البحث عن حافظ الاسرار

2020/09/12

     كان يومي الاول في العمل في سوق الاوراق المالية ( البورصة ) مازلت استكشف الاماكن وابحث عن اصدقاء وما زلت جاهلا بأسرار العمل ومايخفيه في زواياه الوعرة... كنت ابحث عن من يأخذ بيدي في عالم البورصة الغريب والعجيب ... أشار لي من وظفني أن أبحث عن حافظ الاسرار فهو من أخذ بيدهم وانعش السوق وأدار مشاكله بهدوء ... سالت كل من عمل في البورصة اين اجد حافظ الاسرار ؟ لم أحصل على جواب فكل من توجهت اليه بالسؤال أما يبتسم ويستمر في عمله أو يسألني هل أنا جديد؟ أو يغضب ويدعوني أن اتركه وانشغل بوظيفتي وان لا أضيع الساعات في مكان (الدقيقة فيه يحسب لها الف حساب) ...من هو حافظ الاسرار؟ وكم يملك وماهي وظيفته؟ وماهي شخصيته المبهمة التي أثارت فضولي بين الذم والمدح...

أخبرني أحدهم أن زواجه كان على وشك الانهيار لولا تدخل حافظ الاسرار في اللحظات الأخيرة .. وأخبرني اخر أنه كلما فكر بالانتحار ذهب إلى حافظ الاسرار وفضفض عن مكنونات قلبه... وأخبرني اخر أنه مراوغ دجال سحر النساء بكلماته المراوغة وعباراته الساحرة... وأخبرني اخر أنه يوجد اينما اجد المشاكل ...وذهب اخر إلى القول أنه سبب انهيار البورصة في أحد الأيام... كان من الممكن أن أجده في كل مكان... في زحمة من الناس ... أو في أماكن العبادة أو المطاعم أو حتي يسير في الشارع لوحده...

مما زاد فضولي أن أبحث عن حافظ الاسرار لاعرف من هو هذا الذي شغل الناس ؟!! زادت حيرتي يوما بعد يوم ومع كل حيرة كنت اختلي عند بائع الشاي لاشرب الشاي أو القهوة وافكر في شخصية حافظ الاسرار الذي تخيلته بزي ديني وعمامة  لا يفارقها درس في أعلى المعاهد الدينية  او كان منغمساً في ادارة أقتصاد البورصة نهاراً لينتهي يومه محاطا بالنساء كما قيل لي يروي لهم قصصه الأسطورية  ... كان متنفسي الوحيد شرب القهوة والشاي اللاتي ادمنتهن تلك الفترة ...

كانت زاوية بائع الشاي زاوية تبعث على الطمأنينة فهي هادئة وبعيدة عن صخب البورصة ...كان من عادة بائع الشاي ان يضع سبورة و يخط عليها كل يوم حكمة ... في تلك الزاوية يجتمع الجميع من الصباح و يبقون الى المساء بعد ان تقفل البورصة و تطفأ أضوائها تبقى زاوية بائع الشاي مضاءة حتى ساعة متاخرة من الليل ... تذهب جموع و يأت أخرون ... كانوا يتناقشون في كل شيء تقريباً  من مواضيع السياسة الى الاقتصاد وحتى احيانا تجلس اعضاء مجلس الادارة ليطرحون ما سيناقشون غداً... وكان بائع الشاي هو الاكثر أنشغالاً وسط تلك النقاشات المستمرة ...

اما أنا فكنت أرتشف الشاي في كل وقت ...أشربه بالليمون عندما اربح لكي أكافئ نفسي ... وأشربه بالنعناع عندما أخسر لاذهب بالكآبة من نفسي ...و أشربه سادة وانا أفكر بشخصية حافظ الاسرار...كيف هي ؟؟ و كيف اجده وسط  هذه الزحمة من الناس!! ؟؟

أحمد خضير كاظم / رواية حافظ الاسرار
أخترنا لك
التعليم تدعو الى توخي الدقة بنقل الاخبار والمعلومات

(ملف)عاشوراء : انتصار الدم على السيف

المكتبة