الاعلام الاموي القرشي المُضلِل في محاربه رسول الله واهل بيته ..(7)

2024/06/10

 

الاعلام الاموي القرشي المُضلِل في محاربه رسول الله واهل بيته ..(7)

 

 

 

سياسه الاعلام الاموي القرشي في محاربه رسول الله واهل بيته

المحور الاول - أخرج السلفي في الطيوريات عن عبد الله بن أحمد بن حنبل، قال: سألت أبي عن علي ومعاوية؛ فقال: (اعلم أن عليا كان كثير الأعداء؛ ففتش له أعداؤه شيئا؛ فلم يجدوه فجاؤا إلى رجل قد حاربه وقاتله؛ فأطروه كيدا منهم له)

 (الصواعق المحرقة في الرد على أهل البدع والزندقة، أحمد بن حجر الهيتمي المكي، ص127

المستدرك، الحاكم النيسابوري، ج3، ص107)

المحور الثاني - بما ان رسول الله(صلى الله عليه واله) واهل بيته قد طهرهم الله تطهبرا 

 ( إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا ) الاحزاب 33 )

فلا يجد اعدائهم منقصه ولا مثلبه عليهم لذلك لجاوا الى اختلاق روايات مكذوبه نشرها اعلام

 الدوله لمحاربتهم والحط من مكانتهم

قال تعالى:

 إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا (الاحزاب 33)

واهل البيت هم علي وفاطمه والحسن والحسين (عليهم السلام )

وفي يوم غدير خم بعد حجه الوداع قام رسول الله بتنصيب عليا (عليه السلام ) اماما ووليا وخليفه من بعده

سقطت قريش وبني اميه في الابتلاء الالهي كما سقط ابليس قبلها وعصى الله ولم يسجد لادم فقال عمر لبني هاشم لاتجنمع النبوه والامامه فيكم فلكم النبوه ولقريش الامامه والخلافه

وامام هذا الوضع الجديد ولكي تستحوذ قريش على السطه فلا بد من تلميع صور قادتها المتهالكه واختلاق احاديث ترفع من مكانتهم يتولى اعلام السلطه نشرها ومن جانب اخر نشر احاديث تحط من مكانه رسول الله (صلى الله عليه واله ) واهل بيته

 

اولا - الاعلام الاموي ينشر احاديث اختلقها ابو هريره من اجل رفع مكانه ابو بكر

ثانيا - الاعلام الاموي ينشر احاديث اختلقها ابو هريره من اجل رفع مكانه ابو بكر وعمر

ثالثا - الاعلام الاموي ينشر احاديث مختلقه من اجل رفع مكانه عمر

رابعا - الاعلام الاموي ينشر احاديث مختلقه من اجل رفع مكانه عثمان

خامسا - الاعلام الاموي ينشر احاديث مختلقه من اجل رفع مكانه معاويه ويزيد

سادسا - الاعلام الاموي ينشر احاديث مختلقه بان النبي قاتل

سابعا – النبي لايغار على نسائه ويقول له عمر احجب نسائك

ثامنا –  اتهام النبي  بمجالسه نساء سافرات وان الشيطان يهرب من عمر

 

  اولا - الاعلام الاموي ينشر احاديث اختلقها ابو هريره من اجل رفع مكانه ابو بكر 

  1 - ومنها: ما أخرجه أبو العباس الوليد بن أحمد الزوزني في كتابه - شجرة العقل - من طريقين الى أبي هريرة قال:

 (سمعت رسول الله صلى‌الله ‌عليه ‌وآله يقول:

(ان لأبي بكر قبة من درة بيضاء لها أربعة أبواب تخترقها رياح الرحمة ظاهرها عفو الله وباطنها رضوان الله كلما اشتاق الى الله انفتح له مصراع ينظر منه الى الله عز وجل)

 2 - ومنها: ما أخرجه ابن حيان بالاسناد الى أبي هريرة قال:

لما قدم رسول الله صلى‌الله ‌عليه‌ وآله من الغار يريد المدينة أخذ أبو بكر بغرزه فقال

( ألا أبشرك يا أبا بكر؟ ان الله تعالى يتجلي للخلائق يوم القيامة عامة ويتجلى لك خاصة)

 3 - ومنها: ما أخرجه ابن حبان أيضاً بالاسناد الى أبي هريرة قال:

بينما جبرئيل مع النبي صلى‌الله‌ عليه‌ وآله إذ مر بهما أبو بكر فقال جبرئيل:

 (هذا أبو بكر الصديق فقال رسول الله صلى‌ الله‌ عليه ‌وآله :

(أتعرفه ياجبرئيل؟ قال: نعم انه في السماء لأشهر منه في الأرض؛ وان الملائكة لتسميه حليم قريش وانه وزيرك في حياتك وخليفتك بعد مماتك)

 4 - ومنها: ما أخرجه الخطيب بالاسناد إلى أبي هريرة قال:

 ( قال رسول الله صلى‌ الله ‌عليه‌ وآله تباشرت الملائكة يوم ولد أبو بكر الصديق واطلع الله الى جنة عدن فقال وعزتي وجلالي لا أدخلها إلا من أحب هذا المولود )

 5 - ومنها: ما أخرجه ابن عدي بالاسناد إلى أبي هريرة قال:

سمعت رسول الله صلى‌الله‌ عليه‌ وآله يقول:

حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بْنُ عَرَفَةَ حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ إِبْرَاهِيمَ الْغِفَارِيُّ الْمَدَنِيُّ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ زَيْدِ بْنِ أَسْلَمَ، عَنْ أَبِيهِ عَنْ سَعِيدِ بْنِ أَبِي سَعِيدٍ الْمَقْبُرِيِّ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: " لَيْلَةَ عُرِجَ بِي إِلَى السَّمَاءِ، فَمَا  مَرَرْتُ بِسَمَاءٍ إِلَّا وَجَدْتُ فِيهَا اسْمِي مَكْتُوبًا: مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللَّهِ، وَأَبُو بَكْرٍ الصِّدِّيقُ خَلْفِي

 6 - ومنها: ما أخرجه ابو الفرج ابن الجوزي بالاسناد الى أبي هريرة قال:

  (حدثني رسول الله صلى‌ الله‌عليه ‌وآله بان الجنة والنار تفاخرتا فقالت النار للجنة أنا أعظم منك قدراً، لأن فيّ الفراعنة والجبابرة والملوك وابناؤهم، فاوحى الله الى الجنة أن قولي:

( بل لي الفضل إذ زينني الله لأبي بكر)

 

ثانيا - الاعلام الاموي ينشر احاديث اختلقها ابو هريره من اجل رفع مكانه ابو بكر وعمر

 7 - ومنها: ما أخرجه الخطيب بالاسناد الى أبي هريرة قال:  

خرج النبي صلى‌الله‌ عليه‌ وآله متكئاً على علي بن أبي طالب فاستقبله أبو بكر وعمر فقال :

( يا علي أتحب هذين الشيخين؟ قال: نعم؛ قال: احببهما تدخل الجنة )

 8- ومنها: ما أخرجه الخطيب أيضاً في تاريخ بغداد وابن شاهين في سننه من طريقين الى أبي هريرة قال:

سمعت رسول الله يقول:

 (ان في السماء الدنيا ثمانين الف ملك يستغفرون لمن أحب أبا بكر وعمر، وفي السماء الثانية ثمانين الف ملك يلعنون من أبغض أبا بكر وعمر)

 9 - ومنها: ما أخرجه الخطيب بالاسناد الى أبي هريرة قال:

 (سمعت رسول الله صلى‌الله‌ عليه‌ وآله يقول:

( ان لله تعالى في السماء سبعين الف ملك يلعنون من شتم أبا بكر وعمر)

 10 – وقالوا ان رسول الله قال :

(هذا جبرئيل يخبرني عن الله ما أحب أبا بكر وعمر الا مؤمن تقى ولا ابغضهما إلا منافق شقي)

11- وقوله:

قال رسول الله صلى‌الله‌ عليه ‌وآله خلقني الله من نوره وخلق أبا بكر من نوري وخلق عمر من نور أبي بكر وخلق أمتي من نور عمر وعمر سراج أهل الجنة)

  12 - وقوله: سمعت رسول الله صلى ‌الله‌ عليه ‌وآله يقول: 

 أبو بكر وعمر خير الأولين والآخرين

 13 - وقوله: ان النبي صلى ‌الله‌عليه‌ وآله كان يقول:

 أصحابي كالنجوم من اقتدى بشئ منها اهتدى

 14- وقوله: قال رسول الله صلى‌الله‌ عليه ‌وآله :

(انزل في الانجيل نعتي ونعت أصحابي أبي بكر وعمر وعثمان وعلى كزرع أخرج شطأه الآية)

 

ثالثا - الاعلام الاموي ينشر احاديث مختلقه من اجل رفع مكانه عمر

 رد الجميل لعمر

ولعل تخصيصه عمر بن الخطاب بتحديث الملائكة له دون سائر الصحابة يدخل في هذا الباب، لأن الفئة الباغية تعظم عمر أكثر من غيره من الصحابة، بل تعتبره ولي نعمتها، فهو الذي ولى معاوية على الشام، ولذلك بالغت كثيرا في تفضيله حتى على من سبقه إلى الإسلام من الصحابة متخلين عن نظريتهم في كون الأفضل هو الأسبق

15 - فقد روى أبو هريرة عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أنه قال:

(لقد كان فيمن كان قبلكم من بني اسرائيل رجال يكلمون من غير أن يكونوا أنبياء فإن يكن من أمتي منهم أحد فعمر)

16 -  - صحيح البخاري - كتاب تفسير القرآن - سورة البقرة : 125

باب : { وَاتَّخِذُوا مِن مَّقَامِ إِبْرَاهِيمَ مُصَلًّى }

الجزء : ( 6 ) - رقم الصفحة 20

‏4213 - حدثنا : ‏ ‏مسدد ‏ ‏، عن ‏ ‏يحيى بن سعيد ‏ ‏، عن ‏ ‏حميد ‏ ‏، عن ‏ ‏أنس ‏، ‏قال : قال عمر ‏: ‏وافقت الله في ثلاث أو وافقني ربي في ثلاث قلت : يا رسول الله لو اتخذت مقام ‏ ‏إبراهيم ‏مصلى ، وقلت : يا رسول الله يدخل عليك ‏البر ‏والفاجر فلو أمرت أمهات المؤمنين بالحجاب فأنزل الله ‏آية الحجاب ‏، قال : وبلغني معاتبة النبي ‏ (ص) ‏بعض نسائه فدخلت عليهن ، قلت : إن انتهيتن أو ليبدلن الله رسوله ‏ (ص) ‏ ‏خيرا منكن حتى أتيت احدى نسائه ، قالت : يا ‏ ‏عمر ‏ ‏أما في رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏ما يعظ نساءه حتى تعظهن أنت فأنزل الله ‏: { عَسَىٰ رَبُّهُ إِن طَلَّقَكُنَّ أَن يُبْدِلَهُ أَزْوَاجًا خَيْرًا مِّنكُنَّ ( التحريم : 5 ) } ‏‏الآية ‏ ‏وقال : ‏ ‏ابن أبي مريم ‏، أخبرنا : ‏ ‏يحيى بن أيوب ‏ ‏، حدثني : ‏ ‏حميد ‏ ‏سمعت ‏ ‏أنسا ‏ ‏، عن ‏ ‏عمر

17 - فقد روى أبو هريرة عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أنه قال:

(لقد كان فيمن كان قبلكم من بني اسرائيل رجال يكلمون من غير أن يكونوا أنبياء فإن يكن من أمتي منهم أحد فعمر)

 

رابعا - الاعلام الاموي ينشر احاديث مختلقه من اجل رفع مكانه عثمان

 18- ومنها قوله سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، يقول:

(إنكم تلقون بعدي فتنة واختلافا)، أو قال: (اختلافا وفتنة)، فقال له قائل من الناس: فمن لنا يا رسول الله؟ قال: (عليكم بالأمين وأصحابه)، وهو يشير إلى عثمان بذلك

وكان مما حدثهم به عن رسول الله صلى‌الله‌عليه ‌وآله :

 (إن لكل نبي خليلا من أمته وان خليلي عثمان)

وقال سمعت رسول الله صلى‌الله‌ عليه ‌وآله يقول:

 ( عثمان حي تستحي منه الملائكة )

ورووا عنه ورفوعاً:

 (لكل نبي رفيق في الجنة ورفيقي فيها عثمان )

       البخاري - الأدب المفرد - باب الحياء  19 -

الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة 211

‏603 - حدثنا : أبو الربيع ، قال : حدثني : إسماعيل ، قال : حدثني : محمد بن أبي حرملة ، عن عطاء ، وسليمان ابني يسار ، وأبي سلمة بن عبد الرحمن : أن عائشة ، قالت : كان النبي (ص) مضطجعا في بيتي كاشفا عن فخذه أو ساقيه فاستأذن أبو بكر (ر) فأذن له كذلك فتحدث ثم استأذن عمر (ر) فأذن له كذلك ، ثم تحدث ثم استأذن عثمان (ر) فجلس النبي (ص) وسوى ثيابه ، قال : محمد ولا أقول في يوم واحد فدخل فتحدث فلما خرج ، قال : قلت يا رسول الله : دخل أبو بكر فلم تهش ولم تباله ، ثم دخل عمر فلم تهش ولم تباله ، ثم دخل عثمان فجلست وسويت ثيابك ، قال : ألا أستحيي من رجل تستحيي منه الملائكة

  20 - صحيح مسلم - كتاب فضائل الصحابة - باب من فضائل عثمان بن عفان (ر)

الجزء : ( 4 ) - رقم الصفحة : ( 1866 )

‏2401 - حدثنا : ‏يحيى بن يحيى ‏، ‏ويحيى بن أيوب ‏، ‏وقتيبه ‏، ‏وابن حجر العسقلاني ،‏ ‏قال : ‏يحيى بن يحيى ‏ ‏أخبرنا ، ‏وقال : ‏ ‏الآخرون :‏ ‏ حدثنا : ‏ ‏إسماعيل يعنون ابن جعفر ‏ ‏، عن ‏ ‏محمد بن أبي حرملة ‏ ‏، عن ‏ ‏عطاء ‏ ‏وسليمان ابني يسار ‏ ‏وأبي سلمة بن عبد الرحمن ‏: ‏أن ‏ ‏عائشة ‏، ‏قالت : كان رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏مضطجعا في بيتي كاشفا عن فخذيه ‏ ‏أو ساقيه ‏ ‏فاستأذن ‏ ‏أبو بكر ‏ ‏فأذن له وهو على تلك الحال ، فتحدث ثم استأذن ‏عمر ‏‏فأذن له وهو كذلك فتحدث ثم استأذن ‏ ‏عثمان ‏ ‏فجلس رسول الله ‏ (ص) ‏‏وسوى ثيابه ‏‏، قال ‏محمد :‏ ‏ولا أقول ذلك في يوم واحد ‏ ‏فدخل فتحدث فلما خرج ، قالت عائشة ‏: ‏دخل ‏ ‏أبو بكر ‏ ‏فلم ‏ ‏تهتش ‏ ‏له ولم ‏ ‏تباله ‏ ‏ثم دخل ‏ ‏عمر ‏ ‏فلم ‏ ‏تهتش ‏ ‏له ولم ‏ ‏تباله ‏ ‏ثم دخل ‏ ‏عثمان ‏ ‏فجلست وسويت ثيابك ، فقال :‏ ‏ألا أستحي من رجل تستحي منه الملائكة

 21 - أحمد بن حنبل - مسند الإمام أحمد بن حنبل

مسند النساء - مسند الصديقة عائشة بنت الصديق (ر)

الجزء : ( 40 ) - رقم الصفحة 387  

 24330حدثنا : ‏ ‏مروان ،‏ ‏قال : أخبرنا : ‏ ‏عبيد الله بن سيار ، ‏قال : أسمعت ‏عائشة بنت طلحة ‏ ‏تذكر عن ‏‏عائشة أم المؤمنين ‏‏: أن رسول الله (ص) ‏‏كان جالسا كاشفا عن فخذه فاستأذن ‏‏أبو بكر ‏‏فأذن له وهو على حاله ، ثم استأذن ‏عمر ‏فأذن له وهو على حاله ، ثم استأذن ‏عثمان ‏فأرخى عليه ثيابه فلما قاموا ، قلت : يا رسول الله استأذن عليك ‏ ‏أبو بكر ‏‏وعمر ‏ ‏فأذنت لهما وأنت على حالك ‏ ‏فلما استأذن ‏ ‏عثمان ‏ ‏أرخيت عليك ثيابك ، فقال : يا ‏ ‏عائشة ‏‏ألا ‏‏أستحيي من رجل والله إن الملائكة تستحيي منه

 

خامسا - الاعلام الاموي ينشر احاديث مختلقه من اجل رفع مكانه معاويه ويزيد

وقد كثر وضع الحديث في تلك الدولة حسبما اقتضته دعايتها، وأوجبته سياستها في نكاية الهاشميين، وكثرت الكذابة يومئذ على رسول الله كما أنذر به صلى‌الله‌عليه‌ وآله وتطوروا فيما اختلفوه من الحديث حسبما أوحى اليهم وكان أبو هريرة في الرعيل الأول من هؤلاء، فحدث الناس في الفضائل احاديث منكرة، عن أبي هريرة قال:

  22 - سمعت رسول الله صلى‌الله‌عليه‌ وآله يقول :

  (ان الله ائتمن على وحيه ثلاثة أنا وجبرئيل ومعاوية)

 23 - ومنها: ما أخرجه الخطيب بالاسناد الى أبي هريرة قال:

( ناول النبي صلى‌الله‌عليه‌ وآله معاوية سهما فقال:

 ( خذ هذا السهم حتى تلقاني به في الجنة)

   24- صحيح البخاري | كتاب الجهاد والسير باب ما قيل في قتال الروم

2924 - عن خالد بن معدان، أن عمير بن الأسود العنسي، حدثه - أنه أتى عبادة بن الصامت وهو نازل في ساحة حمص وهو في بناء له، ومعه أم حرام - قال: عمير، فحدثتنا أم حرام: أنها سمعت النبي صلى الله عليه وسلم، يقول:

«أول جيش من أمتي يغزون البحر قد أوجبوا»، قالت أم حرام: قلت: يا رسول الله أنا فيهم؟ قال: «أنت فيهم»، ثم قال النبي صلى الله عليه وسلم:

 «أول جيش من أمتي يغزون مدينة قيصر مغفور لهم»، فقلت: أنا فيهم يا رسول الله؟ قال: لا

25- صحيح مسلم - كتاب الإمارة - باب فضل الغزو في البحر

الجزء : ( 3 ) - رقم الصفحة 1518  

‏1912 - حدثنا : ‏ ‏يحيى بن يحيى ‏، ‏قال : قرأت على ‏ ‏مالك ‏ ‏، عن ‏ ‏إسحق بن عبد الله بن أبي طلحة ‏ ‏، عن ‏ ‏أنس بن مالك : ‏أن رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏كان يدخل على ‏ ‏أم حرام بنت ملحان ‏ ‏فتطعمه ، وكانت ‏ ‏أم حرام ‏ ‏تحت ‏ ‏عبادة بن الصامت ‏ ‏فدخل عليها رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏يوما فأطعمته ، ثم جلست تفلي رأسه فنام رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏ثم استيقظ وهو يضحك ، قالت : فقلت  ما يضحكك يا رسول الله ، قال :‏ ‏ناس من أمتي عرضوا علي غزاة في سبيل الله يركبون ‏ ‏ثبج ‏ ‏هذا البحر ملوكا على الأسرة ‏ ‏أو مثل الملوك على الأسرة يشك أيهما قال : ‏قالت فقلت : يا رسول الله ادع الله أن يجعلني منهم فدعا لها ، ثم وضع رأسه فنام ثم استيقظ وهو يضحك ، قالت : فقلت ما يضحكك يا رسول الله ، قال : ناس من أمتي عرضوا علي غزاة في سبيل الله كما قال في الأولى ، قالت : فقلت يا رسول الله ادع الله أن يجعلني منهم ، قال : أنت من الأولين فركبت ‏ ‏أم حرام بنت ملحان ‏ ‏البحر في زمن ‏ ‏معاوية ‏ ‏فصرعت ‏ ‏عن دابتها حين خرجت من البحر فهلكت

26 -  - النسائي - سنن النسائي - كتاب الجهاد - فضل الجهاد في البحر

الجزء : ( 4 ) - رقم الصفحة301   

‏4365 - أخبرنا : ‏ ‏محمد بن سلمة ‏ ‏والحارث بن مسكين ‏ ‏قراءة عليه أنا أسمع ، عن ‏ ‏ابن القاسم ،‏ ‏قال : حدثني : ‏ ‏مالك ‏ ‏، عن ‏ ‏إسحق بن عبد الله بن أبي طلحة ‏ ‏، عن ‏ ‏أنس بن مالك ،‏ ‏قال : كان رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏إذا ذهب إلى ‏ ‏قباء ‏ ‏يدخل على ‏ ‏أم حرام بنت ملحان ‏ ‏فتطعمه وكانت ‏ ‏أم حرام بنت ملحان ‏ ‏تحت ‏ ‏عبادة بن الصامت ‏، ‏فدخل عليها رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏يوما فأطعمته وجلست تفلي رأسه فنام رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏ثم استيقظ وهو يضحك ، قالت : فقلت ما يضحكك يا رسول الله ، قال : ‏ناس من أمتي عرضوا علي غزاة في سبيل الله يركبون ‏ ‏ثبج ‏ ‏هذا البحر ملوك على الأسرة ‏ ‏أو مثل الملوك على الأسرة شك ‏ ‏اسحق ،‏ ‏فقلت : يا رسول الله ادع الله أن يجعلني منهم فدعا لها رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏ثم نام ‏، ‏وقال ‏الحارث :‏ ‏فنام ‏ ‏ثم استيقظ فضحك ، فقلت له : ما يضحكك يا رسول الله ، قال : ناس من أمتي عرضوا علي غزاة في سبيل الله ملوك على الأسرة ‏ ‏أو مثل الملوك على الأسرة ‏ ‏كما قال في الأول ، فقلت : يا رسول الله ادع الله أن يجعلني منهم ، قال : أنت من الأولين فركبت البحر في زمان ‏ ‏معاوية ‏ ‏فصرعت عن دابتها حين خرجت من البحر فهلكت

27 - أبو داود السجستاني - سنن أبي داود - كتاب الجهاد - باب فضل الغزو في البحر

الجزء : ( 3 ) - رقم الصفحة 6

‏2491 - حدثنا : ‏ ‏القعنبي ‏ ‏، عن ‏ ‏مالك ‏ ‏، عن ‏ ‏إسحق بن عبد الله بن أبي طلحة ‏ ‏، عن ‏ ‏أنس بن مالك ‏: ‏أنه سمعه ‏ ‏يقول : كان رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏إذا ذهب إلى ‏ ‏قباء ‏ ‏يدخل على ‏ ‏أم حرام بنت ملحان ‏ ‏وكانت تحت ‏ ‏عبادة بن الصامت ‏ ‏فدخل عليها يوما فأطعمته وجلست ‏ ‏تفلي رأسه ‏، ‏وساق هذا الحديث ‏، ‏قال ‏أبو داود ‏: ‏وماتت ‏ ‏بنت ملحان ‏ ‏بقبرص ‏ ، حدثنا : ‏ ‏يحيى بن معين ‏ ، حدثنا : ‏ ‏هشام بن يوسف ‏ ‏، عن ‏ ‏معمر ‏ ‏، عن ‏ ‏زيد بن أسلم ‏ ‏، عن ‏ ‏عطاء بن يسار ‏ ‏، عن ‏ ‏أخت أم سليم الرميصاء ‏، ‏قالت : ‏نام النبي ‏ (ص) ‏ ‏فاستيقظ وكانت تغسل رأسها فاستيقظ وهو يضحك ، فقالت : يا رسول الله أتضحك من رأسي ، قال : لا ‏ ‏وساق هذا الخبر يزيد وينقص ‏ ‏قال ‏أبو داود :‏ ‏الرميصاء ‏ ‏أخت ‏ ‏أم سليم ‏ ‏من الرضاعة

وقد ارسل معاويه ابنه يزيد على قياده الجيش فمعاويه مغفور له ويزيد مغفور له وهذا هو الهدف من اختلاق هذا الحديث

 

سادسا - الاعلام الاموي ينشر احاديث مختلقه بان النبي قاتل

28- صحيح البخاري - كتاب الزكاة - باب استعمال إبل الصدقة وألبانها لأبناء السبيل

الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة  130

‏1501 - حدثنا : ‏ ‏مسدد ‏ ، حدثنا : ‏ ‏يحيى ‏ ‏، عن ‏ ‏شعبة ‏ ، حدثنا : ‏ ‏قتادة ‏ ‏، عن ‏ ‏أنس ‏ ‏(ر) ‏ أن ناسا من ‏ ‏عرينة ‏ ‏اجتووا ‏ ‏المدينة ‏ ‏فرخص لهم رسول الله (ص) ‏ ‏أن يأتوا إبل الصدقة فيشربوا من ألبانها وأبوالها فقتلوا الراعي واستاقوا ‏ ‏الذود ‏ ‏فأرسل رسول الله ‏ ‏(ص) ‏ ‏فأتي بهم فقطع أيديهم وأرجلهم ‏ ‏وسمر ‏أعينهم وتركهم ‏بالحرة ‏يعضون الحجارة ، تابعه أبو قلابة وحميد وثابت عن أنس

  29- صحيح البخاري - كتاب الجهاد والسير - باب إذا حرق المشرك المسلم هل يحرق

الجزء : ( 4 ) - رقم الصفحة 62

‏3018 - حدثنا : ‏ ‏معلي بن أسد ‏ ، حدثنا : ‏ ‏وهيب ‏ ‏، عن ‏ ‏أيوب ‏ ‏، عن ‏ ‏أبي قلابة ‏ ‏، عن ‏ ‏أنس بن مالك ‏ ‏(ر) ‏ ‏أن رهطا من ‏ ‏عكل ‏ ‏ثمانية قدموا على النبي ‏ (ص) ‏ ‏فاجتووا ‏ ‏المدينة ‏، ‏فقالوا : يا رسول الله ابغنا ‏ ‏رسلا ‏، ‏قال : ‏ما أجد لكم إلا أن تلحقوا ‏ ‏بالذود ‏ ‏فانطلقوا فشربوا من أبوالها وألبانها حتى صحوا وسمنوا وقتلوا الراعي واستاقوا ‏ ‏الذود ‏ ‏وكفروا بعد إسلامهم فأتى ‏ ‏الصريخ ‏ ‏النبي ‏ (ص) ‏ ‏فبعث الطلب فما ‏ ‏ترجل ‏ ‏النهار حتى أتي بهم فقطع أيديهم وأرجلهم ، ثم أمر بمسامير فأحميت فكحلهم بها وطرحهم ‏‏بالحرة ‏يستسقون فما يسقون حتى ماتوا ‏، ‏قال ‏أبو قلابة ‏: ‏قتلوا وسرقوا وحاربوا الله ورسوله ‏ ‏(ص) ‏ ‏وسعوا في الأرض فسادا

 30 - صحيح مسلم - كتاب القسامة والمحاربين والقصاص والديات - باب حكم المحاربين والمرتدين

الجزء : ( 3 ) - رقم الصفحة 1296

1671 - وحدثنا : ‏ ‏يحيى بن يحيى التميمي ‏ ‏وأبو بكر بن أبي شيبة ‏ ‏كلاهما ‏ ‏، عن ‏ ‏هشيم ‏ ‏واللفظ ‏ ‏ليحيى ‏، ‏قال : أخبرنا : ‏ ‏هشيم ‏ ‏، عن ‏ ‏عبد العزيز بن صهيب ‏ ‏وحميد ‏ ‏، عن ‏ ‏أنس بن مالك ‏: ‏أن ناسا من ‏ ‏عرينة ‏ ‏قدموا على رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏المدينة ‏ ‏فاجتووها ‏، ‏فقال لهم رسول الله ‏ (ص) :‏ ‏إن شئتم أن تخرجوا إلى إبل الصدقة فتشربوا من ألبانها وأبوالها ففعلوا فصحوا ثم مالوا على الرعاة فقتلوهم وارتدوا عن الإسلام وساقوا ‏ ‏ذود ‏ ‏رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏فبلغ ذلك النبي ‏ (ص) ‏ ‏فبعث في ‏ ‏أثرهم ‏ ‏فأتي بهم فقطع أيديهم وأرجلهم ‏ ‏وسمل ‏ ‏أعينهم وتركهم في ‏ ‏الحرة ‏ ‏حتى ماتوا

 31 - أحمد بن حنبل - مسند الإمام أحمد بن حنبل 

 باقي مسند المكثرين - مسند أنس بن مالك (ر)

الجزء : ( 19 ) - رقم الصفحة  97

12042 - حدثنا : ‏ ‏ابن أبي عدي ‏ ‏، عن ‏ ‏حميد ‏ ‏، عن ‏ ‏أنس ‏، ‏قال : أسلم ناس من ‏ ‏عرينة ‏ ‏فاجتووا ‏ ‏المدينة ‏، ‏فقال لهم رسول الله ‏ (ص) ‏: ‏لو خرجتم إلى ‏ ‏ذود ‏ ‏لنا فشربتم من ألبانها ،‏ ‏قال حميد ‏: ‏وقال ‏قتادة ‏ ‏، عن ‏ ‏أنس :‏ ‏وأبوالها ‏ ‏ففعلوا فلما ‏ ‏صحوا ‏ ‏كفروا بعد إسلامهم وقتلوا ‏ ‏راعي ‏ ‏رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏مؤمنا ‏ ‏أو مسلما ‏ ‏وساقوا ‏ ‏ذود ‏ ‏رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏وهربوا محاربين فأرسل رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏في آثارهم فأخذوا ‏ ‏فقطع أيديهم وأرجلهم ‏ ‏وسمر ‏ ‏أعينهم وتركهم في ‏ ‏الحرة ‏ ‏حتى ماتوا

32 - الترمذي - سنن الترمذي - كتاب الطهارة عن رسول الله (ص) - باب ما جاء في بول ما يؤكل لحمه

الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة 106

  72 حدثنا : ‏ ‏الحسن بن محمد الزعفراني ‏ ، حدثنا : ‏ ‏عفان بن مسلم ‏ ، حدثنا : ‏ ‏حماد بن سلمة ‏ ، حدثنا : ‏ ‏حميد ‏ ‏وقتادة ‏ ‏وثابت ‏ ‏، عن ‏ ‏أنس ‏: ‏أن ناسا من ‏ ‏عرينة ‏ ‏قدموا ‏ ‏المدينة ‏ ‏فاجتووها ‏ ‏فبعثهم رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏في إبل الصدقة ، وقال : اشربوا من ألبانها وأبوالها فقتلوا راعي رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏واستاقوا الابل وارتدوا عن الإسلام فأتي بهم النبي ‏(ص) ‏‏فقطع أيديهم وأرجلهم من خلاف ‏ ‏وسمر أعينهم ‏ ‏وألقاهم ‏ ‏بالحرة ‏، ‏قال أنس ‏: ‏فكنت ‏ ‏أرى أحدهم ‏ ‏يكد ‏ ‏الأرض بفيه حتى ماتوا ‏ ‏وربما ‏، ‏قال حماد ‏ ‏: يكدم ‏ ‏الأرض بفيه حتى ماتوا ‏، ‏قال ‏أبو عيسى ‏: ‏هذا ‏ ‏حديث حسن صحيح ‏، ‏وقد روي من غير وجه ، عن ‏ ‏أنس :‏ ‏وهو قول أكثر أهل العلم ، قالوا : لا بأس ببول ما يؤكل لحمه

 33 - النسائي - سنن النسائي - كتاب الطهارة - باب بول ما يؤكل لحمه

الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة 158  

305 -أخبرنا : ‏ ‏محمد بن عبد الأعلى ‏، ‏قال : حدثنا : ‏ ‏يزيد بن زريع ‏، ‏قال : حدثنا : ‏ ‏سعيد ‏، ‏قال : حدثنا : ‏ ‏قتادة ‏ ‏أن ‏ ‏أنس بن مالك ‏ ‏حدثهم ‏ ‏أن أناسا ‏ ‏أو رجالا ‏ ‏من ‏ ‏عكل ‏ ‏قدموا على رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏فتكلموا بالإسلام ، فقالوا : يا رسول الله : إنا أهل ‏ ‏ضرع ‏ ‏ولم نكن أهل ريف ‏ ‏واستوخموا ‏ ‏المدينة ‏ ‏فأمر لهم رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏بذود ‏ ‏وراع وأمرهم أن يخرجوا فيها فيشربوا من ألبانها وأبوالها فلما صحوا وكانوا بناحية ‏ ‏الحرة ‏ ‏كفروا بعد إسلامهم وقتلوا راعي النبي ‏ (ص) ‏ ‏واستاقوا ‏ ‏الذود ‏ ‏فبلغ النبي ‏ (ص) ‏فبعث الطلب في آثارهم فأتي بهم ‏ ‏فسمروا ‏ ‏أعينهم وقطعوا أيديهم وأرجلهم ثم تركوا في ‏ ‏الحرة ‏ ‏على حالهم حتى ماتوا

 34- ابن ماجه - سنن ابن ماجه - كتاب الحدود - باب من حارب وسعى في الأرض فسادا

الجزء : ( 3 ) - رقم الصفحة  608-609

   2578 - حدثنا : ‏ ‏نصر بن علي الجهضمي ‏ ، حدثنا : ‏ ‏عبد الوهاب ‏ ، حدثنا : ‏ ‏حميد ‏ ‏، عن ‏ ‏أنس بن مالك ‏: ‏أن أناسا من ‏ ‏عرينة ‏ ‏قدموا على عهد رسول الله ‏(ص) ‏فاجتووا ‏ ‏المدينة ‏، ‏فقال :‏ ‏لو خرجتم إلى ‏ ‏ذود ‏ ‏لنا فشربتم من ألبانها وأبوالها ففعلوا فارتدوا عن الإسلام وقتلوا راعي رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏واستاقوا ذوده فبعث رسول الله في طلبهم فجيء بهم فقطع أيديهم وأرجلهم ‏ ‏وسمر أعينهم ‏ ‏وتركهم ‏ ‏بالحرة ‏ ‏حتى ماتوا

قال تعالى :

إِنَّمَا جَزَآءُ ٱلَّذِينَ يُحَارِبُونَ ٱللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي ٱلأَرْضِ فَسَاداً أَن يُقَتَّلُوۤاْ أَوْ يُصَلَّبُوۤاْ أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُم مِّنْ خِلافٍ أَوْ يُنفَوْاْ مِنَ ٱلأَرْضِ ذٰلِكَ لَهُمْ خِزْيٌ فِي ٱلدُّنْيَا وَلَهُمْ فِي ٱلآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ(المائده 33 )

وفي تفسير الطبري

11829- حدثني محمد بن سعد قال : حدثني أبي قال : حدثني عمي قال : حدثني أبي ، عن أبيه ، عن ابن عباس قوله : " إنما جزاء الذين يحاربون الله ورسوله إلى قوله : " أو ينفوا من الأرض " ، قال :

 إذا حارب فقتل ، فعليه القتل إذا ظهر عليه قبل توبته . وإذا حارب وأخذ المال وقتل فعليه الصلب إن ظهر عليه قبل توبته . وإذا حارب وأخذ ولم يقتل ، فعليه قطع اليد والرجل من خلاف إن ظهر عليه قبل توبته . وإذا حارب وأخاف السبيل ، فإنما عليه النفي

ولم ترد في القران الكريم او روايات المسلمين الصحيحه عقوبه سمل اعينهم وتكحيلهم بمسامير محميه

والهدف من تلك الروايات الايحاء الى الامه بعدم استنكار فعل خلفاء بني اميه بمخالفيهم مثل قتل محمد بن ابي بكر ووضعه في جوف حمار وحرقه وصلب زيد بن علي وتعليقه على جذع شجره اربع سنين وجرائم يزيد التي يهتز لها عرش الرحمن من قتل اهل بيت النبوه الحسين واهل بيته (عليهم السلام) وسبي نساءه من بلد لبلد وقصف الكعبه بالمنجنيق   واستباحه المدينه ثلاثه ايام حتى ولدت الف عذراء من الاغتصاب وختم رقاب الصحابه بانهم عبيد خول ليزيد وغير ذلك من الجرائم الداعشيه التي يندى لها جبين الانسانيه وقد تطرقت لذلك بالتفصيل في كتابي( بنو اميه ليسوا من قريش وإنما من عبيدهم -الفصل الرابع   )

 

 سادسا- النبي يدخل على ام حرام بنت ملحان زوجه عباده بن الصامت فتطعمه وتفلي راسه

  35 - صحيح البخاري - كتاب التعبير - باب الرؤيا بالنهار 

الجزء : ( 9 ) - رقم الصفحة 34

‏7001 - حدثنا : ‏عبد الله بن يوسف ‏، عن ‏مالك ‏‏، عن ‏‏إسحاق بن عبد الله بن أبي طلحة ، أنه سمع أنس بن مالك ، يقول : كان رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏يدخل على ‏ ‏أم حرام بنت ملحان ‏ ‏فتطعمه وكانت ‏ ‏أم حرام ‏ ‏تحت ‏ ‏عبادة بن الصامت ‏ ‏فدخل عليها رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏فأطعمته وجعلت تفلي رأسه فنام رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏ثم استيقظ وهو يضحك

 

سابعا – النبي لايغار على نسائه ويقول له عمر احجب نسائك

36- صحيح البخاري - كتاب الوضوء - باب خروج النساء إلى البراز

الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة 41

   146 - حدثنا : ‏ ‏يحيى بن بكير ‏‏، قال : حدثنا : ‏ ‏الليث ‏، قال : حدثني : ‏عقيل ‏، عن ‏ ‏ابن شهاب ‏ ‏، عن ‏ ‏عروة ‏ ‏، عن ‏ ‏عائشة ‏: ‏أن أزواج النبي ‏ (ص) ‏ ‏كن ‏ ‏يخرجن بالليل إذا تبرزن إلى ‏ ‏المناصع ‏ ‏وهو ‏ ‏صعيد ‏ ‏أفيح ‏ ‏فكان ‏ ‏عمر يقول للنبي ‏ ‏(ص) ‏‏: أحجب ‏ ‏نساءك فلم يكن رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏يفعل فخرجت ‏ ‏سودة بنت زمعة زوج النبي ‏ (ص) ‏ ‏ليلة من الليالي عشاء وكانت امرأة طويلة ، فناداها ‏ ‏عمر ‏ الا قد عرفناك يا ‏ ‏سودة ‏ ‏حرصا على أن ينزل الحجاب فأنزل الله ‏ ‏آية الحجاب

  37 -   صحيح مسلم - كتاب السلام - باب اباحة الخروج للنساء لقضاء حاجة الانسان

الجزء : ( 4 ) - رقم الصفحة 1709   

‏2170 - حدثنا : ‏ ‏عبد الملك بن شعيب بن الليث ‏ ‏، حدثني : ‏ ‏أبي ‏ ‏، عن ‏ ‏جدي ‏ ‏، حدثني : ‏ ‏عقيل بن خالد ‏، عن ‏ابن شهاب ‏ ‏، عن ‏ ‏عروة ابن الزبير ‏ ‏، عن ‏عائشة أن أزواج رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏كن يخرجن بالليل إذا تبرزن إلى ‏ ‏المناصع ‏ ‏وهو ‏ ‏صعيد أفيح ‏، ‏وكان ‏ ‏عمر بن الخطاب ‏، ‏يقول لرسول الله ‏ (ص) :‏ ‏أحجب نساءك فلم يكن رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏يفعل ، فخرجت ‏ ‏سودة بنت زمعة ‏ ‏زوج النبي ‏ (ص) ‏ ‏ليلة من الليالي عشاء وكانت امرأة طويلة ، فناداها ‏ ‏عمر ‏ ‏الا قد عرفناك يا ‏ ‏سودة ‏ ‏حرصا على أن ينزل الحجاب ، قالت عائشة ‏: ‏فأنزل الله عز وجل الحجاب ، حدثنا : عمرو الناقد ، حدثنا : يعقوب بن ابراهيم بن سعد ، حدثنا : أبي  عن صالح ، عن ابن شهاب بهذا الاسناد نحوه

 38- ابن حجر العسقلاني - المطالب العالية بزوائد المسانيد الثمانية

كتاب السيرة والمغازي - باب غزوة الأحزاب وقريظة

الجزء ( 4 ) - رقم الصفحة  182

  4277 - قال إسحاق : ثنا : روح هو ابن عبادة ، ثنا : حماد بن سلمة ، عن هشام بن عروة ، عن أبيه : أن النبي (ص) بعث ليلة الأحزاب الزبير ورجلا آخر في ليلة قمرة ، فنظرا ثم جاءا ورسول الله (ص) في مرط لأم سلمة فأدخلهما في المرط ولزق رسول الله (ص) بأم سلمة

قلت : هذا مرسل صحيح السند ، ذكر فيه نظر

   39 - الحاكم النيسابوري - المستدرك على الصحيحين

كتاب معرفة الصحابة (ر) - طلحة والزبير جارا النبي (ص) في الجنة

الجزء : ( 3 ) - رقم الصفحة  364

5618 - حدثنا : أبو العباس محمد بن يعقوب ، ثنا : محمد بن سنان القزاز ، ثنا : إسحاق بن ادريس ، ثنا : محمد بن حازم ، ثنا : هشام بن عروة ، عن أبيه ، عن عبد الله ابن الزبير ، عن أبيه ، قال : أرسلني رسول الله (ص) في غداة باردة فأتيته وهو مع بعض نسائه في لحافه فأدخلني في اللحاف فصرنا ثلاثة ، هذا حديث صحيح الاسناد ، ولم يخرجاه

  40 - ابن أبي عاصم - كتاب السنة 

باب ما ذكر عن النبي (ص) في فضل الزبير بن العوام (ر)

الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة  611

   1394- ثنا : محمد بن المثنى ، ثنا : إسحاق بن ادريس ، ثنا : أبو معاوية ، حدثنا : هشام بن عروة ، عن أبيه ، عن عبد الله ابن الزبير ، قال : بعثني رسول الله (ص) في حاجة في يوم بارد ، قال : فجئت ومعه بعض نسائه في لحافه ، قال : فأدخلني في لحافه

  41 - إسحاق بن راهويه - مسند إسحاق بن راهويه

زيادات رواية أهل مكة والمدينة وغيرهم ، عن أم سلمة عن رسول الله (ص)

الجزء : ( 4 ) - رقم الصفحة 182

1977أخبرنا : روح بن عبادة ، نا : حماد بن سلمة ، عن هشام بن عروة ، عن أبيه ، أن رسول الله (ص) بعث ليلة الأحزاب الزبير ورجلا آخر في ليلة ، فقال : قرة فنظروا ثم جاءوا ورسول الله (ص) في مرط لأم سلمة فأدخلهما في المرط التزق رسول الله (ص) بأم سلمة

 

ثامنا –  اتهام النبي  بمجالسه نساء سافرات وان الشيطان يهرب من عمر

42 - صحيح البخاري - كتاب بدأ الخلق - باب صفة إبليس وجنوده

الجزء : ( 4 ) - رقم الصفحة  126  

3294  - حدثنا : ‏ ‏علي بن عبد الله ‏ ، حدثنا : ‏ ‏يعقوب بن ابراهيم ‏ ، حدثنا : ‏ ‏أبي ‏ ‏، عن ‏ ‏صالح ‏ ‏، عن ‏ ‏ابن شهاب ‏، ‏قال : أخبرني : ‏ ‏عبد الحميد بن عبد الرحمن بن زيد ‏ ‏أن ‏ ‏محمد بن سعد بن أبي وقاص ‏ ‏أخبره : أن ‏ ‏أباه ‏ ‏سعد بن أبي وقاص ، قال : استأذن ‏ ‏عمر ‏ ‏على رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏وعنده ‏ ‏نساء ‏ ‏من ‏ ‏قريش ‏ ‏يكلمنه ويستكثرنه عالية أصواتهن فلما استأذن ‏ ‏عمر ‏ ‏قمن يبتدرن الحجاب فأذن له رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏ورسول الله ‏ (ص) ‏ ‏يضحك ، فقال عمر ‏: ‏أضحك الله سنك يا رسول الله ، قال :‏ ‏عجبت من هؤلاء اللاتي كن عندي فلما سمعن صوتك ابتدرن الحجاب ، قال عمر :‏ ‏فأنت يا رسول الله كنت أحق أن يهبن ، ثم قال : أي عدوات أنفسهن أتهبنني ولا تهبن رسول الله ‏ (ص) ‏، ‏قلن : نعم أنت ‏ ‏أفظ ‏ ‏وأغلظ من رسول الله ‏ (ص) ‏، ‏قال رسول الله ‏ (ص) ‏: ‏والذي نفسي بيده ما لقيك الشيطان قط سالكا ‏ ‏فجا ‏ ‏الا سلك ‏ ‏فجا ‏ ‏غير ‏ ‏فجك

  43- صحيح مسلم - كتاب فضائل الصحابة - من فضائل عمر (ر)

 الجزء : ( 4 ) - رقم الصفحة  1863

‏2396 - حدثنا : ‏ ‏منصور بن أبي مزاحم ‏ ، حدثنا : ‏ ‏إبراهيم يعني ابن سعد ‏ ‏ح ‏ ‏، وحدثنا : ‏ ‏حسن الحلواني ‏ ‏وعبد بن حميد ‏، ‏قال عبد ‏:  ، ‏أخبرني : ‏ ‏وقال ‏حسن ‏ ‏: حدثنا : ‏ ‏يعقوب وهو ابن ابراهيم بن سعد ‏ ، حدثنا : ‏ ‏أبي ‏ ‏، عن ‏ ‏صالح ‏ ‏، عن ‏ ‏ابن شهاب ‏، ‏أخبرني : ‏ ‏عبد الحميد بن عبد الرحمن بن زيد ‏ ‏أن ‏ ‏محمد بن سعد بن أبي وقاص ‏ ‏أخبره : أن ‏ ‏أباه ‏ ‏سعدا ‏، ‏قال : ‏استأذن ‏ ‏عمر ‏ ‏على رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏وعنده ‏ ‏نساء ‏ ‏من ‏ ‏قريش ‏ ‏يكلمنه ويستكثرنه عالية أصواتهن فلما استأذن ‏ ‏عمر ‏ ‏قمن ‏ ‏يبتدرن ‏ ‏الحجاب فأذن له رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏ورسول الله ‏ (ص) ‏ ‏يضحك ، فقال عمر ‏: ‏أضحك الله سنك يا رسول الله فقال رسول الله ‏ (ص) ‏: ‏عجبت من هؤلاء اللاتي كن عندي فلما سمعن صوتك ‏ ‏ابتدرن ‏ ‏الحجاب ، قال عمر ‏: ‏فأنت يا رسول الله أحق أن يهبن ، ثم قال عمر ‏: ‏أي عدوات أنفسهن أتهبنني ولا تهبن رسول الله ‏ (ص) ‏، ‏قلن  نعم أنت ‏ ‏أغلظ وأفظ ‏ ‏من رسول الله ‏ (ص) ‏، ‏قال رسول الله ‏ (ص) ‏ : ‏والذي نفسي بيده ‏ ‏ما لقيك الشيطان قط سالكا ‏ ‏فجا ‏ ‏الا سلك ‏ ‏فجا ‏ ‏غير ‏ ‏فجك

 

 

أخترنا لك
عبيد الله بن العباس

(ملف)عاشوراء : انتصار الدم على السيف