت أفضل فقد أولوا بعضها وأشركوا بعض الصحابه مع أهل البيت بالفضل وتنكروا للاخرى فرفضوها

ولناخذا مثالا واحداً من عشرات الامثله على مخالفه ايات القران الكريم وتحريف أحاديث رسول الله وحذف مايمكن حذفه منها وإضافه مايناسبهم اليها وإختلاق أحاديث تحث على ترسيخ سلطانهم.

 وقد إستعان معاويه لتحقيق ذلك بشريحه واسعه من فقهاء السلطان ومن وجد في دينه ضعفا من الصحابه ممن سال لعابهم لذهب معاويه

قال تعالى:

{ إِنَّ ٱللَّهَ وَمَلاَئِكَـتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى ٱلنَّبِيِّ يٰأَيُّهَا ٱلَّذِينَ آمَنُواْ صَلُّواْ عَلَيْهِ وَسَلِّمُواْ تَسْلِيماً }

 

معنى الصلاه على النبي

معنى صلاة الله و ملائكته، و صلاة المؤمنين؟

صلاة الله رحمة من الله، و صلاة الملائكة تزكية منهم لرسول الله واله، و صلاة المؤمنين دعاء منهم لرسول الله وأهل بيته

عن إبن أبي حمزة، قال: سألت أبا عبد الله (عليه السلام) عن قول الله عز و جل:

 { إِنَّ ٱللَّهَ وَمَلاَئِكَـتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى ٱلنَّبِيِّ يٰأَيُّهَا ٱلَّذِينَ آمَنُواْ صَلُّواْ عَلَيْهِ وَسَلِّمُواْ تَسْلِيماً } ،

فقال: " الصلاة من الله عز و جل رحمة، و من الملائكة تزكية ، و من الناس دعاء، و أما قوله عز و جل: { وَسَلِّمُواْ تَسْلِيماً } ، فإنه يعني التسليم لرسول الله فيما ورد عنه

أمر الله المؤمنين بالتسليم للرسول تسليما تاما في كل مايقول ويأمر وإن الله لم يقل سلموا سلاما وإنما قال  (وَسَلِّمُواْ تَسْلِيماً ) والفرق كبير في المعنيين

عندما ترك إبراهيم عليه السلام ولده إسماعيل  وأمه هاجر عليهما السلام في وادي مقفر حيث لازرع ولاضرع ولا شجر ولا بشر ولا ماء ولا طعام الا مايسد قوتهما لايام معدوده ولا تدري ماذا تفعل هي وإبنها إسماعيل إذا نفذ الطعام والشراب لديها هذا اذا سلما من الوحوش الضاريه

سألت هاجر إبراهيم عليه السلام قبل أن يغادر هل ربك أمرك بهذا ؟ فقال نعم قالت اذن الله لايضيعنا

لقد كان موقف هاجر عليها السلام أروع مواقف التسليم لله ولرسوله ولكن قريش وبنو أميه لم يسلّموا لله ورسوله فيما أمر وقال في كثير من المواقف

الصلاه الابراهيميه

رسول الله صلى الله عليه واله يعلمنا كيف نصلي عليه وعلى اله

روى البخاري قال: حدثنا قيس بن حفص، و موسى ابن إسماعيل، قالا: حدثنا عبد الواحد بن زياد، قال: حدثنا أبو فروة مسلم بن سالم الهمداني، حدثني عبد الله بن عيسى، سمع عبد الرحمن بن أبي ليلى، قال: " لقيني كعب بن عجرة، فقال: ألا أهدي لك هدية سمعتها من النبي (صلى الله عليه و آله)؟ فقلت: بلى، فأهدها لي. فقال:

 سألنا رسول الله (صلى الله عليه و آله)، فقلنا: يا رسول الله، كيف الصلاة عليكم- أهل البيت- فإن الله قد علمنا كيف نسلم؟ قال:

 ( قولوا: اللهم صل على محمد و على آل محمد، كما صليت على إبراهيم و على آل إبراهيم، إنك حميد مجيد، اللهم بارك على محمد و على آل محمد، كما باركت على إبراهيم و على آل إبراهيم، إنك حميد مجيد)

ذكر محمد صلى الله عليه واله في الاذان يغيظ معاويه

وروى الزبير بن بكار في الموفقيات، وهو غير متهم على معاوية، ولا منسوب إلى اعتقاد الشيعة، لما هو معلوم من حاله من مجانبة علي عليه السلام والانحراف عنه : قال المطرف بن المغيرة بن شعبة: دخلت مع أبي على معاوية فكان أبى يأتيه فيتحدث معه ثم ينصرف إلي فيذكر معاوية وعقله ويعجب بما يرى منه، إذ جاء ذات ليلة فأمسك عن العشاء، ورأيته مغتما فانتظرته ساعة وظننت أنه لأمر حدث فينا، فقلت: ما لي أراك مغتما منذ الليلة؟ فقال: يا بني، جئت من عند أكفر الناس وأخبثهم! قلت: وما ذاك؟! قال: قلت له وقد خلوت به: إنك قد بلغت سناً يا أمير المؤمنين فلو أظهرت عدلا وبسطت خيرا، فإنك قد كبرت. ولو نظرت إلى إخوتك من بني هاشم فوصلت أرحامهم، فوالله ما عندهم اليوم شئ تخافه، وإن ذلك مما يبقى لك ذكره وثوابه. فقال: هيهات هيهات! أي ذكر أرجو بقاءه؟! ملك أخو تيم فعدل وفعل ما فعل فما عدا أن هلك حتى هلك ذكره، إلا أن يقول قائل: أبو بكر! ثم ملك أخو عدي، فاجتهد وشمر عشر سنين، فما عدا أن هلك حتى هلك ذكره، إلا أن يقول قائل: عمر وإن إبن أبي كبشة (1) ليصاح به كل يوم خمس مرات: أشهد أن محمدا رسول الله! فأي عمل لي يبقى، وأي ذكر يدوم بعد هذا لا أبا لك! لا والله إلا دفنا دفنا  (2)

ذكر محمد صلى الله عليه واله يغيظ ابي سفيان

عندما سمع أبو سفيان إسم النبي صلى الله عليه وآله في الأذان قال:

(لله در أخي بني هاشم، أنظروا أين وضع إسمه)

 فقال علي عليه السلام: أسخن الله عينيك يا أبا سفيان! الله فعل ذلك بقوله عزً من قائل:

  (وَرَفَعْنَا لَكَ ذِكْرَكَ) (الشرح - 4)(3)

عبد الله بن الزبير قطع الصلاه على محمد وال محمد في خطبته

وروى عمر بن شبه وابن الكلبي والواقدي وغيرهم من رواة السير، أنه مكث أيام إدعائه الخلافة أربعين جمعة لا يصلى فيها على النبي صلى الله عليه وسلم، وقال

 (لا يمنعني من ذكره إلا أن تشمخ رجال بآنافها  )

وفي رواية محمد بن حبيب وأبى عبيدة معمر بن المثنى: (أن له أهيل سوء ينغضون رؤوسهم عند ذكره ) (4)

 

 

الصلاه البتراء

 قريش وبنواميه لايطيقون الصلاه على الال عند الصلاه على النبي لذلك فقد بتروا الصلاه الابراهيميه وكانوا يصلون على النبي دون ذكر الال معه فنهاهم رسول الله وقال :

( لا تصلوا علي الصلاة البتراء، فقالوا: وما الصلاة البتراء؟ قال: تقولون: اللهم صل على محمد وتمسكون، بل قولوا: اللهم صلً على على محمد وآل محمد) (5)

فماذا فعل عتاه قريش وبنو أميه لمحو ذكر محمد وال محمد ؟

1- بتروا الصلاه على النبي ولم يذكروا الال معه حسداً وحقداً على أهل البيت

2- أضافوا الاصحاب لكي لاتبقى الفضيله للال دون غيرهم

3- أضافوا السلام على الرسول فقالوا  (صلى الله عليه وسلم )

 في حين إن الايه الكريمه تقول (وَسَلِّمُواْ تَسْلِيماً ) ولم تقل وسلموا سلاما والفرق كبير بين التسليم الكامل  لرسول الله فيما يأمر ويقول وبين السلام لار

 بعض علماء السنه يتابعون بني أميه خوفا وطمعا بما أيدي بني اميه

إستئأصل بنو أميه أهل بيت النبوه وتركوا الصلاه عليهم عند الصلاه على محمد وتابعهم علماء السنه خوفا وطمعا مما في أيديهم وتربّت على ذلك أجيال من المسلمين الى يومنا هذا

يقول الشيخ صالح بن عبد العزيز آل الشيخ (شرح العقيدة الواسطية)

   (كذلك في مسألة الصلاة على النبي صَلَّىْ اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمْ، الأصل فيها أن الصلاة عليه ، عليه الصلاة والسلام وعلى آله كما جاء ذلك مبينا في حديث أبي حميد وغيره في الصحيحين وغيرهما فإن النبي صَلَّىْ اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمْ علمهم أن تكون الصلاة عليه وعلى آله ، فأدخل أهل السنة إذا ذكروا الصلاة عليه ، عليه الصلاة والسلام ، وأرادوا أن يذكروا الآل ، أدخلوا معهم الصحابة ، فقالوا صلى الله عليه وعلى آله وصحبه ولم يقتصروا على الآل ، وهذا عند أكثر أهل السنة لأجل ألا يشابهوا الرافضة والشيعة في توليهم للآل دون الصحب )

ويقول ايضا :

 (يعني أظهروا هذه العقيدة في الصحابة وبينوها وكانت لأهل السنة شعارا وأدخلوها في أشياء من العبادات وفي كلامهم كما فعلوا في إدخال الترضّي عن الصحابة و الترضي عن أمهات المؤمنين والترضي عن جميع الآل في خطبة الجمعة وفي غيرها من الخطب ، فإن إدخال الترضي عن الصحابة وعن زوجات النبي صَلَّىْ اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم ْلم يكن بالأمر الأول ، لم يكن في عهده عليه الصلاة والسلام ولا في عهد أبي بكر وعمر ولا في عهد عثمان ، ثم بعد ذلك الأئمة من التابعين فمن بعدهم أدخلوا هذا الترضي وأدخلوا هذا الشعار لأنه صار شعارا لأهل السنة في مقابلة غيرهم من الروافض والخوارج والنواصب ومن شابه اولئك  ) انتهى

وقد صرّح بعض علماء أهل السنّة بالدوافع الحقيقية التي حدت بأهل السنّة للالتزام بالصلاة البتراء دون الصلاة الإبراهيمية الكاملة،وهي مسايرتهم لبني أمية،خوفا منهم،لأنّ بني أمية كانوا يكرهون أهل البيت ( عليهم السلام )،وأهل السنّة كانوا في طاعة بني أمية،فامتنعوا من الصلاة على الآل تقية ،ثمّ استمر الذين جاؤا من بعدهم على هذه البدعة غفلة منهم، واستقّر الحال على ما هو عليه الآن

قال العلامة الصنعاني في "سبل السلام" :

( ومن هنا تعلم أنّ حذف لفظ الآل من الصلاة كما يقع في كتب الحديث ليس على ما ينبغي، وكنت سؤلت عنه قديماً فأجبت أنّه قد صحّ عند أهل الحديث بلا ريب كيفية الصلاة على النبيّ صلّى الله عليه وآله وهم رواتها، وكأنّهم حذفوها خطأ وتقية لما كان في الدولة الأموية من يكره ذكرهم، ثمّ استمرّ عليه عمل الناس متابعة من الآخر للأول فلا وجه له)(6) انتهى

ثواب الصلاه على النبي واله

 1- قال أبو عبد الله (عليه السلام):

من صلى على محمد و آل محمد عشراً صلى الله عليه و ملائكته مائة مرة، و من صلى على محمد و آل محمد مائة مرة صلى الله عليه و ملائكته ألفا.

2- قال أبو عبد الله (عليه السلام): إنه إذا كان ليلة الجمعة نزل من السماء ملائكة بعدد الذر، في أيديهم أقلام الذهب، و قراطيس الفضة، لا يكتبون إلى ليلة السبت إلا الصلاة على محمد و آل محمد صلى الله عليه واله، فأكثروا منها .

 3- قال رسول الله صلى الله عليه واله :

أتاني آت من ربي عزّ وجل فقال من صلى عليك من أمتك صلاة، كتب الله له بها عشر حسنات، ومحا عنه عشر سيئات، ورفع له عشر درجات، ورد عليه مثلها .

 

صلاه لاتقبل ... ودعوات لاتستجاب .. بسبب إتباع نهج بنو اميه

 

 1- قال العلامة الصنعاني في (سبل السلام):

(الصلاة عليه لا تتم ويكون العبد ممتثلاً بها حتى يأتي باللفظ النبوي الذي فيه ذكر الآل؛ لأنّه قال السائل: كيف نصلّي عليك؟ فأجابه بالكيفية أنّها الصلاة عليه وعلى آله، فمن لم يأت بالآل، فما صلّى عليه بالكيفية التي أمر بها)

 2- وعن الشوكاني في (فتح القدير):

( وجميع التعليمات الواردة عنه (صلّى الله عليه وسلّم) في الصلاة عليه مشتملة على الصلاة على آله معه ، حتى أنّ النووي يرى عدم مشروعية الصلاة على النبيّ صلّى الله عليه وآله وحده ما لم يكن معه آله).

 3- عن أبي جعفر عن آبائه عليهم السلام، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله: من صلى عليَّ ولم يصل على آلي لم يجد ريح الجنة، وإن ريحها ليوجد على مسير خمسمائة عام. (7)

 4-عن أبي عبد الله عليه السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله ذات يوم لأمير المؤمنين عليه السلام: ألا أبشرك؟ قال: بلى... إلى أن قال: أخبرني جبرئيل أن الرجل من أمتي إذا صلى عليَّ، وأتبع بالصلاة على أهل بيتي، فتحت له أبواب السماء، وصلت عليه الملائكة سبعين صلاة… إلى أن قال: وإذا صلى عليَّ ولم يتبع بالصلاة على أهل بيتي، كان بينها وبين السماوات سبعون حجاباً، ويقول الله تبارك وتعالى: لا لبيك ولا سعديك، يا ملائكتي لا تصعدوا دعاءه إلا أن يلحق بالنبي عترته، فلا يزال محجوباً حتى يلحق بي أهل بيتي.(8)

ثم نقل شعر الإمام الشافعي

يـا آلَ بَـيـتِ رَسـولِ اللَهِ حُـبَّكـُمُ

                   فَرضٌ مِنَ اللَهِ في القُرآنِ أَنزَلَهُ 

يَـكـفـيـكُمُ مِن عَظيمِ الفَخرِ أَنَّكُمُ

                  مَـن لَم يُـصَلِّ عَلَيكُم لا صَلاةَ لَهُ    

 5- وقال الرازي في تفسيره(9) : إن الدعاء للآل منصب عظيم ولذلك جعل هذا الدعاء خاتمة التشهد في الصلاة وقوله : اللهم صل على محمد وآل محمد ، و أرحم محمدا وآل محمد . وهذا التعظيم لم يوجد في حق غير الآل فكل ذلك يدل على أن حب آل محمد واجب . وقال : أهل بيته صلى الله عليه وآله ساووه في خمسة أشياء :

في الصلاة عليه وعليهم في التشهد . وفي السلام . والطهارة . وفي تحريم الصدقة . وفي المحبة

 6- وأخرج القاضي عياض في (الشفا) عن ابن مسعود مرفوعا : من صلى صلاة لم يصل علي فيها وعلى أهل بيتي لم تقبل منه

قال(صلى الله عليه وآله) :

 (الدعاء محجوب حتى يصلى على محمد وأهل بيته: اللهم صلي على محمد وآله). ورواه عنه ابن حجر في الصواعق  (10). وأخرجه, الطبراني في (الأوسط) عن علي أمير المؤمنين (عليه السلام): (كل دعاء محجوب حتى يصلى على محمد وآل محمد), وذكره الحافظ الهيثمي في مجمع الزائد (11) وأخرجه البيهقي وابن عساكر وغيرهما عن علي عليه السلام مرفوعا ما معناه : (الدعاء والصلاة معلق بين السماء والأرض لا يصعد إلى الله منه شئ حتى يصلى عليه صلى الله عليه وآله وعلى آل محمد).(12)

 7- وفي سنن الدارقطني (13) بسنده عن أبي مسعود الأنصاري قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: (من صلى صلاة لم يصل فيها علي ولا على أهل بيتي لم تقبل صلاته)

 8- وأخرج ابن حجر في صواعقه (14) قال: أخرج الديلمي أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال: الدعاء محجوب حتى يصل على محمد وأهل بيته

 9- كما أخرج الطبراني في الأوسط عن علي (عليه السلام) قال: كل دعاء محجوب حتى يصلى على محمد وآل محمد

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

المصادر

1-هي كنية لزوج حليمة السعديه مرضعه النبي ; وهو الحارث بن عبدالعزى السعدي 

2- (شرح نهج البلاغه 5/129)

3-(قصص الأنبياء للراوندي / 293)

4- (شرح نهج البلاغة - ابن أبي الحديد - ج 4 – الصفحة62 )

5-(الصواعق المحرقة، صفحة 144

6-(14سبل السلام 1).

7-(الحر العاملي في الوسائل 4 / 1219)

8-(وسائل الشيعة 4 / 1220)

9-(تفسيرالرازي7 ص 391)

10-(الصواعق ص 88)

11- (مجمع الزوائد 10 ص 160)

12-(شرح الشفا للخفاجي 3 ص 506

13-(سنن الدارقطني ص136)

14- (ابن حجر في صواعقه ص88)

أخترنا لك
مَنْ قَتَلَ الامام علي بن ابي طالب (ع).. (7/4)

(ملف)عاشوراء : انتصار الدم على السيف