بيان المرجعية الدينية ، ودعوى الغموض !!

2020/04/04

قيل لأبي تمام يوما : لِمَ تقولُ ما لا يُفهَم ؟ فقال أبو تمام على الفور : وأنت ، لِمَ لا تفهمُ ما يقال ؟
لفتت انتباهي على مواقع التواصل أن ( البعض ) ممن لهم انتماءات وولاءات مختلفة ولا علاقة لهم بخط المرجعية لا من قريب ولامن بعيد يبحثون عن تأويل وتفسير للبيان الصادر عن المرجعية الدينية العليا في 17 شعبان 1439 ويصفونه بالغامض ، وأنه لم يأت بجديد وأنه لم يذكر أسماء وجهات بعينها الخ من هذه التساؤلات التي ظاهرها البراءة وفيها ما فيها من مكائد وغل وحقد دفين .
اقول لهم : لو أن المرجعية حثت على المشاركة او منعت او انها صرحت باسماء او ارقام او تعرضت لذكر جهات فهل ستفعلون ماتمليه عليكم من العمل او الترك ام انكم ستقدمون ولاءاتكم وقناعاتكم ؟
فلماذا تبحثون عن ( التأويل والقصد والمعنى والوضوح والمطالبة بالتصريح وغيرها ) ؟
وكأنكم من المخضرمين في عالم تقليد المراجع .
وانتم تعرفون انفسكم انكم لا تعترفون برأي المرجعية بحكم ارتباطاتكم وهذا ليس عيبا فهي طبيعة شعب متعدد الاطياف ، لكن العيب هو اظهار الاهتمام برأي المرجع واظهار الحرص الكاذب والحاجة لوضوح اكبر فيما يقوله باضفاء طابع الغموض على كلامه بقصد الاساءة والسخرية او اثارة من يمتلك جمجمة جوفاء واستعراض مالديكم من عقد نقص كامنة اوظاهرة .
الى كل هؤلاء نوجه كلمة واحدة ( لاتنتقدوا جهة لم ولن تلتزموا برأيها يوما بل لم تفكروا بالرجوع اليها ولو للحظة واحدة ) .و لستم مجبرين على البحث عن تأويل بياناتها اذا كنتم غير منتمين ولا مهتمين .
هلا انشغلتم ببيانات تياراتكم ( الواضحة جدا !! ) والتي لاتحتاج لتخت الرمل او قراءة فنجان ، فأن لغيركم من اتباع المرجعية وجندها والشرفاء على هذه الارض اذن واعية قد أصغت للبيان ووعت مافيه وعزمت وتوكلت ولم تلتفت يوما لما تنعقون به .
أخترنا لك
كفاءات عراقية .. فريق أبعاد الإعلامي أنموذجا ..

اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان