لماذا ينحرف بعض المعممين؟

2020/06/26

يتشرف طالب العلوم الدينية بعد سنوات من الدراسة الحوزوية بلبس عمة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وبعد موعظة من المرجع في اداب العمامة وما يتحمله طالب العلم في طريق التبليغ من مشاق وصعوبات...

وعلى الرغم مما أعطته تلك العمامة من تضحيات وما قدمته للمجتمع من خدمات جليلة نستغرب كيف تخرج نفس تلك المدارس بعض الذين يسيؤون إلى الحوزة والعمامة بتصرفاتهم؟!!

واحيانا على حين غفلة نرى أحدهم قد تحول من مبلغ ديني إلى مبلغ ضد الدين ... تلك الانقلابات لا يمكن تفسيرها الا كونها انقلابات شخصية ومن جملة أسبابها:

الاول : أن بعض من هؤلاء الذين يدخلون في طلب العلم الشرعي إنما يطلبون لأجل المال أو الشهرة فأن لم يحصلوا على مبتغاهم انقلبوا ضد الدين ليحصلوا على  المال والشهرة. 

الثاني: عدم الجدية في دراسة العقائد و الإشكالات العقائدية  و ردها.

الثالث: الاستعجال في الدرس بأن يحاول طي مرحلة المقدمات دون تحصيل المدة الزمنية الكافية فتكون دراسته بدون تدبر.

الرابع : تبني البعض لايدلوجيات و اتجاهات سياسية او فكرية معينة و يحاول ان يوظف الدين و العلوم الدينية لخدمة متبنياته.

الخامس: الحيل الشيطانية في أغواء الانسان تتمثل بتبني فكرة الاصلاح و النصح فلذا كانت السياسات الدولية و المخابراتية تسعى دوماً لزرع وكلاء لها يتمثلون بالزي الديني و يدعون الاصلاح.

السادس : تبني بعض الافكار المنحرفة و التي لا تجد سبيلاً لمعتقدات الناس لافتقارها الى الفكر و المنطق فتتجه الى كسب تعاطف الناس عن طريق الزي الديني و تحريك العواطف الدينية بالادعاءات بالمعارف او المقامات الكاذبة

أسأل الله لي و لكم حسن العاقبة

أحمد خضير كاظم


أخترنا لك
أستضافة الطلبة

(ملف)عاشوراء : انتصار الدم على السيف

المكتبة