خزانة سابور

2020/01/14

خزائن الكتب (3)

(خزانة سابور)

إنَّ هذه الخزانة كانت مفخرة أدبية رائعة، ومؤسسها هو "أبو نصر سابور بن أردشير" (ت416ﻫ/1025م)، كان وزيرًا لبهاء الدولة البويهي مرات ثلاث، كاتبًا سديدًا، عفيفًا عن الأموال، كثير الخير، قال الأستاذ "كوركيس عواد": أنشأ هذه المكتبة ببغداد في محلة الكرخ بين السورين سنة (381ه/991م) –وهي محلة كبيرة بالكرخ ومن أحسن محالها وأعمرها- بعد أنْ كانت دارًا قد ٱشتراها وعمَّرها، ووقَّف عليها الوقوف، ونقل إليها كتبًا كثيرةً قد ٱشتراها، وعمل لها فهرسًا، وورد أنَّ عدد كتبها (10400) مجلدًا، منها (100) مصحف بخطوط بني مقلة، وكان العلماء والباحثون يرتادونها للدرس والمناظرة والمباحثة، وكان من أشهر روادها الشاعر "أبو العلاء المعري"، طالما ذكرها وذكر بعض القائمين على أمرها، وكان يقيم بها يوم كان ببغداد، وكان جماعة من العلماء يهبون مؤلفاتهم لهذه الخزانة، ذكر "ياقوت الحموي" في ترجمة ولي الدولة "أحمد بن علي بن خيران الكاتب" صاحب ديوان "الإنشاء" بمصر (ت431ه/1039م) أنه سلم إلى بعضهم جزءين من شعره ورسائله، وٱستصحبهما إلى بغداد 

ليعرضهما على الشريف المرتضى وغيره، ويستشير في تخليدهما دار العلم، لينفذ بقية الديوان والرسائل إنْ علم أنَّ ما أنفذه ٱرتضي وٱستجيد.

وذكر "ٱبن أبي أصيبعة" أنَّ "جبرئيل بن عبيد الله بن بختيشوع" (ت396ﻫ/1005م) تمم "كنَّاشه الكبير" في الطب في خمس مجلدات، ووقف منه نسخة على دار العلم ببغداد.

 وقد توالى في الإشراف على هذه المكتبة علماء كبار، منهم: أبو أحمد عبد السلام بن الحسين البصري اللغوي (ت405ﻫ/1014م)، وأبو منصور محمد بن علي بن إسحاق الكاتب (ت418ه/1027م)، أبو منصور محمد بن أحمد الخازن (ت510ه/1116م)، وأبو القاسم علي بن الحسين الشريف المرتضى (ت436ﻫ/1044م) وغيرهم ..

 ودامت هذه المكتبة سبعين سنة، وقد ٱحترقت المكتبة مما أصاب بغداد من أحداث، قال "أبو الفرج بن الجوزي" في حوادث سنة (451ﻫ/1059م): ((ٱحترقت بغداد، الكرخ وغيره وبين السورين، وٱحترقت فيه خزانة الكتب التي وقَّفها أردشير الوزير، ونهبت بعض كتبها ..)).

dd

images (13)

تنزيل

أخترنا لك
(مكتبة الجوادين العامة) د. حسين علي محفوظ ✍️

(ملف)عاشوراء : انتصار الدم على السيف

المكتبة