ابو هريره . . . يبيع دينه بولايه المدينه وقصر العقيق وتزويجه من السيده التي كان يخدمها باكل بطنه

2024/02/10

 

ابو هريره . . . يبيع دينه بولايه المدينه وقصر العقيق وتزويجه من السيده التي كان يخدمها باكل بطنه

 

 

نشا  ابو هريره فقيرا معدما يخدم الناس باكل بطنه فباع دينه لمعاويه بولايه المدينه المنوره وقصر العقيق و زوجوه السيده بسره بنت غزوان التي كان يخدمها باكل بطنه والثمن قصم ظهر الاسلام باختلاق احاديث سياسيه وعقائديه

ويقول السيد عبد الحسين شرف الدين في كتابه ابو هريره

 وتتمثل لك نعمه بني اميه عليه إذا امعنت النظر في حاليه، حاله قبل دولتهم حيث كان ذليلا مهيناً ينظر الى القمل يدب على نمرته  وحاله على عهدهم حيث اخذوا بضبعيه واطلقوا عنه ربقة الخمول فكسوه الخز  والساج وجعلوه يزر ازراره بالديباج  والبسوه الكتان المشيق  وبنوا القصر في العقيق  وطوقوه ببرهم، وناطوا نعمهم قلائد في عنقه واذاعوا ذكره، ونوهوا باسمه، وولوه على المدينة الطيبة مدينة النبي  وانكحوه ايام ولايته عليها بسرة بنت غزوان بن جابر بن وهب المازنية اخت الأمير عتبة بن غزوان  وما كان ليحلم بذلك، ولا ليسنح في امانيه، وقد كان يخدمها بطعام بطنه ويكدح في خدمتها حافياً

 

 

الفصل الاول -  ابو هريره في عهد النبي

الفصل الثاني - ابو هريره في عهد الخلفاء الراشدين

الفصل الثالث – ابو هريره في عهد معاويه

الفصل الرابع – كبار الصحابه كذبوا ابو هريره

الفصل الخامس - ابو هريره يقصم ظهر الاسلام

 

الفصل الاول -  ابو هريره في عهد النبي

اسمه ونسبه

لم يختلف الناس في اسم أحد في الجاهلية والاسلام، مثل ما اختلفوا في اسم " أبي هريرة " فلا يعرف على التحقيق اسمه الذي سماه به أهله ليدعى بين الناس به، وكذلك اختلفوا في اسم أبيه اختلافا كثيرا

قال النووي: اختلف في اسمه واسم أبيه على نحو من ثلاثين قولا

وقال ابن عبد البر في الاستيعاب

واختلفوا في اسم أبي هريرة واسم أبيه اختلافا كثيرا، لا يحاط به، ولا يضبط في الجاهلية والاسلام  وقال: ومثل هذا الاختلاف والاضطراب لا يصح معه شئ يعتمد عليه، وقد غلبت عليه كنيته  فهو كمن لا اسم له غيرها

اسلامه وصحبته

يقول الشيخ الباحث محمود ابو ريه في كتابه شيخ المضيره ان مده صحبه ابو هريره  هي سنه وتسعه اشهر وفي ابعد الاحتمالات كما يقول الاخرون اربع سنين وانه اسلم بعد فتح خيبر

اصله ونشأته

كل ما عرف عن أصله أنه من عشيرة سليم بن فهم من قبيلة أزد، ثم من دوس إحدى قبائل العرب الجنوبية

 أما نشأته فلم يعرفوا عنها شيئا  وكذلك لم يعرف الناس عن حياته في بلاده (اليمن) في مدى السنين التي قضاها بها قبل إسلامه  غير ما قاله هو عن نفسه من أنه كان يرعى الغنم وكان فقيرا معدما يخدم الناس بطعام بطنه

 وروى عنه ابن قتيبة انه قال:

نشأت يتيما وهاجرت مسكينا وكنت أجيرا لبسرة بنت غزوان بطعام بطني وعقبة رجلي فكنت أخدم إذا نزلوا، وأحدوا إذا ركبوا (1)

وقال ابو هريره: وقد رأيتني وإني لأجير لابن عفان وابنة غزوان بطعام بطني وعقبة رجلي ، أسوق إذا ارتحلوا وأحدوا  بهم إذا نزلوا.  (2) ولقد كان أبو هريرة أميا لا يقرأ ولا يكتب، وظل على أميته طول حياته

ويقول محمود ابو ريه في كتابه شيخ المضيره :

كان أبو هريرة صريحا في الإبانة عن سبب صحبته للنبي فلم يقل إنه قد صاحبه للمحبة أو للهداية كغيره، من الذين كانوا يسلمون وإنما قال: إنه صاحبه على (ملء بطنه)

ففي حديث رواه أحمد والشيخان عن الزهري عن عبد الرحمن بن الأعرج قال

سمعت أبا هريرة يقول: إني كنت امرأ مسكينا أصحب رسول الله على ملء بطني

وفى رواية أخرى ( لشبع بطني)

سبب قدوم ابو هريره على النبي

انتهى إلى مسمع ابو هريره أن نبيا ظهر بمكة بدين يدعو إلى مساعدة البائسين، وسد عوز المحتاجين، فإنه ولا ريب يغتبط بذلك ويشرق قلبه فرحا

وإذا ما بلغه كذلك أنه بعد أن هاجر إلى المدينة قد أصبح مأوى الجائعين ، وأنه قد جعل للفقراء الذين يقصدون المدينة مكانا خاصا يؤون إليه، يطمعهم فيه ويسقيهم فإن نفسه تشرئب ولا جرم إلى ذلك، ويتمنى لو يضمه هذا المأوى ليطعم فيه، ويكفي مشقة خدمة الناس، وما يلقى في سبيل ذلك من نصب؟

وإذا علم غير هذا وذاك، أنه قد جعل للفقراء والمساكين نصيبا في مغانم الحرب و

إذا ما انتهى إليه كل ذلك وغيره فترى ماذا يكون أمره؟

إنه ولا شك يطير فرحا، ويهيم سرورا، وتشتد به الرغبة، ويستبد به الطمع، وتلح عليه الحاجة، في أن يهرع إلى صاحب هذا الدين ليعيش في كنفه، ويستظل بظله

ابو هريره ارتضى العيش في الصفه

والصفة  هي مكان مظلل في مؤخرة مسجد النبي بالمدينة من الجهة الشمالية، ياوي اليها من لا بيت عنده ولايملك قوت يومه من المسلمين

وانظر الفرق بين ابو هريره وبين غيره مثل عبد الرحمن بن عوف، الذي آخى النبي بينه وبين سعد بن الربيع، وكان ذا غنى. فقال له سعد:

أقاسمك مالي نصفين وأزوجك فقال له عبد الرحمن بن عوف، بارك الله لك في أهلك ومالك دلوني على السوق (3)

ومن يقرأ ما صرح به أبو هريرة مرارا عن نفسه، وما وصف من سوء حاله، يتبين له أن معيشته كانت ضنكا أيام إقامته بالمدينة في عهد النبي، حتى لقد بلغ من شدة بؤسه وفاقته، أنه كان يصرع من الجوع، حتى وصف بعضهم هذا الصرع بالجنون

  يقول كنت صائما فأمسيت وأنا أشتكي بطني، فانطلقت لأقضي حاجتي، فجئت وقد أكل الطعام، وكان أغنياء قريش يبعثون بالطعام لأهل الصفة، وقلت: إلى من أذهب؟ فقيل لي، اذهب إلى عمر بن الخطاب، فأتيته وهو يسبح بعد الصلاة، فانتظرته فلما انصرف دنوت منه، فقلت

أقرئني وما أريد إلا الطعام

 قال: فأقرأني آيات من سورة آل عمران، فلما بلغ أهله دخل وتركني على الباب، فأبطأ فقلت ينزع ثيابه! ثم يأمر لي بطعام! فلم أر شيئا (4)

ملّ الصحابه سلوك ابو هريره

ملّ الصحابه سلوك ابو هريره ومتابعته لهم كلما انصرفوا من الصلاه لكي يطعموه فاراد النبي تاديبه بالنصح فقال له :

عن النبي صلى الله عليه وسلم، قال:" لان ياخذ احدكم حبله ثم يغدو  إلى الجبل، فيحتطب فيبيع فياكل ويتصدق خير له من ان يسال الناس (5)

 النبي يبعد ابو هريره عن المدينه

لما رأى النبي كثرة غشيان أبي هريرة لبيوت المسلمين، وتبرم أصحابها به، أراد أن يلقنه درسا في الأدب حتى يفئ إلى القناعة، ويحفظ لنفسه كرامتها - وكان صلوات الله عليه نعم المؤدب لأصحابه يتولاهم دائما بتأديبه وحكمته، ويغرس فيهم مكارم الأخلاق بكمال سيرته، وما كان له (صلى الله عليه وآله) أن يذر مثل أبي هريرة على ما كان عليه من اقتحام بيوت الناس في كل وقت، وأخذ الطريق على أصحابها على ما لا يقضى به أدب اللياقة - من غير أن يؤدبه بأدبه العالي وتربيته الحكيمة، فقال له يوما:

أين كنت أمس يا أبا هريرة؟

 قال زرت أناسا من أهلي، فقال: يا أبا هريرة، " زر غبا تزدد حبا ". ولكن أبا هريرة لم يرعو وظل على ما تعود، ومن أجل ذلك لم يجد النبي بدا من أن يقصيه عن المدينة وذلك لارساله مع والي البحرين العلاء بن الحضرمي ليكون مؤذنا له

 

الفصل الثاني - ابو هريره في عهد الخلفاء الراشدين

 

ابو هريره في عهد عمر

ابو هريره سارق

عمر يولي ابو هريره على البحرين

وانتهى الى عمر من اخباره أنه ابتاع أفراسا بألف وستمائة دينار فهاله ما سمع واستقدمه من البحرين  فأتاه يحمل أربعين ألف درهم لبيت المال، وعشرين ألفا لنفسه فدهش عمر كيف يجبى من الناس كل هذه المبالغ الطائلة ولم يملك إلا أن فاجأ أبا هريرة بقوله:

 أسرقت مال الله؟ إنك عدو الله وعدو المسلمين

وعندما سأله عن المال الذي أصابه لنفسه، ومن أين أتى به،

قال: كنت أتجر وكانت لنا أفراس تناتجت (6)

فلم يجد عمر من حيلة معه إلا أن يشاطره هذا المال، وكانت هذه سنة عمر في الولاة الذين يخونون الأمانة في ولاياتهم، ولم يكتف بذلك مع أبي هريرة - كما كان يفعل مع غيره، بل أوجع ظهره بدرته حتى أدماه، ثم أخذ يلذعه بموجع القول وقوارص الكلم، مما لا يوجه مثله إلا إلى رجل مهين فقد قال له:

هل علمت من حين استعملتك على البحرين، وأنت بلا نعلين

ولما طلب منه المال الذي استولى عليه من الناس ظلما بغير حق أجاب أبو هريرة: لقد احتسبته عند الله فرد عليه عمر هذا الرد الأليم فقال له:

 (ذلك لو أخذته من حلال ) أي أن هذا المال كان من المال الحرام

ابو هريره في عهد عثمان

أخلص أبو هريرة لآل أبي العاص وسائر بني أمية على عهد عثمان واتصل

بمروان وتزلف الى آل أبي معيط، فكان له بسبب ذلك شأن، ولاسيما بعد ان

حوصر عثمان فكان أبوهريرة معه. وبهذا نال نضارة بعد الذبول ونباهة بعد الخمول

سنحت في تلك الفتنة فرصة الانضواء الى دار عثمان فأسدى بها الى آل أبي

العاص وغيرهم من الأمويين يداً كان لها أثرها عندهم وعند أعوانهم ومقوية

سلطانهم؛ فنفضوا عنه دثار الخمول واشادوا بذكره؛ على أنه لم يخف عليهم

 كونه ما استسلم الى الحصار ولا دخل الدار إلا بعد أن كف الخليفة أيدي أوليائه

عن القتال وأمرهم بالسكينة. كما قال بعض معاصريه في رثائه

 

فكف يديه ثم أغلق بابه** وأيقن أن االله ليس بغافل

وقال لأهل الدار لاتقتلوهم **عفا االله عن كل امرئ لم يقاتل

 

وانما فعل ذلك احتياطاً على نفسه واحتفاظاً بأصحابه. وكان أبو هريرة على علم بأن الثائرين لا يطلبون إلا عثمان ومروان. وهذا ما شجعه على أن يكون في المحصورين لاسيما ان مائده الخليفه دسمه

 ومهما يكن فقد اختلس الرجل هذه الفرصة فربحت صفقته وراجت سلعته، وأكب بعدها بنو أمية وأولياؤهم على السماع منه. فلم يألوا جهداً في نشر حديثه والاحتجاج به. وكان ينزل فيه على ما يرغبون واختلق احاديث في مدح عثمان

وكان مما حدثهم به عن رسول االله

( إن لكل نبي خليلا من أمته وان خليلي عثمان)

( (عثمان حي تستحي منه الملائكة

 (7)(  لكل نبي رفيق في الجنة ورفيقي فيها عثمان)

 

ابو هريره في عهد علي

 

خفت صوت أبي هريرة على عهد أمير المؤمنين. وكاد أن يرجع الى سيرته الاولى. حيث قعد عن نصرة أمير المؤمنين فلم ينضوا الى لوائه، بل كان وجهه ونصيحته الى أعدائه

مضيره معاويه

وقال الزمخشري في ربيع الأبرار

وكان أبو هريرة يعجبه المضيرة فيأكلها مع معاوية، وإذا حضرت الصلاة، صلى خلف على، فإذا قيل له في ذلك قال :

 مضيرة معاوية أدسم، والصلاة خلف على أفضل

وكان أبو هريرة يصلى خلف على ويأكل على سماط معاوية ويعتزل القتال ويقول

الصلاة خلف على أتم، وسماط معاوية أدسم، وترك القتال أسلم

معاويه يستعين بابي هريره

وقد أرسله معاوية مع النعمان بن بشير ـ وكانا عنده في الشام ـ الى علي

يسألانه أن يدفع قتله عثمان الى معاوية ليقيدهم بعثمان، وقد أراد معاوية

بهذا أن يرجعا من عند علي الى الشام وهما لمعاوية عاذران ولعلي لائمان

فاراد أن يكون النعمان وأبو هريرة شاهدين له عند أهل الشام بذلك، وان يظهرا للناس عذر معاوية في قتال علي فقال لهما ائتيا علياً فانشداه االله لما دفع الينا قتلة عثمان، فانه قد آواهم، ثم

لاحرب بيننا وبينه، فان ابي فكونوا شهداء االله عليه، واقبلا على الناس فاعلماهم بذلك

بسر بن ارطاه قائد جيش معاويه يولي ابي هريره على المدينه

ولم يزل كذلك حتى خرجت الخوارج على أمير المؤمنين واختلف الناس

عليه في العراق واستفحل أمر معاوية باستيلائه على مصر وقتله محمد بن أبي بكر

وعبثه في بلاد أمير المؤمنين، وشنه الغارات عليها، وبعثه بسراً في ثلاثة آلاف

 الى الحجاز واليمن عيثاً في الأرض وفساداً، وتنكيلا بعباد االله وتقتيلا، وتحريقاً

لهم وتمزيقاً، وانتهاكا لحرمات االله، وهتكا لامائه وسبياً لذراري المؤمنين من

عباده؛ وعبرة للناظرين، ومثلا واحدوثة في الغابرين

وفي ختام هذه الفظائع أخذ البيعة لمعاوية من أهل الحجاز واليمن عامة

فعندها باح أبو هريرة بما في صدره، واستراح الى بسر بن أرطاة بمكنون سره

فوجد بسرمنه اخلاصاً لمعاوية. ونصحاً في أخد البيعة له من الناس، فولاه على

المدينة حين انصرف عنها وامر أهلها بطاعته ولم يزل بعدها يصلي بهم ويرى

لنفسه الولاية عليهم حتى جاءهم جارية بن قدامة السعدي من قبل أمير المؤمنين

في الفي فارس وأبو هريرة يصلي في الناس، فهرب من وجهه، فقال جارية

لو وجدت أبا سنور لقتلته

وبلغ جارية ـ وهو في الحجاز ـ استشهاد أمير المؤمنين في الكوفة فأخذ البيعة من أهل المدينة للامام السبط أبي محمد الحسن الزكي المجتبى  ثم عاد الى الكوفة فرجع أبو هريرة يصلي بالناس

 

الفصل الثالث - ابو هريره في عهد معاويه

 

 ابو هريره يبيع ومعاويه يشتري

 

لما قدم أبو هريرة العراق مع معاوية عام الجماعة جاء إلى مسجد الكوفة، فرأى كثرة من استقبله من الناس جثا على ركبتيه ثم ضرب صلعته مراراً وقال:

يا أهل العراق اتزعمون اني اكذب على االله ورسوله واحرق نفسي بالنار؟ واالله لقد سمعت رسول االله يقول: ان لكل نبي حرماً وان المدينة حرمي فمن احدث فيها حدثاً فعليه لعنة االله والملائكة والناس اجمعين

وقال

واشهد باالله ان علياً احدث فيها فلما بلغ معاوية قوله أجازه واكرمه وولاه امارة

روى سفيان الثوري عن عبد الرحمن بن القاسم عن عمر بن عبد الغفار أنه - أبو هريرة - لما قدم الكوفة مع معاوية  كان يجلس بالعشيات بباب كندة ويجلس الناس إليه، فجاء شاب من الكوفة فجلس إليه وقال: يا أبا هريرة، أنشدك الله، أسمعت رسول الله يقول لعلي بن أبي طالب: اللهم وال من والاه، وعاد من عاداه؟ فقال: اللهم نعم

 فقال: فأشهد بالله، لقد واليت عدوه، وعاديت وليه. ثم قام عنه بعد أن وخزه هذه الوخزة الأليمة

 

وروى الأعمش قال: لما قدم أبو هريرة العراق مع معاوية عام الجماعة (سنة 41) (وهو في الحقيقة عام الفرقة) جاء إلى مسجد الكوفة، فلما رأى كثرة من استقبله من الناس جثا على ركبتيه، ثم ضرب صلعته مرارا وقال يا أهل العراق أتزعمون أنى (أكذب) على رسول الله وأحرق نفسي بالنار(والله) لقد سمعت رسول الله يقول:

إن لكل نبي حرما، وإن حرمي بالمدينة ما بين عير إلى ثور ، فمن أحدث فيهما حدثا فعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين، وأشهد بالله أن عليا أحدث فيها فلما بلغ معاوية قوله أجازه وأكرمه وولاه إمارة المدينة (8)

وكان ثمن دين ابو هريره ان ولاه معاويه على المدينه وزوجه سيدته التي كان يخدمها بطعام بطنه وهي بسره بنت غزوان اخت الامير عتبه بن غزوان

ويقول السيد عبد الحسين شرف الدين في كتابه ابو هريره

 (وتتمثل لك نعمهم عليه إذا امعنت النظر في حاليه، حاله قبل دولتهم حيث كان ذليلا مهيناً ينظر الى القمل يدب على نمرته  وحاله على عهدهم حيث اخذوا بضبعيه واطلقوا عنه ربقة الخمول فكسوه الخز  والساج وجعلوه يزر ازراره بالديباج  والبسوه الكتان المشيق  وبنوا القصر في العقيق  وطوقوه ببرهم، وناطوا نعمهم قلائد في عنقه واذاعوا ذكره، ونوهوا باسمه، وولوه على المدينة الطيبة مدينة النبي  وانكحوه ايام ولايته عليها بسرة بنت غزوان بن جابر بن وهب المازنية اخت الأمير عتبة بن غزوان  وما كان ليحلم بذلك، ولا ليسنح في امانيه، وقد كان يخدمها بطعام بطنه ويكدح في خدمتها حافياً)

 

قال مضارب بن جزء:

كنت اسير في الليل فاذا رجل يكبر فلحقته فاذا هو أبو هريرة، فقلت: ماهذا؟. قال: اشكر الله على ان كنت اجيراً لبسرة بنت غزوان بطعام بطني؛ فكنت إذا ركبوا سقت بهم، وإذا نزلوا خدمتهم والآن تزوجتها فأنا الأن اركب، فاذا نزلت خدمتني

 قال: وكانت اذا اتت على مكان سهل نزلت فقالت: لا اريم حتى تجعل لي عصيدة، فها اناذا إذا اتيت على نحو من مكانها قلت لها: لا اريم حتى تجعلي لي عصيدة

 

الفصل الرابع – كبار الصحابه كذّبوا ابو هريره

 

عمر يكذب ابو هريره ويضربه على كذبه

 

1- زجره  عمر فقال له :

 (لتتركن الحديث عن رسول الله صلى‌الله‌عليه ‌وآله‌ وسلم أو لأ لحقنك بأرض دوس او بأرض القردة.)

 2- ومره اخرى غضب عليه عمر لاكثارة على رسول الله (صلى‌الله‌ عليه‌ وآله ) فضربه بالدرة ردعا له وهو يوبخه بقوله :

 (اكثرت يا ابا هريرة وأحر بك ان تكون كاذباً على رسول الله صلى‌ الله ‌عليه ‌وآله ‌وسلم .)

 3- وقد عزله عن البحرين بعد ان ضربه فأدمى ظهره وانتزع منه عشرة آلاف لبيت المال ووبخه بكلام فظيع كما مر بنا .

4 - و ضربه على عهد النبي (صلى‌ الله‌ عليه‌ وآله ‌وسلم )ضربة خرّ بها لاسته .

قال السرخسي : لما بلغ عمر أن أبا هريرة يروى بعض ما لا يعرف قال :

( لتكفن عن هذا أو لألحقنك بجبال دوس )(9)

5- بل لقد اعترف أبو هريرة بذلك عندما قال :

(لقد حدَّثتكم بأحاديث لو حدَّثتُ بها زمن عمر لضربني عمر بالدِّرَّة ) (10)

علي (عليه السلام ) يكذب ابو هريره

قال علياً لما بلغه حديث أبي هريرة :

 (اكذب الأحياء على رسول الله صلى‌الله‌ عليه‌ وآله‌ وسلم أبو هريرة الدوسي).(11)

 (ومنها): ان أبا هريرة كان يقول: حدثني خليلي؛ ورأيت خليلي وقال لي خليلي رسول الله، فبلغ علياً ذلك فقال له:

 ( متى كان النبي خليلك يا ابا هريرة؟) ينكر عليه قوله هذا،

 

عائشه تكذب ابو هريره

دعت  عائشه أبا هريرة إذ بلغها حديثه فقالت له:

ما هده الأحاديث التي تبلغنا انك تحدث بها عن النبي صلى‌الله‌عليه ‌وآله‌ وسلم هل سمعت إلا ما سمعنا ؟ ورأيت إلا ما رأينا ؟ قال: يا أماه انه كان يشغلك عن رسول الله المرآة والمكحلة الحديث(12) .

و روي ابو هريره ان الكلب والمرأة والحمار تقطع الصلاة، فكذبته عائشة وقالت:

رأيت رسول الله يصلي وسط السرير وأنا على السرير معترضة بينه وبين القبلة.

وروي  ابو هريره حديثاً في النهي عن المشي بالخف الواحد فبلغ عائشة ذلك فمشت بخف واحد وقالت لأخالفن أبا هريرة.

وروي من اصبح جنباً فلا صيام له، فردت عليه عائشة وحفصة وكذبتا حديثه فاعترف أبو هريرة لهما ورجع عن قوله معتذراً بأنه لم يكن سمع ذلك من رسول الله وإنما سمعه من الفضل بن العباس وكان الفضل (حين اعتذر بهذا) ميتاً (13).

 

دخل رجلان على عائشة فقالا: ان ابا هريرة يحدث عن رسول الله صلى‌الله‌عليه ‌وآله ‌وسلم أنه قال:

إنما الطيرة في المرأة والدابة فطارت عائشة شغفاً ثم قالت: كذب والذي أنزل القرآن على أبي القاسم من حدث بهذا عن رسول الله صلى‌الله‌عليه ‌وآله‌ وسلم ؟ .

 

(ومنها): انه جلس مرة الى جنب حجرة عائشة يحدث عن النبي صلى‌الله‌ عليه‌ وآله‌ وسلم وهي مشغولة في سبحتها فقالت بعد فراغها: ألا يعجبك أبو هريرة يجلس الى جنب حجرتي يحدث عن النبي يسمعني ذلك؟ وكنت اسبح فقام قبل ان أقضى سبحتي ولو ادركته لرددت عليه الحديث.

 

(ومنها): انه روى عن النبي صلى‌الله‌عليه ‌وآله‌ وسلم انه قال: متى استيقظ أحدكم من نومه فليغسل يده قبل أن يضعها في الاناء فان احدكم لا يدري اين باتت يده؟ فانكرت عائشة عليه فلم تأخذ به وقالت: كيف نصنع بالمهراس .

قالت عائشة لابن أخيها:

ألا تعجب من كثرة رواية هذا الرجل  وتعني ابو هريره )ورسول الله (صلى الله عليه وسلم) حدّث بأحاديث لو عدّها عادّ لأحصاها؟ (14)

 ابن عباس يكذب ابو هريره

(ومنها): ان أبا هريرة روى عن رسول الله صلى‌الله‌عليه ‌وآله ‌وسلم أن من حمل جنازة فليتوضأ، فلم يأخذ ابن عباس بخبره وردّه صريحاً قال:

 لا يلزمنا الوضوء في حمل عيدان يابسة .

 

ابن عمر يكذب ابا هريره

 ان ابن عمر كان يروي ان رسول الله صلى‌الله‌عليه‌ وآله‌ وسلم أمر بقتل الكلاب إلا كلب صيد أو كلب غنم أو ماشية فقيل لابن عمر: ان أبا هريرة يقول: أو كلب زرع، فلم يأبه بذلك ابن عمر وقال في رده: ان لأبي هريرة زرعاً يتهمه بزيادة كلب الزرع في حديث رسول الله صلى‌الله‌عليه ‌وآله ‌وسلم احتفاظاً بكلبه واحتياطاً على زرعه والحديث في صحيح مسلم .

ومثله ما في صحيح مسلم ايضاً عن أبي هريرة مرفوعاً: من اتخذ كلباً إلا كلب ماشية أوصيد أو زرع انتقص من اجره كل يوم قيراط، فذكر لأبن عمر قول أبي هريرة هذا فقال: يرحم الله أبا هريرة كان صاحب زرع - يتهمه بزيادة كلب الزرع ايثاراً لمصلحته - وقد اتهمه بهذا ايضا سالم بن عبد الله ان عمر في حديث أخرجه مسلم ايضاً .

و ابن عمر لم يصدق أبا هريرة في حديثه في القنفذ وبقى شاكا فيه.

 

الفصل الخامس - ابو هريره يقصم ظهر الاسلام

 

بروايه الاسرائيليات و اختلاق احاديث مدفوعه الثمن لصالح معاويه وكعب الاحبار  لاهداف سياسيه و عقائديه

 

روى ابو هريره 5370 حديثا منها 464 في البخاري فقط

 روى عن  ابو بكر 142 حديثا

روى  عن عمر 537 حديثا

روى عن عثمان 146 حديثا

روي عن علي 586 حديثا

 روي عن عائشه  1210 حديثا

وان مجموع ما روى من الحديث عن الخلفاء الأربعة كان1411 حديثا

ولو ضمت عائشه حديثها وحديث أم سلمة مع بقائها الى ما بعد وقعة الطف، وجمعت ذلك كله إلى حديث البقية من أمهات المؤمنين؛ وحديث سيدى شباب أهل الجنة وسيدة نساء العالمين وحديث الأربعة من خلفاء المسلمين ما كان كله إلا دون حديث أبي هريرة وحده وهذا أمر مهول

 

رسول الله يدعو لابي هريره بحفظ الحديث

 

قال ابو هريره :

قال لي رسول الله( صلى الله عليه وسلم) لي: ابسط ثوبك، فبسطته ثم حدثني رسول الله صلى الله عليه وسلم النهار أي طوال النهار ثم ضممت ثوبي إلى بطني فما نسيت شيئاً مما حدثني

وفي رواية أخرى عن أبي هريرة قال:

( قلت لرسول الله صلى الله عليه وسلم: إني سمعت منك حديثاً كثيراً فأنساه! فقال: ابسط رداءك، فبسطته فغرف بيده فيه ثم قال: ضمه، فضممته فما نسيت حديثاً بعده).

 

اقول:

اما كان الاولى بهذا الدعاء صحابي افنى حياته وماله في خدمه الاسلام مثل علي وابو حذيفه وعمار وابو ذر وغيرهم  من ابي هريره الذي تنفر منه نفوس الصحابه لكثره ملاحقته لهم لطلب الطعام

كعب الاحبار ومعاويه تلقفا ابو هرين مستغلين صفه الصحبه عنده فباع دينه لهم واختلق لهم الاحاديث التي يرغبون بها والتي شملت الجوانب التاليه

 

1-احاديث تبث اسرائيليات منكره لتشويه العقيده الاسلاميه

2- احاديث تقلل من قيمه اهل البيت وتحريف كل حديث يشمل فضيله لهم واشراك غيرهم بفضائلهم

3- خلق فضائل وهميه بحق ابو بكر وعمر وعثمان لرفع مكانتهم واحياتا اعلى من مكانه رسول الله

4- خلق احاديث تمكن السلطان من امتطاء ضهرالامه

5- خلق احاديث تدعو الى طاعه السلطان وان اخذ مالك وان جلد ظهرك يعني تحويل الامه الى عبيد للسلطان

6- خلق احاديث تحث على طاعه السلطان وغض النظر عن منكراته

وباختصار فقد اصدروا نسخه مشوهه للاسلام  تنفر منه نفوس الاحرار

أحاديث أبي هريرة في التجسيم والتشبيه

  1- عن أبي هريرة قال :

 قال رسول الله :

(خلق الله عز وجل آدم على صورته، طوله ستون ذراعا ) (15)

2-عن أبي هريرة قال :

(إذا ضرب أحدكم فليجتنب الوجه، فإن الله خلق آدم على صورته) (16)

3-عن أبي هريرة قال :

أن رسول الله( صلى الله عليه وآله وسلم) قال:

(إذا قاتل أحدكم فليجتنب الوجه فإن الله تعالى خلق آدم على صورة وجهه)

أبو هريرة.. ونسبة الرؤية الحسية لله

 4- سأل مروان  أبا هريرة: هل رأى محمدٌ( صلى الله عليه وآله وسلم) ربَّه عز وجل؟ فقال: (نعم، قد رآه)

 5- ورووا عنه في حديث آخر أنه رأى ربه ولمسه يقظة لا مناما، فقد روى أبو بكر الخلال، عن أبي هريرة عن النبي (صلى الله عليه وآله وسلم ) قال:

 (أتاني ربي في أحسن صورة، فقال: يا محمد أتدري فيما يختصم الملأ الأعلى؟ قلت: لا، فوضع كفه بين كتفي حتى وجدت بردها بين ثديي)(17)

 6 - قال أبو هريرة:  

قلت: يا رسول الله هل نرى ربنا يوم القيامة؟ قال:

 (نعم، هل تمارون في رؤية الشمس والقمر ليلة البدر؟) قلنا: لا. قال: فكذلك لا تمارون في رؤية ربكم تبارك وتعالى)

 أبو هريرة..يروى ان لله ذراع ويدان وحقو

 7- فقد روى في ذلك عن رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم):

 (ضرس الكافر مثل أحد، وفخذه مثل البيضاء، ومقعده من النار كما بين قديد ومكة، وكثافة جلده اثنان وأربعون ذراعا بذراع الجبار، جل اسمه)

8 - قال ابو هريره:

 (لما خلق الله آدم، ونفخ فيه من روحه؛ قال بيده وهما مقبوضتان: خذ أيها شئت يا آدم، فقال: اخترت يمين ربي، وكلتا يداه يمين مباركة، ثم بسطها فإذا فيها آدم وذريته، وإذا كل إنسان منهم عنده عمره مكتوب (18)

9 - وقال أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم:

 (إن الله خلق الرحم، حتى إذا فرغ منها؛ أخذت بحقو الرحمن)

 الحقو هي منطقه الحزام

أبو هريرة.. ونسبة الحركة لله

 10 - ومن تلك الروايات قوله:

(يحشر الناس حفاة، عراة، مشاة، قياما، أربعين سنة، شاخصة أبصارهم إلى السماء ينظرون فصل القضاء، وقد ألجمهم العرق من شدة الكرب، وينزل الله في ظلل من الغمام من العرش إلى الكرسي) (19)

11 - عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:

(إن الله يمهل حتى يذهب شطر الليل الأول، ثم ينزل إلى السماء الدنيا، فيقول: هل من مستغفر فأغفر له؟ هل من سائل فأعطيه؟ هل من تائب فأتوب عليه؟، حتى ينشق الفجر)

أبو هريرة.. ونسبة الانفعالات لله

 12 – عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم أنه قال:

 (ما توطن رجل مسلم المساجد للصلاة والذكر؛ إلا تبشبش الله له كما يتبشبش أهل الغائب بغائبهم إذا قدم عليهم)

وقد علق أبو يعلى على هذا الحديث وأمثاله بقوله: (.. وكذلك القول في البشبشة؛ لأن معناه يقارب معنى الفرح، والعرب تقول: رأيت لفلان بشاشة وهشاشة وفرحا، ويقولون: فلان هش بش فرح، إذا كان منطلقا، فيجوز إطلاق ذلك كما جاز إطلاق الفرح)

 روى ابو هريره ان القاتل والمقتول في الجنه

 13 - عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال:

(ضحك الله عز وجل من رجلين قتل أحدهما صاحبه ثم دخلا الجنة )

وكأن ابو هريره يخفف الالم عن سادته القتله بهذا الحديث وكأن الله لم يقل في كتابه الكريم

{وَمَنْ يَقْتُلْ مُؤْمِناً مُتَعَمِّداً فَجَزاؤُهُ جَهَنَّمُ خالِداً فِيها..}النساء2

روى ابو هريره ان الله يضحك

 14 – ورووا عنه عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم أنه قال:

(يضرب الصراط بين ظهراني جهنم.. فيقول: ويلك يا ابن آدم ما أغدرك ألم تعطني عهودك ومواثيقك أن لا تسألني غير ما أعطيتك؟ فيقول: أي رب لا أكون أشقى خلقك، فلا يزال يدعو حتى يضحك الرب منه، فإذا ضحك الله منه قال له: أدخل الجنة)

أبو هريرة.. يروي ان ملك الموت جاء موسى ليقبض روحه فلطمه موسى وفقا عينه

 15 - عن أبي هريرة موقوفا ومرفوعا إلى النبي صلى الله عليه وآله وسلم، أنه قال:

 (أرسل ملك الموت إلى موسى عليه السلام، فلما جاءه صكه ففقأ عينه، فرجع إلى ربه فقال: أرسلتني إلى عبد لا يريد الموت، قال: فرد الله إليه عينه وقال: ارجع إليه، فقل له:

يضع يده على متن ثور، فله بما غطت يده بكل شعرة سنة، قال: أي رب ثم مه؟ قال: ثم الموت، قال: فالآن، فسأل الله أن يدنيه من الأرض المقدسة رمية بحجر، فقال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فلو كنت ثم لأريتكم قبره إلى جانب الطريق، تحت الكثيب الأحمر) (20)

 أبو هريرة.. وآدم عليه السلام

 16 - عن أبي هريرة عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أنه قال:

 (لما خلق الله آدم مسح ظهره، فسقط من ظهره كل نسمة هو خالقها من ذريته إلى يوم القيامة، وجعل بين عيني كل إنسان منهم وبيصا من نور، ثم عرضهم على آدم فقال: أي رب من هؤلاء؟ قال: هؤلاء ذريتك، فرأى رجلا فأعجبه وبيص مابين عينيه، فقال: أي رب من هذا؟ قال هذا رجل من آخر الأمم من ذريتك يقال له داود، قال: رب وكم جعلت عمره؟ قال ستين سنة، قال: أي رب زده من عمري أربعين سنة. فلما انقضى عمر آدم جاءه ملك الموت، قال: أو لم يبق من عمرى أربعون سنة؟ قال: أو لم تعطها ابنك داود؟ قال: فجحد فجحدت ذريته، ونسي آدم فنسيت ذريته، وخطئ آدم فخطئت ذريته)

 17 – روى أبو هريرة أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال:

 (احتج آدم وموسى عليهما السلام، فقال موسى: يا آدم، أنت أبونا، خيبتنا وأخرجتنا من الجنة، فقال آدم: يا موسى، اصطفاك الله بكلامه، وخط لك التوراة بيده، أتلومني على أمر قدره الله علي قبل أن يخلقني بأربعين سنة، فحج آدم موسى عليهما السلام)

أبو هريرة يروي ان ابراهيم عليه السلام كذب ثلال كذبات

 18 - ونص الرواية كما رواها أبو هريرة،

( أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال:

 (لم يكذب ابراهيم عليه السلام غير ثلاث: ثنتين في ذات الله، )

ابو هريره يروي ان الذبيح هو اسحق وليس اسماعيل

  19 -  وروى عن أبي هريرة، عن كعب الأحبار أن الذي أمر إبراهيم بذبحه من ابنيه إسحاق، وأن الله لما فرج له ولابنه من البلاء العظيم الذي كان فيه، قال الله لإسحاق:

 إني قد أعطيتك بصبرك لأمري دعوة أعطيك فيها ما سألت، فسلني، قال: رب أسألك أن لا تعذب عبدا من عبادك لقيك وهو يؤمن بك، فكانت تلك مسألته التي سأل

أبو هريرة يروي ان نبيا احرق قريه من النمل لان نمله منها لدغته

 20- عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال:

(نزل نبي من الأنبياء  تحت شجرة فلدغته نملة، فأمر بجهازه فأخرج من تحتها، ثم أمر ببيتها فأحرق بالنار، فأوحى الله إليه: فهلا نملة واحدة؟)  وفي رواية لمسلم: فأوحى الله إليه أفي أن قرصتك نملة أهلكت أمة من الأمم تسبح؟

موسى يضرب حجرا طار بثوبه فخرج عاريا من النهريركض وراء الحجر

 21 - وقال ابو هريره :

(كانت بنو إسرائيل يغتسلون عراة، وينظر بعضهم إلى سواة بعض، وكان موسى يغتسل وحده، فقالوا: والله ما يمنع موسى أن يغتسل معنا إلا أنه آدر، قال: فذهب مرة يغتسل، فوضع ثوبه على حجر، ففر الحجر بثوبه، قال: فخرج موسى عليه السلام بإثره يقول: ثوبي حجر، ثوبي حجر، حتى نظرت بنو إسرائيل إلى سوأة موسى فقالوا: والله ما بموسى من بأس، فقام الحجر حتى نظر إليه، قال: فأخذ ثوبه، فطفق بالحجر ضربا)

 قال أبو هريرة: والله إن بالحجر ستة أو سبعة من اثرضرب موسى (21)

روى ابو هريره ان سليمان طاف بنسائه المئه قي ليله واحده

22 – روى البخاري ومسلم عن  أبي هريرة، عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أنه قال:

 (قال سليمان بن داود: لأطوفن الليلة على مائة امرأة ـ أو تسع وتسعين ـ كلهن يأتي بفارس يجاهد في سبيل الله. فقال له صاحبه: قل: إن شاء الله. فلم يقل إن شاء الله. فلم تحمل منهن إلا امرأة واحدة جاءت بشق رجل. والذي نفس محمد بيده لو قال: إن شاء الله لجاهدوا في سبيل الله فرسانا أجمعون) (22)

ودار رسول الله على نسائه التسعه بليله واحده

 23 - ما رواه الإمام البخاري من طريق قتادة قال: حدثنا أنس بن مالك رضي الله عنه قال:

 كان النبي صلى الله عليه وسلم يدور على نسائه في الساعة الواحدةِ من الليل والنهار وهنَّ إحدى عشرة، قال: قلت لأنس: أوَكان يطيقُه؟! قال: كنَّا نتحدَّث أنه أُعطِي قوةَ ثلاثين. وقال سعيد، عن قتادة: إن أنسًا حدَّثهم: تسع نسوة(23)

ابو هريره يروي ان النبي يسب ويلعن من غير سبب

 24 - قال ابو هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال:  

(اللهم إنما أنا بشر فأيما عبد سببته أو جلدته أو دعوت عليه وليس لذلك أهلا فاجعل ذلك كفارة وقربة تقربه بها عندك يوم القيامة)

واقول :هنيئا لمن لعنهم الله او جلدهم او دعى عليهم فقد اصدر ابو هريره عنهم صك الغفران فلا يتطرق احد الى لعنهم مستقبلا

فهذا الحديث يشوه رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم تشويها عظيما، فهو يرسمه بصورة الظالم الذي يسارع إلى سب الناس وجلدهم والدعاء عليهم من غير استحقاق منهم لذلك، ثم يعتذر لذلك بأن يدعو لمن فعل بهم ذلك أن يتحول ما فعله بهم من أنواع الإهانات كفارة ورحمة

وهذا يتنافى تماما مع القران الكريم حيث يقول سبحانه

القلم 4(وَإِنَّكَ لَعَلَى خُلُقٍ عَظِيمٍ)

أبو هريرة.. وباطن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم

 25- وعنه أنه سأل رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وكان حريصا أن يسأله عن الذي لا يسأله غيره، فقال:

يا رسول الله ما أول ما ابتدئت به من أمر النبوة؟ فقال: إذ سألتني إني لفي صحراء أمشي ابن عشر حجج إذا أنا برجلين فوق رأسي يقول أحدهما لصاحبه: أهو هو؟ قال: نعم فأخذاني فلصقاني بحلاوة القفا، ثم شقا بطني، فكان جبريل يختلف بالماء في طست من ذهب، وكان ميكائيل يغسل جوفي، فقال أحدهما لصاحبه: افلق صدره فإذا صدري فيما أرى مفلوقا لا أجد له وجعا، ثم قال: اشقق قلبه فشق قلبي فقال: أخرج الغل والحسد منه فأخرج شبه العلقة فنبذه، ثم قال: أدخل الرأفة والرحمة في قلبه فأدخل شيئا كهيئة الفضة، ثم أخرج ذرورا كان معه، فذر عليه، ثم نقر إبهامي، ثم قال: اغد فرجعت بما لم أغد به من رحمتي على الصغير ورقتي على الكبير

أبو هريرة.. وتردد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ونسيانه

26 – روى ابو هريره انه قال :

بعثنا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فى بعث فقال إن وجدتم فلانا وفلانا - لرجلين من قريش - فاحرقوهما بالنار. ثم قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم حين أردنا الخروج إنى كنت قد أمرتكم أن تحرقوا فلانا وفلانا بالنار وإن النار لا يعذب بها إلا الله عز وجل فإن وجدتموهما فاقتلوهما

ابو هريره  يروي ان النبي ينام وينسى صلاه الصبح

27 - ومن تلك الأحاديث التي رواها أبو هريرة كما رواها غيره من الصحابة، والتي لا تتناسب مع علاقة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بربه، واجتهاده في طاعته، وخصوصا في قيام الليل، ولا تتناسب كذلك مع ما ورد في الأحاديث الصحيحة من كون قلبه لا ينام أبدا، وإنما تنام عيناه فقط هذا الحديث الذي رواه مسلم وغيره

ونصه ـ كما رواه أبو هريرة ـ (أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم حين قفل من غزوة خيبر، سار ليله، حتى إذا أدركه الكرى عرس، وقال لبلال: اكلأ لنا الليل، فصلى بلال ما قدر له، ونام رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وأصحابه، فلما تقارب الفجر استند بلال إلى راحلته مواجه الفجر، فغلبت بلالا عيناه، وهو مستند إلى راحلته، فلم يستيقظ رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، ولا بلال، ولا أحد من أصحابه، حتى ضربتهم الشمس، فكان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أولهم استيقاظا، ففزع رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، فقال: أي بلال، فقال بلال: أخذ بنفسي الذي أخذ، بأبي أنت وأمي يا رسول الله، بنفسك، قال: اقتادوا، فاقتادوا رواحلهم شيئا، ثم توضأ رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، وأمر بلالا فأقام الصلاة، فصلى بهم الصبح، فلما قضى الصلاة، قال: (من نسي الصلاة فليصلها إذا ذكرها، فإن الله قال: {وَأَقِمِ الصَّلَاةَ لِذِكْرِي} (طه: 14)(24)

رسول الله ينسى عدد الركعات في صلاته

28- روى أبو هريرة، فقال:

بينما أنا أصلى صلاة الظهر، سلم رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم من ركعتين، فقام رجل من بني سليم، فقال: يا رسول الله، أقصرت الصلاة أم نسيت؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: لم تقصر ولم أنسه، قال: يا رسول الله، إنما صليت ركعتين، فقال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: أحق ما يقول ذو اليدين؟ قالوا: نعم، قال: فقام فصلى بهم ركعتين آخرتين))

ابو هريره يوي ان رسول قام للصلاه فنسي انه جنب فذهب ليغتسل وعاد وراسه يقطر ماء

 29 - ومن تلك الأحاديث العجيبة التي لا تتناسب تماما مع تعظيم رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم لشعائر الله ما روي عنه أنه قال:

 أقيمت الصلاة، وعدلت الصفوف قياما، فخرج إلينا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فلما قام في مصلاه ذكر أنه جنب، فقال لنا: مكانكم، ثم رجع فاغتسل، ثم خرج إلينا ورأسه يقطر، فكبر، فصلينا معه (25)

ابو هريره يروي ان الله امر رسول الله بعدم الاستغفار لامه

 30-امنه بنت وهب ام رسول الله (صلى الله عليه واله وسلم )

فقد روى مسلم وغيره عنه أن: رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم زار قبر، أمه فبكى وأبكى من حوله ثم قال:

 (استأذنت ربي في زيارة قبر أمي فأذن لي، واستأذنته في الاستغفار لها فلم يأذن لي، فزوروا القبور تذكركم بالموت)

ابو هريره يروي ان ابو طالب مات ولم يسلم

 31 - ولم ينس اتباع بني اميه ابو طالب والد الامام علي عليه السلام

 فقد روى أبو هريرة وغيره هذا الحديث الذي اتفق المحدثون على كون المقصود منه أبا طالب عم رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم

 (إن أهون أهل النار عذابًا يوم القيامة رجل يحذى له نعلان من نار يغلى منهما دماغه يوم القيامة)  

وبهذا نطق كل السلفية المتقدمين والمتأخرين، بل إنهم وضعوا ذلك من عقائد أهل السنة.. فمن عقائدهم تكفير أبوي رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم.. واعتبار أنهم في جهنم متناسين بذلك الايات القرانيه والاحاديث النبويه التي تشهد بانه ولد من ابوين طاهرين موحدين

أبو هريرة.. يروي ان الملائكه تعصي الله

32  - قال ابو هريره:

(لما أراد الله عز وجل أن يخلق آدم، بعث ملكا من حملة العرش يأتي بتراب من الأرض، فلما هوى ليأخذ قالت الأرض: أسألك بالذى أرسلك أن لا تأخذ منى اليوم شيئا يكون للنار منه نصيب غدا فتركها، فلما رفع إلى ربه قال: ما منعك أن تأتي بما أمرتك؟ قال: سألتنى بك فعظمت أن أرد شيئا سألنى بك فأرسل لها آخر فقال مثل ذلك حتى أرسلهم كلهم، فأرسل ملك الموت فقالت له مثل ذلك فقال: إن الذي أرسلنى أحق بالطاعة منك، فأخذ من وجه الأرض كلها من طيبها وخبيثها، فجاء به إلى ربه، فصب عليه من ماء الجنة، فصار حما مسنونا، فخلق منه آدم)

فهذا الحديث يخالف قوله تعالى في حق الملائكة عليهم السلام:

 {يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنْفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَارًا وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ عَلَيْهَا مَلَائِكَةٌ غِلَاظٌ شِدَادٌ لَا يَعْصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ} [التحريم: 6]

أبو هريرة.. واليوم الآخر

 33 - ومن المشاهد التجسيمية الواردة في الحديث، والتي يتعلق بها السلفية مع تنافيها التام مع ما ورد في القرآن الكريم من تنزيه الله، هذا المشهد الذي يرفعه أبو هريرة إلى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، والذي يقول فيه:

(فأرجع فأقف مع الناس، فبينما نحن وقوف، إذا سمعنا حسا من السماء شديدا، فينزل أهل السماء الدنيا مثل من في الأرض من الجن والإنس، حتى إذا دنوا من الأرض، أشرقت الأرض بنورهم، وأخذوا مصافهم، وقلنا لهم: أفيكم ربنا؟ قالوا: لا وهو آت، ثم ينزلون على قدر ذلك من التضعيف حتى ينزل الجبار تبارك وتعالى في ظلل من الغمام والملائكة، ويحمل عرشه يومئذ ثمانية، وهم اليوم أربعة، أقدامهم على تخوم الأرض السفلى، والأرض والسموات إلى حجرهم والعرش على مناكبهم، لهم زجل

 من تسبيحهم، يقولون: سبحان ذي العزة والجبروت، سبحان ذي الملك والملكوت، سبحان الحي الذي لا يموت، سبحان الذي يميت الخلائق ولا يموت، فيضع الله كرسيه حيث شاء من أرضه، ثم يهتف بصوته، فيقول: يا معشر الجن والإنس، إني قد أنصت لكم من يوم خلقتكم إلى يومكم هذا، أسمع قولكم، وأرى أعمالكم، فأنصتوا إلي، فإنما هي أعمالكم، وصحفكم، تقرأ عليكم، فمن وجد خيرا فليحمد الله، ومن وجد غير ذلك فلا يلومن إلا نفسه)

فهذا المشهد يصور الله تعالى راكبا في الغمام، ثم يجلس على الكرسي، وعلى الأرض، ثم يخاطب عباده بحرف وصوت.. وهي جميعا مشاهد يغرم بها السلفية، لأنهم لا يستطيعون أن يؤمنوا بإله ليس كمثله شيء

 34 - ومن مشاهد القيامة في الحديث هذا المشهد التجسيمي الذي يصور الله، وكأنه ساكن من سكان الجنة:

(فإذا دخلت الجنة فنظرت إلى ربي عز وجل خررت له ساجدا، فيأذن الله لي من حمده ومجده بشيء ما أذن به لأحد من خلقه، ثم يقول لي الله: ارفع رأسك يا محمد

واشفع تشفع، وسل تعط، فإذا رفعت رأسي قال الله، وهو أعلم: ما شأنك؟ فأقول: يا رب، وعدتني الشفاعة فشفعني في أهل الجنة، يدخلون الجنة، فيقول الله عز وجل: قد شفعتك، وأذنت لهم في دخول الجنة

ثم أخذ أبو هريرة يصف الجنة بمثل تلك الأوصاف التي نسمعها من الخطباء السلفيين، والتي تخالف المنهج القرآني في وصف الجنة ونعيمها، فقد ورد فيه قوله: (فيدخل كل رجل منهم على اثنتين وسبعين زوجة كما ينشئهن الله، واثنتين آدميتين، لهما فضل على من شاء الله بعبادتهما الله في الدنيا، يدخل على الأولى منهما في غرفة من ياقوتة، على سريرمن ذهب مكلل باللؤلؤ، له سبعون درجة من سندس واستبرق، ويضع يده بين كتفيها، ثم ينظر من صدرها ما وراء ثيابها من جلدها ولحمها، وإنه لينظر إلى لحم ساقها، كما ينظر أحدكم إلى السلك في قصبة الياقوتة، كبده لها مرآة وكبدها له مرآة، فبينما هو عندها، لا يملها ولا تمله إذ نودي: إنا قد عرفنا أنك لا تمل، ولا تمل، إلا أن لك أزواجا غيرها، فيخرج، فيأتيهن واحدة واحدة، كلما جاء واحدة قالت: والله ما في الجنة أحسن منك، وما في الجنة شيء أحب إلي منك)

  35- ومن تلك الأحاديث تشويهه لمريم عليها السلام عن طريق هذا الحديث الذي لا معنى له، والذي يقول فيه: سئل رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم عن الجراد فقال:

 (إن مريم سألت ربها تبارك وتعالى أن يطعمها لحما ليس فيه دم فأطعمها الجراد)

 

وهذا تشويه لشخصية مريم عليها السلام التي قضت حياتها في عبادة الله، وفي أرقى درجات الرقي الروحي،

ابو هريره يروي ان المراه خلقت من ضلع اعوج

 36 - ومن الأحاديث التي أساء بها أبو هريرة للمرأة ما رواه عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أنه قال:

 (إن المرأة خلقت من ضلع، لن تستقيم لك على طريقة، فإن استمتعت بها استمتعت بها وفيها عوج، وإن ذهبت تقيمها كسرتها، وكسرها طلاقها)

 37 - وفي رواية: (لا تستقيم لك المرأة على خليقة واحدة، وإنما هي كالضلع، إن تقمها تكسرها، وإن تتركها تستمتع بها وفيها عوج)

38 - وفي رواية: (المرأة كالضلع، إن أقمتها كسرتها، وإن استمتعت بها استمتعت بها وفيها عوج)

وهذا حديث خطير لا يرمي المرأة فقط بالنقص، بل يرمي خالقية الله وإبداعه في كونه، فهو يناقض قوله تعالى: {لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ فِي أَحْسَنِ تَقْوِيمٍ} [التين: 4]، فالإنسان في الآية الكريمة يشمل الرجل والمرأة

ابو هريره يروي ان المراه والحمار يقطعان الصلاه

 39 - ومن أحاديثه عن المرأة، وتحقيره لها حكايته عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أنه قال:

 (يقطع الصلاة المرأة والحمار والكلب، ويقي ذلك مثل مؤخرة الرحل)

وقد ذكرنا سابقا موقف عائشة من هذا الحديث، وكيف أنكرت عليه إنكارا شديدا، حيث ردت عليه بقولها: (قد شبهتمونا بالحمير والكلاب. والله لقد رأيت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يصلي وإني على السرير بينه وبين القبلة مضطجعة

 40 – وروى ابو هريره :

(إنما الطيرة في المرأة، والدابة، والدار)

أبو هريرة.. وسلطة الشيطان

 41 - ومن أحاديث أبي هريرة التي لها علاقة بهذا، كما أن لها علاقة بمواضع أخرى كثيرة ما رواه عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أنه قال:

 (ما من مولود يولد إلا نخسه الشيطان فيستهل صارخا من نخسة الشيطان إلا ابن مريم وأمه)

ومعنى ذلك ان جميع الانبياء عدا عيسى عليه السلام قد نخزهم الشيطان

يروي ابو هريره ان امه مسخت فأرا

42 - عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:

 (فقدت أمة من بني إسرائيل، لم يدر ما فعلت، وإني لا أراها إلا الفأر، ألا ترونها إذا وضع لها ألبان الإبل لا تشربه، وإذا وضع لها ألبان الشاء شربته)، قال أبو هريرة: حدثت بهذا الحديث كعبا، فقال: سمعته من رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم؟ فقلت: نعم، فقال لي ذلك مرارا، فقلت: أتقرأ التوراة؟)

   43 - ومن الأحاديث التي رواها أبو هريرة، والتي ترتبط بعالم الحيوان ما حدث به عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أنه قال:

 (صوت الديك وضربه بجناحه ركوعه وسجوده)

 44 – ابو هريريه يختلق احاديث في مناقب عمر

رد الجميل لعمر

ولعل تخصيصه عمر بن الخطاب بتحديث الملائكة له دون سائر الصحابة يدخل في هذا الباب، لأن الفئة الباغية تعظم عمر أكثر من غيره من الصحابة، بل تعتبره ولي نعمتها، فهو الذي ولى معاوية على الشام، ولذلك بالغت كثيرا في تفضيله حتى على من سبقه إلى الإسلام من الصحابة متخلين عن نظريتهم في كون الأفضل هو الأسبق

فقد روى أبو هريرة عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أنه قال:

(لقد كان فيمن كان قبلكم من بني اسرائيل رجال يكلمون من غير أن يكونوا أنبياء فإن يكن من أمتي منهم أحد فعمر)

 45 – ابو هريره يختلق احاديث في مناقب عثمان

 ومنها قوله سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، يقول:

(إنكم تلقون بعدي فتنة واختلافا)، أو قال: (اختلافا وفتنة)، فقال له قائل من الناس: فمن لنا يا رسول الله؟ قال: (عليكم بالأمين وأصحابه)، وهو يشير إلى عثمان بذلك

وكان مما حدثهم به عن رسول الله صلى‌الله‌عليه ‌وآله :

 (إن لكل نبي خليلا من أمته وان خليلي عثمان

وقال سمعت رسول الله صلى‌الله‌ عليه ‌وآله يقول:

 ( عثمان حي تستحي منه الملائكة )

ورووا عنه ورفوعاً:

 (لكل نبي رفيق في الجنة ورفيقي فيها عثمان )

ابو هريره يختلق احاديث في مناقب معاويه

وقد كثر وضع الحديث في تلك الدولة حسبما اقتضته دعايتها، وأوجبته سياستها في نكاية الهاشميين، وكثرت الكذابة يومئذ على رسول الله كما أنذر به صلى‌الله‌عليه‌ وآله وتطوروا فيما اختلفوه من الحديث حسبما أوحى اليهم وكان أبو هريرة في الرعيل الأول من هؤلاء، فحدث الناس في الفضائل احاديث منكرة، عن أبي هريرة قال:

  46 - سمعت رسول الله صلى‌الله‌عليه‌ وآله يقول :

  (ان الله ائتمن على وحيه ثلاثة أنا وجبرئيل ومعاوية)

 47 - ومنها: ما أخرجه الخطيب بالاسناد الى أبي هريرة قال:

( ناول النبي صلى‌الله‌عليه‌ وآله معاوية سهما فقال:

 ( خذ هذا السهم حتى تلقاني به في الجنة)

 

 ابو هريره يختلق احاديث في فضل ابو بكر

 48 - ومنها: ما أخرجه أبو العباس الوليد بن أحمد الزوزني في كتابه - شجرة العقل - من طريقين الى أبي هريرة قال:

 (سمعت رسول الله صلى‌الله‌عليه ‌وآله يقول ان لأبي بكر قبة من درة بيضاء لها أربعة أبواب تخترقها رياح الرحمة ظاهرها عفو الله وباطنها رضوان الله كلما اشتاق الى الله انفتح له مصراع ينظر منه الى الله عز وجل)

 49 - ومنها: ما أخرجه ابن حيان بالاسناد الى أبي هريرة قال:

لما قدم رسول الله صلى‌الله ‌عليه‌ وآله من الغار يريد المدينة أخذ أبو بكر بغرزه فقال: ألا أبشرك يا أبا بكر؟ ان الله تعالى يتجلي للخلائق يوم القيامة عامة ويتجلى لك خاصة

 50 - ومنها: ما أخرجه ابن حبان أيضاً بالاسناد الى أبي هريرة قال:

بينا جبرئيل مع النبي صلى‌الله‌ عليه‌ وآله إذ مربهما أبو بكر فقال جبرئيل:

 (هذا أبو بكر الصديق قال رسول الله صلى‌ الله‌ عليه ‌وآله : أتعرفه ياجبرئيل؟ قال: نعم انه في السماء لأشهر منه في الأرض؛ وان الملائكة لتسميه حليم قريش وانه وزيرك في حياتك وخليفتك بعد مماتك)

 51 - ومنها: ما أخرجه الخطيب بالاسناد إلى أبي هريرة قال:

 ( قال رسول الله صلى‌ الله ‌عليه‌ وآله تباشرت الملائكة يوم ولد أبو بكر الصديق واطلع الله الى جنة عدن فقال وعزتي وجلالي لا أدخلها إلا من أحب هذا المولود )

 52 - ومنها: ما أخرجه ابن عدي بالاسناد إلى أبي هريرة قال:

سمعت رسول الله صلى‌الله‌ عليه‌ وآله يقول: عرج بي السماء فما مررت بسماء إلا وجدت مكتوباً فيها محمد رسول الله أبو بكر الصديق الحديث

 53 - ومنها: ما أخرجه ابو الفرج ابن الجوزي بالاسناد الى أبي هريرة قال:

  (حدثني رسول الله صلى‌ الله‌عليه ‌وآله بان الجنة والنار تفاخرتا فقالت النار للجنة أنا أعظم منك قدراً، لأن فيّ الفراعنة والجبابرة والملوك وابناؤهم، فاوحى الله الى الجنة أن قولي: بل لي الفضل إذ زينني الله لأبي بكر)

 ويختلق ابو هريره احايث في مناقب ابو بكر وعمر

 54 - ومنها: ما أخرجه الخطيب بالاسناد الى أبي هريرة قال:  

خرج النبي صلى‌الله‌ عليه‌ وآله متكئاً على علي بن أبي طالب فاستقبله أبو بكر وعمر فقال يا علي أتحب هذين الشيخين؟ قال: نعم؛ قال: احببهما تدخل الجنة

 55 - ومنها: ما أخرجه الخطيب أيضاً في تاريخ بغداد وابن شاهين في سننه من طريقين الى أبي هريرة قال:

( سمعت رسول الله يقول: ان في السماء الدنيا ثمانين الف ملك يستغفرون لمن أحب أبا بكر وعمر، وفي السماء الثانية ثمانين الف ملك يلعنون من أبغض أبا بكر وعمر)

 56 - ومنها: ما أخرجه الخطيب بالاسناد الى أبي هريرة قال:

 (سمعت رسول الله صلى‌الله‌ عليه‌ وآله يقول:

 ان الله تعالى في السماء سبعين الف ملك يلعنون من شتم أبا بكر وعمر)

 57 - وكذلك فعلوا في سائر ما صنعته يداً أبي هريرة مما ضاق به ذرعهم نحو قوله: سمعت رسول الله صلى‌ الله‌عليه ‌وآله :

(يقول: هذا جبرئيل يخبرني عن الله ما أحب أبا بكر وعمر الا مؤمن تقى ولا ابغضهما إلا منافق شقي)

 58 - وقوله:

قال رسول الله صلى‌الله‌ عليه ‌وآله خلقني الله من نوره وخلق أبا بكر من نوري وخلق عمر من نور أبي بكر وخلق أمتي من نور عمر وعمر سراج أهل الجنة)

 

 59 - وقوله: سمعت رسول الله صلى ‌الله‌ عليه ‌وآله يقول: 

 أبو بكر وعمر خير الأولين والآخرين

 60 - وقوله: ان النبي صلى ‌الله‌عليه‌ وآله كان يقول:

 أصحابي كالنجوم من اقتدى بشئ منها اهتدى

 61- وقوله: قال رسول الله صلى‌الله‌ عليه ‌وآله :

(انزل في الانجيل نعتي ونعت أصحابي أبي بكر وعمر وعثمان وعلى كزرع أخرج شطأه الآية)

كيس ابو هريره

ابا هريرة كذاب بشهادة الامام علي( ع )وابا بكر وعمر وعثمان وعائشة

‏ ‏ ‏قال ابو هريره 

قال النبي (ص) ‏‏أفضل الصدقة ما ترك غنى واليد العليا خير من اليد السفلى وإبدأ بمن تعول ‏، ‏تقول المرأة : أما إن تطعمني وأما إن تطلقني ويقول العبد : أطعمني وإستعملني ، ويقول ‏الإبن : أطعمني إلى من تدعني ‏فقالوا

يا ‏‏أبا هريرة ‏سمعت هذا من رسول الله (ص)؟

‏قال : لا هذا من ‏كيس ‏أبي هريرة.‏

وفاته وعقبه

كانت وفاته في قصره بالعقيق فحمل الى المدينة فكان ولد عثمان بن عفان يحملون سريره حتى بلغوا به البقيع حفظاً بما كان من رأيه في ابيهم وصلى عليه الوليد بن عتبة بن أبي سفيان وكان يومئذ أميراًعلى المدينة وصلى عليه الوليد تكريماً له وفي القوم ابن عمر وابو سعيد الخدري واضرابهما .

وكتب الوليد إلى عمه معاوية ينعى اليه أبا هريرة فكتب اليه معاوية انظر من ترك وادفع إلى ورثته عشرة آلاف درهم واحسن جوارهم وافعل اليهم معروفاً فانه ممن نصر عثمان وكان معه في الدار

وكانت وفاته سنة سبع وخمسين، وقيل سنة ثمان وخمسين، وقيل سنة تسع وخمسين وهو ابن ثمان وسبعين سنة.

 وعند الموت تمنى ابو هريره انه لم يخلق

كما تمنى الذين من قبله ممن اذوا محمد وال محمد انهم لم يخلقوا

وبكى عند الاحتضار فقيل له :

يا أبا هُريرة أتبكي على الدُّنيا ؟ فقال: لا والله، دُنياكم هذهِ لا تُبكيني، إنَّما أبكي مِنْ ثِقَلِ الحِمْلِ، وسوء الرفيق، ومن قلةِ الزاد، وبُعدِ الطريق، أبكي خوفًا مِن ان أسقُط يوم القيامة مِن على الصراط، ولا أدخُل الجنَّة، وَدِدتُ أنِّي لَم أُخلق

 

مكافأه نهايه الخدمه

وكتب الوليد بن عتبة إلى معاوية بوفاة أبي هريرة، فكتب إليه معاوية:

(أن انظروا ورثته فأحسن إليهم، واصرف إليهم عشرة آلاف درهم، وأحسن جوارهم، واعمل إليهم معروفا، فإنه كان ممن نصر عثمان، وكان معه في الدار)

 

 

 

 

 

المصادر

 

 

1-  كتاب المعارف ص120

2- سير أعلام النبلاء ج2 ص 440

3- فتح الباري ج4 ص 232

4 - ابن نعيم في الحليه ج1 ص 378 

5- البخاري حديث 1480

6-  سير أعلام النبلاء ج2 ص440

7 – ابو هريره للسيد عبد الحسين شرف الدين الموسوي

8- شرح نهج البلاغة ج1 ص  359

9-  كتاب الأصول  للسرخسي ج1ص341

 10 -جامع البيان العلم  لابن عبد البر  ج1 ص1003        

11-  شرح نهج البلاغة ج1 ص 360

12- سير أعلام للذهبي ج2 ص435

13- كتاب تأويل مختلف الحديث لابن قتيبة ص28

14- أُصول السرخسي ج 1 ص 341

15- البخاري 5873

16 - البخاري2421

17- إبطال التأويلات (ص: 115)

18- ابن حبان1/64

19- ابن كثير في النهاية2/205

20- البخاري (1339)،

21- البخاري1/107

22- صحيح البخاري3424

23- صحيح البخاري268

24- مسلم2/138

25- البخاري 1/ 329،

Screenshot 2024-02-10 082642

أخترنا لك
لا تبقوا لاهل هذا البيت باقيه (3) - قريش تنقلب على أعقابها

(ملف)عاشوراء : انتصار الدم على السيف