متى تكون الشهرة جابرة للسند ؟

2019/09/29



يقول السيد هاشم الهاشمي الكلبايكاني :

" وذهب بعض الأعلام * ان الشهرة إنما تجبر السند فيما لو كانت الرواية منقولة عن كتاب مشهور معمول به عندهم ، وبالطبع يكون للكتاب المشهور عادة طرق متعددة بعضها ضعيف وبعضها صحیح و معتبر ، ويذكر الشيخ الطوسي مثلا طريقة ضعيفة له، بينما له طرق أخرى صحيحة لم يذكرها ، فمثل هذه الرواية المشهورة أي التي نقلت عن كتاب مشهور تكون معتبرة، وان ذكر الطريق الضعيف لذلك الكتاب ، ولم يذكر الشيخ - مثلا - الطريق الصحيح ، كما قيل في الحسن بن محبوب انه من أصحاب الإجماع وله كتاب مشهور.

وقد ذكر عن عبد الله بن الحسن انه لم يوثق ، ولا وجه لاعتباره بانجبار خبره
بعمل الأصحاب ، لعدم كون الكتاب من الكتب المشهورة المعتمد عليها بين الفقهاء.

فالكتاب المشهور الذي يعتمد عليه الفقهاء له هذه الميزة ، بأنه لا يلاحظ
سنده كثيرة ، وأنه يجبر الرواية الضعيفة السند المنقولة منه.

وقد ذكر في كتاب الربا : بأن جابرية الشهرة على أساس نظرية حساب
الاحتمالات و تراكم الظنون ، حيث ان هذه الشهرة العملية مع كون الرواية الضعيفة في كتاب مشهور ، مما يرفع من درجة الاحتمال إلى مستوى الوثوق بالصدور، والوثوق هو الملاك في حجية الخبر ".
_____________________

* كتاب أضواء على علم الرجال والدراية، للسيد هاشم الهاشمي الكلبايكاني، ص ٢٨١ - ٢٨٢.

* ملاحظة : المراد ببعض الاعلام، هو السيد السيستاني دام ظله كما ذكر المؤلف في مقدمة كتابه.
أخترنا لك
خط آية الله السيد محسن الأمين العاملي قدس سره على كتاب مختصر الغريبين لابن الجوزي

(ملف)عاشوراء : انتصار الدم على السيف

المكتبة