مؤتمر قمة بغداد.. خصوم ألداء قابلوا بعضهم واتفقوا: لا أمان في العالم إذا لم يستقر العراق

2021/08/28

أبرز المواقف التي أبداها الحاضرون في مؤتمر قمة بغداد للتعاون والشراكة الذي عقد اليوم في العاصمة العراقية:

فرنسا


الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون قال إن "فرنسا للعراق في توفير الأمن والمشاريع الكبرى التي يحتاجها، فيما أبدى اعجابه بالعراق بقوله "نحن معجبون ومدينون للعراق".


وأضاف ماكرون على "أن هذا المؤتمر إذا لم يقدّم الأمل للشباب، فإن البؤس سيعم منطقتكم".


الأردن

العاهل الأردني الملك عبد الله، أكد أن "دعم العراق، من الأولويات لدى الأردن والحكومة الأردنية"، مشددا على "ضرورة فتح الأبواب أمام تحقيق التكامل الاقتصادي في العراق".

الكويت

رئيس الوزراء الكويتي صباح الخالد الحمد الصباح، شدد على "ضرورة دعم وترسيخ مقومات استقلالية العراق، وعدم التدخل في مصالحه الداخلية".

وزير الخارجية السعودية فيصل بن فرحان، أبدى دعم بلاده للعراق، واحترام سيادته، ورفض التدخلات الخارجية، التي تحاول زعزعة أمنه واستقراره"، مشيرا إلى أن "الرياض تدعم حصر السلاح المنفلت في العراق بيد الدولة".


الإمارات

وزير الطاقة الإماراتي وممثل وفدها في المؤتمر قال، إن "مؤتمر بغداد مبادرة شجاعة لتعزيز أسس التعاون والشراكة في المنطقة، وإن "موقف الإمارات الثابت وهو دعم العراق والوقوف إلى جانبه في كل الخطوات لما فيه مصلحة شعبه، وإن القيادة الإماراتية ترى أن العراق المستقر والموحد يعزز أركان السلام الإقليمي، وإن الإمارات تؤمن بأهمية التعاون والعلاقات الإيجابية والشراكات التنموية بين الدول"، مضيفاً أن "الإمارات لن تدخر جهدا في التعاون مع أصدقائها وشركائها لدعم العراق".


إيران

وزير الخارجية الإيراني، حسين عبد اللهيان، قال إن "إيران تدعم استقرار العراق ووحدة أراضيه"، لافتا إلى أن "العراق قد تضرر كثيراً، بفعل ظهور الجماعات الإرهابية، في الوقت، الذي يلعب فيه دوراً هاماً في المنطقة".


تركيا

 وزير الخارجية التركي تشاوش أوغلو قال إن "تركيا ستستمر بتقديم الدعم للعراق لتحقيق الاستقرار، وإن العراق اتخذ خطوات لتحقيق مطالب المتظاهرين، ونؤيد نهج الكاظمي في احتضان جميع الفئات"، مشيراً إلى أن "الورقة البيضاء خطوة مهمة لتحقيق الإصلاح الاقتصادي".


وبين الوزير التركي أنه "دون الأمن لا تتحقق التنمية الاقتصادية".


وفي سياق آخر شدد أوغلو على أن "تركيا لن تقبل بتواجد عناصر حزب العمال الكردستاني في العراق، لأنه تنظيم إرهابي، ويهدد استقرار العراق"، مضيفاً أن "تركيا ستواصل الدعم لتقوية المؤسسات في العراق"، مبيناً وختم قائلاً إن "بغداد أهم مراكز حضارتنا".


مصر

الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، قال إن "مصر تستمر في دعم جهود الحكومة لتحقيق استقرار العراق وترسيخ موقعه وتقف سنداً إلى جانب الحكومة العراقيّة في تحقيق الأمن"، مبيناً أن "مصر ترفض الاعتداءات على الأراضي العراقيّة".


وبيّن السيسي أن "مؤتمر بغداد فرصة للتشاور والتعاون لمواجهة التحديات"، مشيراً إلى أن "مصر ترحب بنقل تجربتها للعراق للسير معاً على الطريق نحو المستقبل".


ولفت السيسي، بعد ان استماح رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، إلى أن "الشعب العراقي امة عريقة وشعب عظيم"، داعياً العراقيين لـ"لتعاون والمساهمة في إعمار مدنهم واختيار من يقودكم للأمام".


قطر

أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني قال إن "وحدة السلاح الشرعي من أهم الخطوات لاستقرار العراق"، مشيراً إلى أن "العراق يستعيد اكتشاف نقاط قوته، وأهمها الإنسان المؤمن بوطنه وشعبه".
أخترنا لك
بواقع (24) ساعة عمل: ملاكاتُ قسم الصيانة الهندسيّة تسابقُ الزمن لإنجاز ردهةٍ لعلاج المصابين بوباء كورونا بوقت قياسي

(ملف)عاشوراء : انتصار الدم على السيف